4rth

مقهى رواد الأعمال

إيمانًا بدورنا الهام في نشر فكر ريادة الأعمال بين الشباب , وثقةً منا في قدرات الشباب السعودي على اقتحام مجالات العمل الحر , أطلقت وكالة سواحل الجزيرة لإعلام ريادة الأعمال – وهي الوحيدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تدعم ريادة الأعمال إعلاميًا  ومعرفيا بواسطة مجلة “رواد الأعمال” – مبادرة فريدة من نوعها تحت عنوان:  ” مقهى رواد الأعمال للجامعات”.

تأتي هذه الخطوة ، في إطار دور الوكالة ومجلة “رواد الأعمال” معًا في دعم ريادة الأعمال، وتشجيع الشباب على اقتحام العمل الحر لتحقيق الذات، والإسهام في دفع عجلة الاقتصاد الوطني ؛ إذ تتولي  المجلة نشر مايدور في المقهى من نقاشات وأطروحات تهم مجتمع ريادة الأعمال, بينما تتولى “وكالة سواحل الجزيرة” الإعداد والتنظيم والإشراف على إعداد محاور كل مقهى .

    يهدف المقهى- الذي سينتقل من جامعة لأخرى ومن مدينة لأخرى- إلى تعميق العلاقة بين مكونات مجتمع ريادة الأعمال، والإسهام في نشر ثقافة العمل الحر ، وإطلاق العصف الذهني وطرح أفكار جددة لإيجاد آلية مشتركة ؛ لبناء شراكات مستمرة بين القطاعين العام والخاص لخدمة ريادة الأعمال، وتبادل الخبرات والتجارب في ريادة الأعمال ، وعرض نماذج ريادية متميزة تمثل قدوة للشباب، وإثراء محتوى الاقتصاد المعرفي، وتحفيز الشباب وتشجيعهم على خوض تجربة العمل الحر ، وتوجيههم نحو ريادة الأعمال ،وتشجيع وسائل  الإعلام  على عرض  برامج متخصصة ، هدفها نشر ثقافة العمل الحر ، وعدم انتظار الوظيفة الحكومية.

     وما نسعى إلى تحقيقه من إقامة المقهى ؛ هو جعله مبادرة جادة ومعرفية تُقام بشكل دائم في مختلف جامعات المملكة ؛ لاستقطاب شباب رواد الأعمال ، وكل المعنيين بهذا المجال من خبراء ومتخصصين ورواد حققوا نجاحات يُشار إليها بالبنان؛ ليطرحوا من خلاله آراءهم وأفكارهم التي تصب في إطار نشر ثقافة ريادة الأعمال ، وخلق مجتمع ريادي يملك الرغبة في التميز، والقدرة على ترجمة الأفكار إلى واقع.

  ولاشك في أن التمويل يمثل الخطوة الأساسية لإخراج الابتكار إلى الواقع العملي ؛ لذا سيكون سعى المقهى إلى تيسير حصول الشباب على التمويل اللازم لإقامة مشروعاتهم الصغيرة والمتوسطة ، بالجمع بينهم وبين جهات التمويل ؛ ليطرح كلٌ منهم ما في جعبته ؛ بتعريف رواد الأعمال متطلبات تلك الجهات ، مع تقديم خريطة تبين كيفية التعامل الفعال مع جهات التمويل ، سواء كانت بنوكًا أو مؤسسات تمويل؛ وذلك لتشجيع ريادة الأعمال والابتكار ؛ مايصب في النهاية في صالح الاقتصاد الوطني.

يركز “مقهى رواد الأعمال” على إطلاق برامج متنوعة في مجال كيفية الإدارة السليمة للمشروعات ، والتثقيف المالي ،وتطبيق الفكر الحديث لتشجيع خريجي الجامعات على اقتحام مجال ريادة الأعمال، مع بيان الدور المتعاظم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في المستقبل.

ويخصص المقهى جانبًا مهمًا لعرض نماذج للتجارب الناجحة لرواد الأعمال السعوديين ، واستضافة أصحابها لعرض تجارب نجاحهم من بداية التفكير في المشروع إلى أن أصبح ذا شأن في المجتمع؛ وهو مايربط شباب رواد الأعمال بالواقع العملي عن قرب.

وفي مرحلة لاحقة ، سننقل فكرة المقهى إلى دول عربية أخرى ؛ ليكون خطوةً نحو بناء شباب عربي ريادي قادر على الابتكار والإبداع وإقامة مشروعات ناجحة ، مع تطوير الخطاب الإعلامي الموجه إلى الشباب لبناء ثقافة العمل الحر وترسيخ الفكر الريادي لديهم.

عن الجوهرة بنت تركي العطيشان

شاهد أيضاً

الأبعاد غير المنظورة لصندوق الصناديق

الأبعاد غير المنظورة لصندوق الصناديق

شكلت موافقة مجلس الوزراء السعودي على تأسيس صندوق الصناديق القابض، حدثًا مهمًا، ونقلة نوعية في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *