تقرير ملتقى رواد

ملتقى رواد الأعمال بجدة يطرح 10 آلاف فرصة عمل للشباب

طرح ملتقى رواد الأعمال مبادرة لتوفير 10 آلاف فرصة عمل للشباب بتمكينهم من الحصول على نقاط بيع (أكشاك) مجانية في بعض أسواق منطقة مكة المكرمة خلال الفترة المقبلة.
 وعرض الملتقى – الذي افتتحه صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل بن عبد العزيز؛ مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة مساء أمس ـ الثلاثاء بمركز جدة للمنتديات – عشرات الفرص الاستثمارية لشباب الأعمال بحضور أكثر من 1000 مشارك؛ بهدف تعزيز مفهوم التحالفات، بما فيها الامتياز التجاري والشراكات والوكالات.
شهد حفل الافتتاح عرضًا لمشاريع شبابية مبتكرة تحت عنوان “طاقات وطن”، كما شهد استعراضًا لجهود هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة بوزارة التجارة والصناعة، قدمها المهندس مازن الداؤود؛ مدير الهيئة.
وطرح زياد بن بسام البسام؛ نائب رئيس غرفة جدة، مبادرة توظيف 10 آلاف شاب، مؤكدًا أنها تأتي استكمالًا لدعم مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة للشباب ووقوفه الدائم في صفهم، لافتًا إلى أن المبادرة يمكن تنفيذها من خلال مركز التكامل التنموي بإمارة منطقة مكة المكرمة، وتتمثل في توفير10 آلاف فرصة عمل للشباب من خلال إنشاء نقاط بيع (أكشاك) في أسواق عديدة في جدة ومكة ومحافظات المنطقة، مؤكدًا أن تبني فكرة إطلاق مراكز خدمات حكومية لتقديم شتى الخدمات في مكان واحد، سيساهم في نجاح هذه المبادرة وتحويلها من حلم إلى واقع.
وأضاف أن الدور الأبرز في إطلاق المبادرات والمشاريع التي تساند الشباب وتعزز من قدراتهم، يقوم به مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، خاصة وأنه أول من أسس مجلس شباب مكة المكرمة، وأول من خصص يومًا للشباب في مجلسه، وأول من أنشأ معهدًا لإعداد القادة في مكة المكرمة.
وقال محمد صويلح؛ رئيس لجنة شباب الأعمال في كلمته إن سبب تحول معرض شباب الاعمال إلى ملتقى لرواد الأعمال هو الخروج من حاجز السن؛ إذ كان المعرض السابق يشترط ألا يقل سن المشارك عن 40 سنة، والسبب الثاني أن يكون هناك تركيز على الجلسات العلمية، وليس المعرض فقط، مشددًا على أن المعرض بات منصة رئيسة لإطلاق المبادرات والمشاريع؛ حيث لم يعد يستهدف الترويج لمنتجات المشاركين وخدماتهم فقط، بل الدخول في تحالفات وشراكات بين الشركات والمؤسسات الصغيرة لتكوين كيانات كبيرة ، وكذلك تبني الشركات الكبيرة لرواد ورائدات الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة.
 وأضاف أن الملتقى يعكس اهتمام الغرفة بتفعيل دور الشباب في المجال الاقتصادي، ويعبر عن حرصها على دعم الشباب الذين تنامى دورهم خلال الأعوام الأخيرة؛ حتى أصبحوا يشكلون شريحة مهمة من البيئة الاستثمارية في المملكة، فضلاً عن دمجهم ضمن الأوساط الاقتصادية ورفع مستوى الثقافة الاستثمارية لديهم وطرح العديد من التجارب لهم وتفعيل دورهم بالشكل المطلوب.
   يستمر الملتقى 5 أيام، ويعرض تجارب ومنتجات رواد الأعمال السعوديين والخليجيين عبر عدد 24  لقاء وجلسة علمية وورشة عمل تقام يوميًا بمركز جدة للمنتديات والمعارض من الخامسة وحتى العاشرة مساءً.
 وتركز النسخة الثامنة على عرض الفرص المستقبلية في الأسواق والتعريف بالجهات الداعمة والممولة، مع بحث أهم التحديات التي تواجه رواد ورائدات الأعمال وتبادل التجارب وقصص النجاح الخليجية.
ويشهد المعرض اليوم ـ الأربعاء ـ زيارة تود هولمستروم؛ القنصل الأمريكي بجدة ، علاوة على خمس جلسات رئيسية يقدمها علاء كيال، حيث تقام الجلسة الأولى تحت عنوان “حديث الشباب” يقدمها أحمد المطوع وتبدأ في الخامسة والنصف مساءً لمدة 45 دقيقة، في حين ستكون الجلسة الثانية تحت عنوان “الإلهام في الريادة” ويتحدث خلالها الدكتور غازي بن زقر وثامر شاكر، في حين تركز الجلسة الثالثة التي تبدأ في الثامنة و50 دقيقة على العوائق التي تواجه شباب الأعمال تحت عنوان “مطبات المشاريع” ويتحدث خلالها حسام المرزوقي وهزاع المنصوري وهبة قاضي. وتقام الجلسة الرابعة تحت عنوان “دعم انتشار العلامة التجارية الخليجية”ويحاضر خلالها داود معرفي، وستكون الجلسة الأخيرة اليوم مع المستشار القانوني والمحامي خالد أبو راشد تحت عنوان (قوانين وريادة).
وأعلن محمد علوي؛ الرئيس التنفيذي لشركة أسواق البحر الاحمر المحدودة المالكة لمركز الرد سي مول( الراعي للملتقى) عن جائزتين من نصيب اثنين من أجنحة رواد الاعمال المشاركين في المعرض، عبارة عن منصة (كُشك) مجاني  لكل فائز في المركز لمدة عام كامل.
وأوضح أن ثقافة المبادرة والابتكار، والتركيز على المشاريع الصغيرة تعد اليوم محور تركيز المجتمع المحلي والدولي نحو تطوير الأسواق والارتقاء بالابتكار، وتوليد مزيدٍ من فرص العمل وتعزيز النمو الاقتصادي الذي له علاقة بتطوير واقع ريادة الأعمال والاطلاع على أداء المشاريع الفائزة خلال المسابقة. 

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

malaf el3add

“رؤية 2030” .. خريطة طريق لمستقبل المملكة

الزامل: تنسجم مع التوجهات العالمية بتوسيع مشاركة القطاع الخاص العفالق:  الانسجام التام بين القطاعين الحكومي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *