الملتقى الصناعي

الملتقى الصناعي بجدة يستعرض مبادرات دعم الصناعة في المملكة

برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة وبتشريف وحضور معالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة يستعرض الملتقى الصناعي السادس بجدة تحت شعار “التحول الوطني.. نحو تحول صناعي” مبادرات الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن” لدعم الصناعة و الخطط والاستراتيجيات الجديدة لصندوق التنمية الصناعي وذلك يوم الأربعاء القادم (13 رجب 1437هـ الموافق 20 أبريل 2016م) بقاعة هيلتون بفندق هيلتون جدة.
حيث يتحدث المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد مدير عام الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن” حول مبادرات الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن” لدعم الصناعة في المملكة، فيما يستعرض الأستاذ عبدالكريم بن ابراهيم النافع مدير عام صندوق التنمية الصناعي خطط واستراتيجيات صندوق التنمية الصناعي الجديدة لتفعيل الشراكة مع القطاع الصناعي.
ويحظى الملتقى بحضور قياديي الجهات الحكومية ذات العلاقة والمستثمرين ورجال المال والأعمال والشركات السعودية والخبراء والجهات الاستشارية والاقتصادية.
وأضحت رئيسة الملتقى عضوة اللجنة الصناعية الأستاذة ألفت محمد قباني بأن الملتقى يعمل على تعزيز فرص نمو القطاع الصناعي الذي شهد تطوراً مطّرداً خلال الأعوام الماضية نظرا للاهتمام والدعم الذي يجده القطاع الصناعي من الدولة، مبينةً بأن الملتقى يناقش العديد من المحاور التي من شأنها استعراض دور القطاع الصناعي في تحقيق الأهداف الاستراتيجية والاقتصادية للمملكة، في ظل جهود الدولة لدعم التنمية الصناعية بمختلف مناطق المملكة، لاسيما أن القطاع الصناعي يعد ثاني أهم القطاعات في الدخل الوطني بعد النفط.
وأضافت قباني بأن الملتقى الذي تنظمه اللجنة الصناعية بالغرفة التجارية الصناعية بجدة يحظى بشراكة استراتيجية من وزارة التجارة والصناعة وإمارة منطقة مكة المكرمة، ويحظى برعاية رئيسية من مجموعة بن زومة “مياه مكة المكرمة صفا” ومجموعة الزاهد الصناعية ومصانع حلواني إخوان، ورعاية ماسية من مجموعة عبدالخالق سعيد وشركة أبوداوود التجارية ومجموعة فهد بن سيبان السلمي للتجارة والتنمية الزراعية وشركة الأفكار السعودية ورعاية فضية من التيميت، ورعاية علمية تقنية من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وشراكة معرفية من جامعة الأعمال والتكنولوجيا، وبتنظيم المهاد العربية للتميز يتميز بمشاركة وحضور قيادات الجهات الحكومية ذات العلاقة بتنمية الصناعة ونخبة من كبار الصناعيين.
بدوره رفع رئيس اللجنة الصناعية بالغرفة التجارية الصناعية بجدة الأستاذ إبراهيم محمد بترجي أسمى آيات الشكر والعرفان إلى مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل لرعايته الملتقى ودعمه المتواصل للقطاع الصناعي.
كما قدم بترجي خالص الشكر والعرفان لمعالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة لتشريفه وحضوره لهذا الملتقى، ومساندته الدائمة للصناعيين لتحقيق صناعة وطنية منافسة على مستوى العالم.
وأوضح رئيس اللجنة الصناعية بغرفة جدة بأن الملتقى الصناعي السادس يعد تجمعاً للصناعيين وأصحاب العلاقة في مكان واحد لتحقيق رؤية سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله ورعاه- بأن “تكون السنوات القادمة بإذن الله زاخرة بإنجازات مهمة بهدف تعزيز دور القطاع الصناعي والقطاعات الخدمية في الاقتصاد الوطني”، مبيناً بأن الملتقى يبحث ويناقش مساهمة الصناعة في الاستراتيجية الوطنية للتحول الوطني وتحفيز الشباب لاكتشاف هذا القطاع والدخول فيه والبدء في صناعاتهم الصغيرة للمساهمة في التحول الوطني.
وأضاف الأستاذ إبراهيم بترجي بأن الملتقى يهدف لإبراز دور القطاع الصناعي في التحول الوطني وتفعيل الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص لتفعيل الصناعة، فضلاً عن سعيه لإبراز الاستراتيجية الوطنية للصناعة في مجال التنويع في الصناعات الحيوية وتعزيز التنوع الاقتصادي من خلال التوسع في تطوير القطاع الصناعي، وتوجيه الشباب نحو الصناعة وتحفيزهم لتبني مشاريع ابتكارية وريادية، والتعريف بدور غرفة جدة في دعم النمو الصناعي ومساهمته في الاستقرار الاقتصادي.
وأكد بترجي بأن الملتقى في نسخته السادسة يعمل على إبراز جانب هام من جوانب برنامج التحوّل الوطني وهو العمل على تنويع مصادر الدخل وتنويع الصادرات السعودية وزيادتها من خلال زيادة الاستثمار في الصناعات المختلفة والإسهام في زيادة إنتاجية المملكة وتحقيق هدف التنمية وزيادة الفرص الوظيفية للمواطنين.
يذكر بأن الملتقى الصناعي السادس بجدة يسعى للمساهمة في تنمية الصناعة والإسهام في وضع الحلول والأفكار التي تساعد على ضمان نجاح واستمرار الصناعة وازدهارها، وينطلق من رؤيته للإسهام في إحداث أثر من خلال تنمية القطاع الصناعي بسواعد وطنية والمساهمة في خدمة المجتمع الصناعي وجميع المهتمين ودعم تحفيز وتعزيز القدرات الوطنية لتوفير بيئة صناعية أفضل لمجتمعنا.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

تقرير دولي يؤكد على أهمية الشبكات الذكية في تحقيق رؤية 2030

أكد تقرير دولي صادر عن مؤسسة “بوز ألن هاملتون” المتخصصة في الاستشارات والتكنولوجيا، على أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *