أسباب ترك الوظيفة
10 أسباب لترك وظيفتك الآن

10 أسباب لترك وظيفتك الآن

أنت لا تعيش إلا مرة واحدة، لذا قد ترغب في إعادة النظر في قضاء بقية حياتك في العمل لشخص ما اغتني بأفكارك ونسي حتى أن يشكرك، ثم قايضك بشخص آخر يمكن أن يؤدي له نفس المهمة بأجر أقل. ساعات العمل لا تعد ولا تحصى كل يوم في وظيفة تنتهي بنهاية لا تجعلك سعيدًا، وتقمع طبيعتك الإبداعية الخاصة، وبالكاد تسمح لك في النهاية بالوصول إلى كآبة التفكير، فلماذا لا تترك ذلك الطريق الطويل وتخطو خطوة مثيرة نحو الأمام وتترك وظيفتك؟

وتتعدد الأسباب التي تدفعك لترك وظيفتك وتعمل عملاً مستقلاً أهمها:

  • العمل من أي مكان

أصبح من السهل كسب المال باستخدام شبكة الإنترنت بغض النظر عن مكان إقامتك، إذ يمكنك العمل من أي مكان، من المقهى، من سريرك، من القطار، من المصيف. سمّها ما شئت، طالما لديك جهاز كمبيوتر محمول واتصال سريع بالإنترنت، فليس هناك مانع من أن تصبح مدير نفسك.

  • اعمل ما تحب أن تعمل

كثيرٌ من الناس يرتبطون بوظيفة من التاسعة صباحا حتى الخامسة مساءً  في شركاتهم أو أعمالهم من المنزل مع بعض الشركات، و هذه الطريقة التقليدية للعمل لحساب شركة أو مدير لا يمكن أن توفر للموظفين نفس الأمان الذي كان في السابق، فإن لم يكن هناك شئ دائم أو آمن، فلما لا  تعمل بما تحب؟!

استوحِ ذلك من قصص نجاح السابقين، مثل المصمم سام جونز، والمصور كايل وبستر، أو خبراء التجميل هايلي بارنا وكاتيا بوشامب، أو مؤسسي بيرش بوكس، فقد كان بإمكانهم كسب آلاف الدولارات كل أسبوع  بعمل ما يحبون، فلماذا لاتنتهج نهجهم؟

  • كسب المزيد من المال

حتى لو كنت تحتل مكانة وظيفية تتقاضي عنها أجراً مرتفعاً، فلا زلت بحاجة إلى قضاء المزيد من الوقت في العمل  حتى تكسب أكثر من ذلك الأجر ليتناسب معك. أنت بحاجة لأن تكون في مكان معين في وقت معين و تلبس بشكل معين. أنت بحاجة للسيطرة على الأماكن و الحد من إضاعة الوقت في اجتماعات مملة تضيِّع أفكارك وإنتاجيتك. بدون هذه القيود يمكنك قضاء المزيد من وقتك الثمين في أداء  ما تحب، وبالتالي ترجمته إلى أموال أكثر.

يقول المصمم “داستن لي” بشأن حصوله على أكثر من 100 ألف دولار من بيع تصميمات لبضائع بالانترنت العام الماضي: ” كان افتتاح متجر الإبداع بمثابة تغيير حاسم لأسرتي بعد 12 شهراً كنت أناضل فيها من الناحية المالية، إذ كان الوفاء بالحد الأدنى للمتطلبات المالية لأسرتي أمراً صعباً ومرهقاً ، فما الاختلاف الذي تم خلال سنة؟  إنني اليوم خالٍ من الديون، ودفعت مبلغاً مقدماً لشراء منزل، وأعمل بمشروعات أحبها عن سواها. فأنا أعمل لصالح نفسي”.

  • سحق الملل

إذا تركت وظيفتك الآن، يمكنك تكريس وقتك لتفعل ما تحب، وذلك باستكشاف مجالات جديدة، والانخراط في مشاريع جديدة. خُض التجربة، وتقابل مع ناس جدد، فستجد أن بيئتك وإمكانياتك سوف تتغيران عن ذي قبل، و بالتالي ستتغير النتائج. في بعض الأحيان، تأتي النتائج إيجابية وفي أحيان أخرى تأتي سلبية، و لكنك لن تشعر بالملل مرة أخرى من روتين وظيفة لا معني له.

5- عبِّر عن نفسك

عند ما تتوقف عن العمل لصالح مدير آخر، فقد تكتشف أنه لم يكن لديك حرية التعبير من قبل. ليس هناك فكرة مجنونة جداً،  ولا مشروع طموح جداً عندما تعمل لصالح نفسك، إذ يمكنك طرح أفكارك لترى إلى أين تأخذك. اسمح لنفسك  بالحركة بحرية، حيث الاستكشاف، و التجريب والاختبار، و المتعة.

6- كسب الثقة

لتصبح مستقلاً، لابد من تعزيز ثقتك بنفسك، فتكتشف أنه بإمكانك كسب لقمة العيش وأنت تعمل في بيئة مريحة، وأن استخدام مواهبك يمكن أن يصنع العجب من ناحية الثقة بالنفس، فأنت تدير لتقف على قدميك، تتخذ قرارات هامة من تلقاء نفسك و لنفسك، و تكتشف مناطق جديدة. ويمكنك التكيف باستمرار والحفاظ على النمو دون الخوف من الفشل أو انعدام الأمان الذي يرتبط بوظيفة مع شخص آخر يقرر ما إذا كنت تحصل عليها أم لا .

7- كن متحمسا حين تذهب للعمل

إذا كنت تشعر بالضجر من الاستيقاظ يومياً في الصباح الباكر للذهاب إلى العمل، فبالتأكيد حان الوقت لتتركك وظيفتك، فالعمل لا ينبغي أن يكون بالجرّ، و عاجلًا ستذهب وحيدا، و عاجلاً سوف يؤذيك. الالتفات لهواياتك ومواهبك ورغباتك في وظيفة مستقلة طول الوقت ينبغي أن يكون  قرارك العاجل.

8- استكشف إمكانياتك غير المحدودة

يكون هناك حيز نادر جداً للنمو والتطور عندما تعمل لحساب شخص آخر، فإذا أردت مستقبلاً باهراً، فربما عليك التفكير طويلاً للوصول إليه، فالعمل في تجارتك الخاصة يعني أن المشروع الواحد سيأخذك إلى مكان جديد و يضيف إليك فرصاً غير محدودة تخلقها لنفسك، فتستطيع معالجة التحديات الجديدة ومشاهدة نفسك و أنت تنمو مع استكشاف أفكار وآفاق مختلفة.

9- كن أكثر مرونة

قد لا تكون المرونة هامة في هذه اللحظة، ولكن بالتأكيد سوف تأتي في الطريق، وخاصة إذا كنت تخطط لتكوين أسرة، فكونك بالقرب من أحبائك في أي وقت تريده و ليس كما تسمح به ظروف عملك، أمر بالغ الأهمية، مثل أن يكبر والداك، فالناس الذين تحبهم قد يمرضون أو يحتاجون إلى من ينقلهم وهو ماتحوا دونه الوظيفة، بينما عملك الخاص ولاسيما في المنزل يتيح لك ذلك، بل وغير ذلك من الأشياء التي قد تصادفها في حياتك.

10- السفر

العمل في وظيفة من الصباح حتى المساء  يقيد تحركك، بينما  العمل لحساب نفسك يجعل ذلك ضرورة و يسمح باحتمالات لا حصر لها ، فعليك أن تستكشف و تستوحي من البيئة المحيطة بك، وتتعرف على أشخاص جدد، وتتعلم لغات جديدة، فمثل هذه الحرية قد تمثل لك سعادة كبيرة.

لقد حان الوقت للتوقف عن إيجاد الراحة في أمن زائف بوظيفة. اترك إبداعك يأخذك إلى مكان آخر أكثر إشباعاً و تحفيزاً.

اليا بوزين

كاتب أمريكي، رائد أعمال، يكتب في مجلة  فوربس حول ريادة الأعمال، ومؤسس ” Pluto TV “. فاز بالعديد من الجوائز عن أعماله الفكرية كجائزة البيت الأبيض لـ ” أعظم 100 كاتب مؤثر في الولايات المتحدة “

[email protected]

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

5 طرق تجعل طفلك رائد أعمال

5 طرق تجعل طفلك رائد أعمال

هل تجد صعوبة في أن تشرح لأطفالك ماذا يفعل رائد الأعمال؟، فنادرًا ماتخصص المناهج المختصة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *