كيف تجعل موظفيك شريان الحياة لمؤسستك؟

كيف تجعل موظفيك شريان الحياة لمؤسستك؟

إذا كنت تعتقد أن وظيفة الموارد البشرية هي فقط ضمان عدم خرق القانون، فلست الوحيد، بل هو منهاج يتبعه بعض أصحاب الشركات، بما فيها المنظمات الضخمة التي تمتلك كافة الموارد للقيام بكافة المهام.

ومع ذلك، إذا كانت تطبيقات الموارد البشرية تقتصر على مشكلات مكافحة الحرائق؛ مثل التعامل مع القضايا المتعلقة بالانضباط، أو التعامل مع الموظفين ذوي الأداء الضعيف، فعندئذٍ تفقد إحدى أكبر الفرص التي تمتلكها كرائد أعمال.

إن موظفيك هم شريان الحياة لمؤسستك، فباستطاعتهم إحداث فارق بين مجرد ما يحصلون عليه من المؤسسة، وبين جعل مؤسستك هي الرائدة في مجالها.

هناك شركات تبيع نفسها في وقت قصير، ثم تعاني في نهاية المطاف من التغيير الدائم ،فإن كان اتباعك للوسطية مع موظفيك يحول دون قدرتك على إدخار المال، أو تحررك للتفرغ في التعامل مع القضايا الأكثر أهمية؛ فسوف تعيق تقدمك. فكر قليلًا في دور الموارد البشرية في أعمالك الخاصة، وما يجب أن تطمح للقيام به.

إن قيادتك الصحيحة تتيح لك:

  • مضاعفة مستويات الإنتاج، والتي بدورها تحقق لك أقصى قدر من الأرباح العائدة لك.
  • جذب أفضل المواهب لصناعاتك؛ ما يتيح لك أن توفّر للسوق أفضل الحلول المبتكرة.
  • رفع الروح المعنوية لموظفيك وزيادة حوافزها؛ مايهيئ لك بيئة تشعرك بالسعادة لأن تكون جزءا منها.
  • الاعتراف بوصفك رب عمل مثاليًا، يضفي عليك مظهرًا ، ويجعلك تفوز بتغطية إعلامية محلية.

بمجرد أن تخطو خارج قيود الاعتقاد بأن الموارد البشرية هي فقط مجرد الدق على الصناديق، والوفاء بالتزاماتك، عندها ستنفتح على عالم جديد برمته. وقد حان الوقت الآن لتصل إلى لعبتك، فهل ستكون على مستوى التحدي؟.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

كيف تتخلص من المعتقدات السلبية ؟

كيف تتخلص من المعتقدات السلبية؟

لدى كل منا معتقدات سلبية ومحدودة، تجعله يتخلف عن ركب الحياة، وهي معتقدات يأتي معظمها …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *