قصة نجاح ريتشارد برانسون

قصة نجاح الملياردير ريتشارد برانسون

يُعد السير ريتشارد نيكولاس برانسون من أبرز مليارديرات بريطانيا؛ إذ تعود ثروته الضخمة إلى شركاته التي تحمل اسم العلامة التجارية المشهورة فيرجن، والتي لم يعد يمتلكها حاليًا؛ إذ باع شركة فيرجن للتسجيلات”Virgin Records” عام 1992 بمليار دولار.

ويمتلك برانسون العديد من الشركات والمشاريع التجارية، بما في ذلك شركة فيرجن للخدمات المالية”Virgin Money”، وشركة فيرجن للطيران”Virgin airlines” والتي تتواجد فى كلٍ من أمريكا وأستراليا والمملكة المتحدة.

يتمتع برانسون بشعبية ضخمة؛ إذ يبلغ عدد متابعيه على صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة حتى كتابة هذا المقال 9,855,688 متابعًا على لينكد إن، و 2,816,028 معجبًا على الفيسبوك، و 8.85 مليون متابع على تويتر.

ريتشارد نيكولاس هو أكبر إخوته:

ولد برانسون في 18 يوليو 1950 بمدينة لندن، وهو أكبر إخوته ليندى وفانيسا، ويعيش حاليًا مع زوجته وابنيه على متن جزيرة نيكر، والتي اشتراها في عام 1978 بمبلغ 180.000 دولار.

مجلة الطلاب بدايته
بدأت قصة نجاح برانسون فى ريادة الأعمال في سن السادسة عشر؛ إذ أنشأ حينها مجلة الطلاب، والتي من خلالها قابل كثيرًا من المشاهير؛ مثل Mick Jagger and R D. Laing.

في عام 1972 شارك برانسون، نيك باول في تأسيس شركة فيرجن للتسجيلات”Virgin Records”؛ حيث اشترى ضيعة ريفية فى شمال أكسفورد كمقر لاستوديو التسجيلات الخاص به. وفي ذلك الوقت، أجَّر الاستوديو لبعض الفرق والفنانين الناشئين، ومنهم العازف مايك أولدفيلد والذي أصدر من خلال تعاونه معهم ألبوم ” Tubular Bells “، والذي كان أول إصدارات الشركة، واستطاع احتلال مكانة كبيرة بين أكثر التسجيلات مبيعًا في ذلك الوقت.

أنشأ برانسون العديد من المشاريع التجارية، كان أهمها فيرجن أتلانتك للطيران في عام 1984، ثم فيرجن موبايل في عام 1999 ، ثم بلو فيرجن فى أستراليا في عام 2000 والتي أصبحت فيرجن أستراليا.

وللحفاظ على فيرجين للطيران ، باع ريتشارد برانسون فى عام 1992 الاسم التجاري فيرجن للتسجيلات “Virgin Records” لصالح شركة EMI بمبلغ 500 مليون دولار، ثم أنشأ عام 1996 شركة أخرى للتسجيلات باسم “V2” للدخول إلى عالم الموسيقى مرة أخرى.

فى الرابع والعشرين من سبتمبر عام 2004، وقَّع ريتشارد برانسون اتفاقية إنشاء شركة للسياحة فى الفضاء، تُعد الآن من أفضل مشاريعه، أطلق عليها اسم” فيرجن جالاكتيك” “Virgin Galactic”، هدفها إتاحة الرحلات إلى الفضاء للجمهور بتذاكر سعر الواحدة 200 ألف دولار.

فى عام 2006، حصل برانسون على المركز التاسع فى قائمة صنداي تايمز ريتش 2006؛ لكونه من أغنى الشخصيات والأسر فى المملكة المتحدة؛ إذ قُدرت ثروته حينها بـ 3 مليارات جنيه إسترليني.

وأخيرًا، أطلق برانسون بنك فيرجن للصحة فى عام 2007 ؛ ما أتاح للآباء تخزين الخلايا الجذعية من دم الحبل السرى لأطفالهم، والاحتفاظ بهم فى بنوك الخلايا الجذعية الخاصة والعامة.

عن أحمد فاضل

مدون وصانع محتوى، يكتب في عدة مجالات منها التعليم، السوشيال ميديا، وأيضا لديه المدونة الخاصة به التي يقوم من خلالها بتقديم النصائح عن كيفية كتابة المحتوى ، ومهتم بريادة الأعمال والبيزنس.

شاهد أيضاً

ستيف جوبز

ستيف جوبز .. من جراج منزله إلى شركة آبل

“عملك سيملأ جزءًا كبيرًا من حياتك، والطريقة الوحيدة التي تكون بها راضيًا عن ذلك، هو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *