لا تلتفت للخلف و الحق بنادي الرواد

لا تلتفت للخلف و الحق بنادي الرواد

بول كيجزر

كاتب هولندي، مستشار تنمية وموارد بشرية بمؤسسة التحول لفرق القمة و ادراة المواهب في آسيا،

[email protected]

لا تلتفت للخلف و الحق بنادي الرواد

  إنها لأوقات مثيرة لشركتي!  فهذا الأسبوع  التحق بها كانوار سعيد كشريك مسئول عن توسيع الشركة وإطلاق شراكة مع واحدة من أكبر الشركات العالمية في مجال الموارد البشرية و الريادة في باكستان.

والسؤال هو، لماذا ترك كانوار وظيفة عالية في واحدة من أكبر وأنجح الشركات  في البلاد و هي  “FMCG” ليبدأ مبادرته الخاصة؟

ولقد فعلت أنا أيضا شئ من هذا القبيل منذ 8 سنوات – إذا فما الذي دفعنا لتغيير عقيدتنا في العمل هذه؟ ولماذا يأخذ الناس هذه المخاطرة، و يلقون بموقعهم الوظيفي المرتفع و الآمن، وبعمل ذو راتب جيد؟ ما الدافع وراء ذلك و ما الذي يجعلهم ينجحون فيما بعد؟

عندما أتحدث إلى كانوار عن ذلك، فإنه يذكر أن الدافع الأساسي لجعله يبدأ عمله الخاص ليكون هو سيد مصيره ولإيجاد شيء خاص به هو. وليتحمل المسؤولية الكاملة لهذا المشروع، وبالطبع يأخذ المخاطرة إذا أتت الأمور بشكل جيد أو سئ  في حالة عدم التوفيق

كانوار هو “مبشر” ذو إيمان قوي بدافع تنمية الموارد البشرية و يود أن يكون مؤثرا مثل العديد من الشركات بقدر الإمكان دون التقيد من قبل شركة واحدة يعمل بها، و هو الآن لديه القدرة أن يعيش حلمه

هل أنت رائد أعمال ناشئ ؟

هذه هي قصته فما هي قصتك ؟ هل أنت رائد أعال ناشئ ؟ القيادات في الشركات لديهم  تصورات مرحة لرؤية ما إذا كان لديك ما يلزم لتغوص في عالم ريادة الأعمال أم لا

هل أنت على درب النجاح أم الفشل؟

هل يمكن أن تجتاز دائما اختبار القدرات الريادية وترى كيف تسجل الدرجات لمعرفة إذا كان  ينبغي أن تقوم بالقفز أم لا؟، ومع ذلك، فإن كتب  مثل “القلب” ، “الأذكياء” ، “الشجاعة و الحظ” أتوني تيجان، ريتشارد هارينجتون ” و تسون يان هزاى يعتقدون بأنه:

  • “القلب”: هل لديك العاطفة والإلهام لبدء الأعمال التجارية الخاصة بك؟
  • ” الأذكياء” هلل لديك الفكر للتغلب والتفوق في المنافسة؟
  • “الشجاعة”: هل تعرف كيف تبدأ، و تثابر و تتطور ؟
  • “الحظ”: توليد فقاعة الحظ الخاصة بك؟

في الآونة الأخيرة كانت هناك مقالة عن تنمية موارد الأعمال  بعنوان “هل يمكن صناعة رواد الأعمال” ، و قد فسّر تيجان فيها كيف يمكنك تعزيز وتطوير سمات رائد الأعمال و بشكل خاص كيف تزيد حظك من خلال الانفتاح والتواضع، من خلال وجود توجه ونهج صحيح نحو العلاقات وبناء شبكات الحظ.

حتى لو كنت تعتقد أنه يمكنك التحقق من كل الخصائص الريادية المطلوبة، فلدي قائمة مرجعية شخصية،حتي لو كنت على استعداد للانطلاق وحدك، و تشمل الاعتبارات العملية جدا التالية:

  • هل يمكنك أن تتحمل، تجنيب قدرا من المال لما يلزم مطبخك لمدة عامين أو ثلاثة؟
  • هل أنت منظم بما فيه الكفاية لإدارة وقتك بدلا من أن يقودك الغير إلى ذلك ؟
  • هل يمكن أن تعيش بدون ” الرتوش والانسكابات” التي تأتي مع العمل بمؤسسة كبيرة؟
  • هل يمكنك التخلي عن تلك السيارة الفارهة و تبدأ قيادة سوزوكي مرة أخرى؟
  • هل شريك حياتك (وأطفالك وأبويك) يفهمون لماذا لن تعمل مع تلك الشركة ذات الاسم الكبير بعد الآن؟
  • هل يمكن أن تلزم نفسك لعدد من السنوات على المثابرة، والتطور والتكيف عند الضرورة؟
  • هل لديك استراتيجية للخروج في حال سارت الأمور لعكس ما ترغب؟

هناك الكثير من الاعتبارات التجارية التي يجب أن نفكر فيها قبل اتخاذ زمام المبادرة و بدء العمل التجاري  ولكن  سوف نناقش ذلك في مقالات تالية، وفي هذه الأثناء فإنا نشجع جميع أصحاب المشاريع الأخرى الذين أخذوا زمام المبادرة لترك تعليق على ما اقتادتهم إليه ، وما هي الدروس التي تعلموها من صعوبة الطريق إلى ذلك.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

5 طرق تجعل طفلك رائد أعمال

5 طرق تجعل طفلك رائد أعمال

هل تجد صعوبة في أن تشرح لأطفالك ماذا يفعل رائد الأعمال؟، فنادرًا ماتخصص المناهج المختصة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *