452888

فاتن آل ساري: زيادة مشاركة المرأة السعودية في سوق العمل إلى 23 %

كتب/ حسين الناظر

كشفت الدكتورة فاتن آل ساري مستشار الوكيل ومديرة برامج عمل المرأة بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية؛ عن الاستراتيجية التي أعدتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية من أجل تمكين المرأة، ومن ضمنها العمل على إعادة تنظيم سوق العمل وخلق وظائف تتناسب مع المرأة؛ علاوة على طرح الوزارة لتشريعات جديدة من شأنها حماية حقوق المرأة، وذلك وفقًا لرؤية كاملة تعتمدها الوزارة فيما يتعلق وقضايا المرأة.

جاء ذلك خلال الجلسة الأخيرة من منتدى المرأة الاقتصادي – الذي عقدته غرفة الشرقية بمدينة الدمام- التي جاءت بعنوان المرأة السعودية2030م.

وأضافت آل ساري، أن الوزارة تفتح أمام المرأة السعودية مجالات عدة، مشيرةً إلى أن القرار الآن يعود إلى المرأة نفسها بأن تعمل أو لا تعمل، ونوهت إلى أن استراتيجية الوزارة الحالية تستمر حتى عام 2020م، متوقعة بأنها ستحقق مزيدًا من مشاركة المرأة في سوق العمل بحوالي الـ23 %، كما أن الوزارة أعدت لائحة سلوكية للعمل بالتنسيق مع وزارة الداخلية، إضافة إلى قرار العمل ليلًا وتوفير البيئة المكانية المناسبة والآمنة، كاشفة عن البرامج التي تدرسها الوزارة في برامج التوطين الموجه لتحقيق مبدأ المساواة في فرص العمل بين الرجل والمرأة إلا إنه سيتم تمييز المرأة عن الرجل في البيئة المكانية.

ومن جانبها أكدت مساعد الأمين العام لشؤون سيدات الأعمال بمجلس الغرف السعودية، الدكتورة ريم الفريان، على ضرورة رفع نسبة مشاركة المرأة في المشاريع الصغيرة والمتوسطة، لافتةً إلى تدني نسبة مساهمة هذه المشاريع في الناتج المحلي، وذلك رغم قدرتها على استيعاب ما لا يقل عن 67% من الأيدي العاملة، منوهةً إلى أن رؤية 2030م تهدف إلى زيادة الفرص وتذليل العقبات أمام قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وأشارت “الفريان” إلى التحديات التي تواجه النساء بخاصة في التمويل والإجراءات والاشتراطات اللازمة للوصول إلى الأسوق، وكيفية استقطاب الكفاءات البشرية، علمًا بأن نسبة 10% من يدخلن في ريادة الأعمال يفشلن في العامين الأولين.

وشددت “الفريان” على أهمية تحديد هموم الشابات ومعرفة مشكلاتهن في سوق العمل، مشيرةً إلى أن مجلس الغرف السعودية استحدث استراتيجية جديدة لتمكين المرأة اقتصاديًا تقوم على مشاركة اللجان الوطنية ومشاركة صناع القرار وتطوير مراكز سيدات الأعمال واستحداث مراكز في المناطق البعيدة، قائلة: ” إننا نتطلع حاليًا إلى أن تكون هناك سيدة أعمال في مجلس الشورى لنقل رؤية ومطالب ومقترحات سيدات ورائدات الأعمال.”

وأخيرًا أبدت من جهتها مستشارة التنمية الاجتماعية ولاء نحاس، تفاؤلها بزيادة مشاركة المرأة مع تحسين مستوى ثقافة العمل لديها، ولكنها أشارت في الوقت نفسه إلى وجود ثلاثة تحديات منها ما هو متعلق بتطوير مهاراتها الذاتية ومنها ما هو متعلق بالمجتمع من حولها، فضلاً عن تحدي المنافسة.

وحفزت “نحاس” المرأة على ضرورة التدريب والتأهيل للحصول بحق على مسمى رائدة أو سيدة أعمال، وكذلك بأن تكون حريصة على الالتحاق بدورات كيفية إنشاء المشاريع الصغيرة وتنميتها.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

وليد فياض؛ نائب الرئيس التنفيذي لدى بوز ألن هاملتون

انطلاق مؤتمر” الاستراتيجيات الرائدة لنجاح الشبكات الذكية” غدًا

كتب- مصطفى صلاح تنطلق غدًا  جلسة نقاش بعنوان” الاستراتيجيات الرائدة لنجاح الشبكات الذكية ” والتي تنظمها …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *