طبيعة المشروعات وخصائص الوحدات الإنتاجية - Copy

طبيعة المشروعات.. وخصائص الوحدات الإنتاجية

تناولت في مقالي السابق، ضرورة تنمية الميزات المطلقة والنسبية والتنافسية للمنشآت الصغيرة ومتناهية الصغر والمتوسطة، أسوة بالمنشآت الكبيرة العالمية، للاستفادة من مبادئ ومعايير منظمة التجارة العالمية(WTO)التي تعني بقطاع الأعمال العالمي.

وفي هذا المقال، نتناول البعد الآخر لعناصر التواجد والبقاء والاستدامة والتنافسية من خلال ثلاثة أنواع أخرى من الميزات؛ وهي:

  1. الميزات التي تهتم بالقيمة المقدمة للعملاء أو المستهلك النهائي من المنتج أو الخدمة.
  2. الميزات التي تتوفر من خلال أحد أو بعض الخصائص الأساسية المرتبطة بطبيعة المشروعات الصغيرة والمتوسطة(SMEs).
  3. الميزات التي تركز على الاستفادة من طبيعة خصائص الوحدات الانتاجية الصغيرة ومتناهية الصغر؛ بهدف تطوير استراتيجيات البقاء والاستمرارية والتغيير إلى استراتيجيات التقدم والتحول والتطور.

أولًا: ميزات معايير القيمة:

 وتشمل الميزات الخمس التي تم اتفقت عليها الشركات الكبرى والمرتبطة بمعايير القيمة المقدمة من المنتج أو الخدمة للعملاء، والتي يختارها المنتجون ومقدمو الخدمات، وتحديد المستوى المعياري المتفق عليه من خلال مقياس التصنيف الدولي للتقييم من 1-5 ، بحيث يمثل التقييم 1 نجمة واحدة؛ أي أقل قيمة، ويمثل التقييم 2 نجمتين، ويمثل التقييم 5 خمس نجوم؛ أي أعلى قيمة، سواء لكل من المنتج أوالخدمة المقدمة.

وعناصر الميزات التي تم الاتفاق عليها هي: المنتج، والسعر، والوصول، والخدمات، والتجربة، أما تصنيف نوعية ميزات عناصر القيمة، فكما يلي:

  • الأساسية(ValueDominant): والتي تمثل القيمة المسيطرة الدائمة في منتجات أو خدمات المشروع، من حيث الجودة أو السعر أو طريقة الحصول عليها أو الخدمات المرتبطة أو الخبرة المترتبة عليها، وتميزها عن غيرها.
  • التفضيلية(Differentiating Value): وتمثل القيمة المفاضلة للمنتجات والخدمات ذات القيمة الأساسية المتكافئة، وتعني التمايز؛ ليكون الدافع الحقيقي الذي يدعو العملاء إلى شراء الخدمة أو المنتج عن غيره ، وهو يمثل السبب الحقيقي للشراء.
  • المكملة لمعايير القيم(Complementary Values): وتمثل بقية القيم المكملة بعد القيمة الأساسية والقيمة التفضيلية، وتحدد لها مستوى أداء معياري لا تقل عنه.

ثانيًا: ميزات طبيعة خصائص المنشآت:

وتتمتع بعدة خصائص، نذكر منها مايلي:

1- التفرد(Niche Businesses): ويقصد بها التواجد منفردًا في المكان المخصص لخدمة العملاء أو المستهلكين  للمنتج؛ حيث يكون هو المشروع الوحيد الذي يقدم هذا المنتج أو الخدمة في المحيط المخصص، كما يأتي التفرد من التخصص في مجال محدد أو التميز الواضح، وهي ميزة تتبعها المؤسسات الداعمة للمشروعات الصغيرة في بعض الولايات والمدن الامريكية الصغيرة بتخصيص مشروع واحد بكل منطقة مثل: مكتبة وميني ماركت ومدرسة ودار حضانة وكوافير ومحل تصوير محطة بيع السولار وورشة تغيير زيوت وكاوتش وغيرها من الخدمات أو المنتجات. وأهم ما يميز هذا النوع، أن المشروعات الأخرى لاتستطيع تقليده في تقديم تلك الخدمات لتميزها في الجودة، كما لا تستطيع المشروعات المتوسطة والكبيرة إنتاج نفس المنتج أو تقديم خدمة ماثلة بنفس السعر؛ بسبب تكلفته المنخفضة.

2- النمو (Growing Businesses): وهي المشروعات التي تنمو نموا طبيعيا من خلال الرعاية والمتابعة والاهتمام والتعلم واكتساب الخبرات والمنهجية الادارية في المشروع.

3- الارتباط بمشروعات سلاسل القيمة أو الإمداد (Chains):وتشمل أنشطة البحوث والدراسات والتطوير، وتصميم المنتجات، وتصميم العمليات والخامات ومستلزمات الإنتاج الأساسية، والتصنيع والجودة، والتصنيع لدى الغير، والتكامل الرأسي، والخدمات الصناعية. أما أنشطة سلاسل الإمداد فتشمل أنشطة الإنتاج مثل المزارعين، والمنتجين، وأنشطة تجارة الجملة، وأنشطة تجارة التجزئة للمواد الخام أو المنتجات النهائية أو نصف المصنعة، ثم أنشطة التوزيع على المستهلكين.

  • التطوير المستمر لتحقيق الميزة التنافسية المستدامة(Continuous development):ومنها تطوير المعدات وأدوات الإنتاج وتحديثها. كمثال على ذلك؛ يتطلب مشروع تصوير المستندات، تحديث المعدات والأجهزة باستمرار للبقاء في المنافسة.
  • إتاحة المنتج أو الخدمة للجميع(Share-economy or Sharing economy): ويعني إتاحة المنتج أو لخدمة لمستويات متعددة من الأفراد والمستهلكين بالسعر الذي يتحمله كل فئة طبقًا للقدرات الشرائية المختلفة.

ثالثًا: ميزات مبادئ الوحدات الانتاجية متناهية الصغر(Micro Productive Units):

تبنى طبيعة خصائص الوحدات متناهية الصغر على عدة مبادئ أساسية؛ لتميزها عن الوحدات  الإنتاجية المتوسطة والكبيرة ، أهمها :

  1. الآلية الأساسية للتنمية: ويعني الاعتماد على الذات في التنمية.
  2. تصميم الوحدة الإنتاجية بحيث تكون الوحدات الأصغر حجمًا وأكثر كفاءة وإنتاجية من الوحدات الأكبر حجمًا.
  3. إتاحة إمكانية زيادة الإنتاجية.
  4. التنمية الجماعية؛ بهدف تحقيق التعاون والمشاركة والتكامل في الإنتاجية من خلال تجمعات المشروعات الإنتاجية لتحقيق الوفرة؛ حيث تصمم الوحدات متناهية الصغر والصغيرة بحيث تكون أكثر كفاءة من الوحدات المتوسطة.

أصبح حتميًا، تكوين ميزات الاستدامة للمشروعات والمنشآت الصغيرة عند تأسيس المنشآت من خلال معرفة نقاط الارتكاز ولتحقيق المشاركة والكفاءة الاقتصادية، ومن خلال العمل بالمنهجية أو بالكيفية؛ وذلك من خلال الخطوات التالية:

  1. تكوين إحدى ميزات التجارة الدولية.
  2. تكوين ميزات القيمة للمنتجات أو الخدمات.
  3. تكوين ميزات المشروعات الصغيرة والمتوسطة، من حيث التفرد والنمو والتخصص والتميز وإمكانية الشراكة في سلاسل القيمة و/أو سلاسل الامداد.
  4. تكوين ميزات المشروع كوحدة إنتاجية مستقلة تتمتع بميزات الكفاءة والفاعلية والجودة في التشغيل والأداء ولها القدرة على التغير والتنمية الذاتية والتواجد والاستمرارية والتطور من خلال فريق عمل كفء.

وختامًا، نؤكد على أهمية تطوير آليات التشبيك والتعاون والتشارك بين المشروعات؛ من خلال سلاسل القيمة وسلاسل الإمداد، وآليات تنمية تجمعات المشروعات، مع توفير ميزات الاستدامة للمشروعات الصغيرة عند الإنشاء والتمويل، وعند تقديم الدعم الفني والمشورة لزيادة القدرة على التعاون والمشاركة والمنافسة والاستمرارية من خلال دور الخدمات غير المالية المصاحبة للخدمات التمويل والائتمان، وخدمات تنمية الأعمال للمشروعات الصغيرة للحث والتوعية والعمل على بناء وتنمية ميزات الاستدامة لزيادة معدلات الاستمراري.

 

عن د. عزت ضياء الدين

شاهد أيضاً

%d9%86%d9%85%d9%88%d8%b0%d8%ac-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%85%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ac%d8%a7%d8%b1%d9%8a-01

نموذج العمل التجاري

يعد نموذج العمل التجاري، أحد أفضل الأدوات الحديثة لقياس مدى جدوى فكرة مشروع تجاري قبل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *