مجلس الغرف

لقاء المنشآت الصغيرة السعودي الكندي يبحث الشراكة بين قطاعي

متابعة: جمال إدريس
انطلقت صباح اليوم الأربعاء، بمقر مجلس الغرف السعودية، فعاليات لقاء ” المنشآت الصغيرة والمتوسطة السعودي الكندي”، بمشاركة أكثر من 250  من ممثلي المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالبلدين ؛ حيث يتزامن مع اعتماد المملكة “رؤية 2030 ” ، والتي تركز ضمن محاورها، على تنمية مساهمة قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد الوطني.
وأكد المهندس عمر باحليوة؛ الأمين العام لمجلس الغرف السعودية، أن كندا تمثل شريكًا استراتيجيًا للمملكة، خاصة في ظل أهمية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ودوره في تنشيط اقتصاديات العديد من البلدان.
  وأضاف أن حكومة المملكة اهتمت كثيراً بهذا القطاع وانشأت عام 2015م الهيئة الوطنية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، لتعمل على تمكين هذا القطاع في سياق برنامج التحول الوطني، كما ستعمل رؤية المملكة 2030 التي أعلن عنها هذا الأسبوع على رفع مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة  في الناتج المحلي الإجمالي من 20%  الى  35% بحول عام 2030م.
 وقال الدكتور عماد بن عبد العزيز الذكير؛ رئيس الجانب السعودي في مجلس الأعمال  السعودي الكندي، إن رؤية المملكة الجديدة تتضمن العديد من الفرص وبخاصة في قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة،معتبرًا اللقاء فرصة لتوثيق الشراكات بين المنشآت الصغيرة والمتوسطة السعودية والكندية، وعقد الصفقات والاستثمارات المشتركة.
من جانبه، أكد أدوين هولدر؛ رئيس الجانب الكندي في مجلس الأعمال  السعودي الكندي، أهمية المجلس في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مؤكدًا حرص بلاده على جذب الاستثمارات السعودية وتطوير الشراكات مع رجال الأعمال  السعوديين.
وأشار هولدر إلى أن قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في كندا يساهم بشكل كبير في دعم الاقتصاد؛ حيث ابتدعت كندا برامج مساعدات مالية وتقنية فاعلة، لتحقق نموًا مستدامًا للمنشآت الصغيرة والمتوسطة؛ إذ يعمل بها 7 ملايين عامل يمثلون 16%   من القوى العاملة.
وأكد دينيس هوراك؛ سفير كندا لدى المملكة، على متانة العلاقات بين البلدين؛ حيث يبلغ حجم التبادل التجاري حوالي 4  مليارات دولار، وأشار للنمو المتصاعد للمملكة ورؤيتها الطموحة 2030 التي وصفها بالمتعمقة.
وأوضح المهندس مازن الداود؛ رئيس  الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، أن مساهمة القطاع في التوظيف تبلغ نسبتها 51% من القوى العاملة، لافتا إلى أن رؤية 2030 تستهدف رفع مساهمة تلك المنشآت في الناتج المحلي الإجمالي من 20%  الى 35% .
 الفرص الاستثمارية
وتحدث شوقي فحل رئيس شركة اتصالات كندا الشرق الأوسط، عن الفرص الاستثمارية المتاحة لكندا في المملكة، في قطاعات التعليم والتقنية والتعدين وغيرها، مشيرًا لدور المنشآت الصغيرة والمتوسطة في كندا، وتطرق لتنوع الاقتصاد الكندي وانفتاحه على الاستثمار الأجنبي، وخطط الحكومة لجذب الاستثمارات الأجنبية وتشجيعها.
 وألقى سلطان معصوم؛ مدير تطوير الاستثمار بهيئة المدن الاقتصادية،  الضوء على الفرص الاستثمارية بالمدن الاقتصادية بالمملكة، ودورها في خلق بيئة مناسبة للاستثمارات وجذبها، بالإضافة للتسهيلات والخدمات التي تقدم للمستثمرين السعوديين والأجانب على حد سواء.
وتناول المهندس أسامة المبارك؛ رئيس برنامج كفالة،  انطلاقة البرنامج في عام 2006 ، بكفالة 51 منشأة،  ليصل عدد الكفالات في العام السابق إلى 14.899 كفالة، بإجمالي تمويل بلغ 14  مليار ريال ، ووفر 42 ألف فرصة عمل.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

تقرير دولي يؤكد على أهمية الشبكات الذكية في تحقيق رؤية 2030

أكد تقرير دولي صادر عن مؤسسة “بوز ألن هاملتون” المتخصصة في الاستشارات والتكنولوجيا، على أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *