خطةةعمل

كيف تضع خطة عمل ناجحة لمشروعك؟

كان الاقتراح الذي قدمته شركة هارفي مانجر ويل في غير محله ولكن بعد مرور  أكثر من عامين من تعليم مئات من العملاء، أثبت ويل جدارته المهنية بشكل رائع.

ولم يكن مانجر ويل المستشار الصحفي السابق لمؤسسة دراتماوث التعليمية راضيًا عندما رأى طلابًا أذكياء غير مقبولين للدراسة بالكلية نظرًا لمتوسط ​​درجات اختبار الكفاءة الدراسية SAT.

درس ويل هذا الاختبار واستخدم كل التقنيات المتطورة سعيًا وراء النجاح. ومنذ عامين، أطلق برنامج  معالج  The College Wizard، الذي يقدم خدماته من خلال دردشة فيديو سكايب. وقد ساعد هذا البرنامج في  استعراض اختبارات العملاء ومنحهم دروسًا أسبوعية تنطوي على مهام تساعد رجال الأعمال ممن يعتمدون على أنفسهم في إطلاق مشروعاتهم التجارية.

لذا، يحقق هذا البرنامج مزيدًا من الازدهار؛ إذ اتبع ويل نصيحة من زميل دراسته الجامعية، وشريكه في الأعمال التجارية بروس جودسون، صاحب المؤلفات الشهيرة منها 2004’s Go It Alone، The Secret to Building a Successful Busiess On Your Own ، وغيرها.

وأطلق كل من جودسون وويل مشروعًا تجاريًا جديدًا يحمل اسم “Your Personal Action Plan” ، وهو بوابة على الإنترنت؛ إذ يقوم العملاء بتسجيل الدخول للحصول على الخطة اللازمة على  أساس مبادئ جودسون للتوريد الخارجي، والتقييم، والتكيف لبدء عمل تجاري منفرد.

ويساعد البرنامج- البالغ سعره 249 دولارًا- العملاء على تحديد ما يناسبهم من وضع خطة عمل توجه المستخدمين  نحو أدوات الإنترنت التي تمكنهم من توسيع نطاق أعمالهم بسرعة فائقة وتكلفة أقل.

رجل الأعمال هارفي  مانجر ويل

يقول ويل: “إن الحدس من أكثر المميزات التي ساعدتني لأكون رجل أعمال، ولكن لا أستطيع أن أنكر أن أفكار جودسون ومبادئه ساعدتني أيضًا على تطوير برنامج The College Wizard؛ إذ لم أكن قادرًا على تدشينه دون مساعدته”.

عندما بدأ جودسون المشروع التجاري، كان لدى ويل طلاب يرسلون له أوراق الاختبارات الخاصة به  عن طريق الفاكس. وعندما وجد برنامج  eFax الذي يحول رسائل الفاكس والبريد الإلكتروني إلى  ملفاتPDF ، بدأ إعطاء دورات دراسية في مكان آخر.

ويعلق جودسون قائلًا: “يحترم مجتمعنا جميع رجال الأعمال ويقدرهم جميعًا، ولكن هناك عدد كبير من الناس  يرضون بأن يكون لهم راتب ثابت ويذهبون إلى العمل بشكل مستمر ويعيشون حياة متوسطة المستوى”.

وأضاف أنه خلال  السنوات القليلة المقبلة، سيقبل الناس بشكل أكبر على ريادة الأعمال وتأسيس المشروعات التجارية دون انتظار إعلانات التوظيف من الشركات والجهات المعنية”.

اطلب المساعدة من الجهات المتخصصة

اعلم جيدًا أن تأسيس مشروع تجاري بالاعتماد على الذات فقط ليس أمرًا سهلًا، بل يحتاج إلى بذل جهود مضنية سعيًا وراء تحقيق الأهداف المرجوة.

لذا، ينصح جودسون رواد الأعمال  بالتركيز على نقاط القوة وتفويض المهام الأخرى. عندما وصفت بيبي  جيجنيليات في إحدى كتب جودسون، أصبحت من أشهر رائدات الأعمال في سان فرانسيسكو فهي صاحبة مشروع Parties That Cook لتعليم الطهي. وعندما، حقق هذا المشروع نموًا كبيرًا مع مرور الوقت، قدمت جيجنيليات استقالتها من الشركة التي كانت تعمل بها محاسبة لتركز على مشروعها الخاص.

تقول جيجنيليات: “أكرس كل طاقتي للعثور على الموهبة وتعزيز وبناء العلاقات. وبمرور الوقت وتحقيق مزيد من النمو، وجدت أشخاصًا كثيرين يمكنهم اقتباس أفكاري لتحويلها إلى مشروعات وأعمال تجارية ناجحة”.

جدير بالذكر، أن Parties That Cook كان مجرد مشروع صغير أسسته جيجنيليات بمجهودها الذاتي حتى تحول إلى مشروع تجاري كبير يعمل به أكثر من 12 موظفًا في أربع مدن  ويحقق دخلًا يزيد على مليوني دولار ويعتمد على مصادر خارجية.

كذلك، تعاقدت جيجنيليات مع مدير مالي مستقل يعمل من  8 إلى 10 ساعات شهريًا، وقامت ببناء نموذج مالي متطور، وتتحقق كذلك شهريًا من تحسين محركات البحث الاحترافية التي تعتمد على مصادر خارجية  للتأكد من أنها تحصل على أكثر من شبكة  للاتصال بالإنترنت. وقد التقت بعد ذلك أحد مستشاري الموارد البشرية بجمعية الأعمال الصغيرة المحلية، الذي ساعدها في توظيف فريق العمل الخاص بها؛ إذ تولى مسؤولية فحص السير الذاتية للمتقدمين للوظائف المطلوبة واختيار المرشحين الأنسب للعمل.

أداء المجهود الذاتي

في الكتاب الذي يحمل عنوان Go It Alone، يعرض جودسون نصائح وتوصيات تيسر على الفرد عملية بدء وتشغيل المشروعات التجارية بالمجهود الذاتي.

  • الخطة:

يؤكد جودسون على أهمية اتباع خطة عمل واضحة ومحددة؛ إذ ينصح رجال الأعمال بقضاء وقت طويل في إعداد هذه الخطة وتحديد مراحل التخطيط.

  • اخلق فرصة عمل:

ابدأ بعد ذلك في إنشاء مشروعك التجاري والتخطيط لإطلاقه في الوقت المحدد.

  • لا تسع إلى المثالية:

في المراحل الأولى من المشروع، ركز أولًا على تحقيق نتائج مقبولة وجيدة دون الإصرار على تحقيق نتائج مثالية حتى لا تصل في النهاية إلى نتائج عكسية.

  • فكر جيدًا:

في نهاية كل يوم، اسأل نفسك، “ماذا يمكنني تحقيقه؟”. فإذا كنت قضيت معظم وقتك في مشاريع  غير ناجحة أو مهام عمل لا تستمتع بها  فابحث  إذا ما كان هناك خيار للاستعانة  بمصادر خارجية منخفضة التكاليف لتلك المهام.

  • تكيف مع الظروف المحيطة:

ينصحك جودسون  بأن تتأقلم مع كل الظروف المحيطة والتعامل بكل مرونة وسلاسة مع ظروف العمل حتى تصل لأفضل النتائج.

  • ابدأ في بيع خدماتك:

بعد التفكير وتحديد النقاط الرئيسة والتخطيط، والتكيف، ابدأ على الفور في  بيع خدماتك ومنتجاتك. فقد نجحت في وضع أفكارك وإقناع الآخرين  لقبولها سواء كانوا من المستثمرين، أو الشركاء، أو العملاء. لذلك، تعلم أفضل الطرق لتوصيل أفكارك ورؤيتك للآخرين.

استخدم تقنية السحابة:

يمكنك أن تلخص جميع أفكار ونصائح جودسون في هذه الجمل: “اجعل كل أفكارك منظمة ومنسقة.. انظر إلى عملك وحدد المهام التي يمكن تنفيذها  باستخدام التقنيات الحديثة وأي منها يمكن الاستعانة فيها بمصادر خارجية.”

يشير جودسون إلى أن جزءًا من النظام المنهجي يعني الاستفادة من تقنية السحابة بدلًا من بناء بنية تحتية مخصصة لإدارة عملك بسرعة فائقة وتحقيق أعلى النتائج، منوهًا بأن استخدام البرامج التقليدية المخصصة تسد 60% فقط من احتياجاتك.

على سبيل المثال، يستخدم أحد أصحاب العلامات التجارية  التجارية خدمات البحث المجانية مثل   Google Apps وGoogle Chat. وتساعد خدمات المحادثة الصوتية VoIP  في إعداد الأرقام المحلية في جميع أنحاء البلاد والتي يتم فحصها قبل وضعها على الهاتف المحمول .

كذلك يسجل في موقع LinkedIn للاتصال بالإنترنت للتواصل مع العملاء الذين لا يتحدثون اللغة الإنجليزية عبر برنامج Google Translate.

من هنا، يوضح جودسون أن للناس رؤية عن الخدمة  التي يستخدمونها من حيث تحديد احتياجاتهم وكيفية الاستفادة من  مميزاتها.

حاول، وحاول مرة أخرى

نأتي بعد ذلك إلى خطوة تطوير نموذج الأعمال من خلال اختبار جميع الخطط الترويجية والتسويقية. ويشير التسويق على شبكة الإنترنت- سواء المجاني أو المنخفض التكلفة- إلى أن هناك  حدًا أدنى من المخاطر في محاولة استخدام خدمة البريد الإلكتروني المتعددة، وإستراتيجيات مواقع التواصل الاجتماعي وعروض الخدمة.

وينتج أحيانًا عن عملية المراجعة تغيير وظيفة العمل الرئيسة من الرؤية الأصلية؛ إذ نتفق جميعًا على أن المرونة من السمات الأساسية التي يجب أن تتوافر لدى جميع رجال الأعمال.

وقد شهد جودسون العديد من الشركات الناشئة التي حولت ما لديها من مفاهيمها الأساسية إلى منتجات لم يتصورها من قبل. على سبيل المثال، أطلق جودسون  شركة T1 التي تقع في نيويورك، وتعمل في مجال تقديم خدمات للشركات الصغيرة لمساعدتها في التطوير وتوسيع نطاق عملها، ولكنه وجد مؤخرًا أن عددًا كبيرًا من عملائه الأساسيين أسسوا شركات تسعى إلى خيارات أرخص.

وأخيرًا، يرى جودسون  أن البنية التحتية  منخفضة التكلفة تساعد في خلق مزيد من الفرص لتوسيع نطاق المشروع التجارى؛ إذ يقول: “يبدأ رجال الأعمال بالتفكير أولًا، لذلك عليك أن تكون في وضع تستطيع فيه الاستفادة من السوق المستهدف الذي قد يكون مختلفًا عن السوق الذي تعده لجذب العملاء إليه”.

وهنا، يؤكد جودسون ضرورة اكتساب مهارة التفكير فيما لم يفكر فيه الآخرون سعيًا وراء تحقيق نتائج مبهرة.

ويختتم جودسون   قائلًا: “يحتاج رجال الأعمال ممن يعتمدون على جهودهم الفردية إلى  الاعتراف بأنهم في عالم مختلف، وأن كل ما يدور حولهم وإن كان أقل أهمية بالنسبة إلى الآخرين يمثل لهم شيئًا مهمًا، لذا عليك أن تجعل كل الأمور على ما يرام”.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

5 طرق تجعل طفلك رائد أعمال

5 طرق تجعل طفلك رائد أعمال

هل تجد صعوبة في أن تشرح لأطفالك ماذا يفعل رائد الأعمال؟، فنادرًا ماتخصص المناهج المختصة …

تعليق واحد

  1. أنور عبد الله محمد أبوبكر

    أن تبدأ من حيث إنتهى الآخرين وتنتهز الفرص.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *