ريادة-الأعمال-تتألق-في-سماء-مكة-المكرمة-من-خلال (1)

ريادة الأعمال تتألق في سماء مكة المكرمة من خلال” صفقة”

10آلاف مشارك.. وتأسيس 50 شركة.. وتدريب 1000 شاب وشابة

فرص عمل دائمة للشباب في الخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين

وزارة الحج والعمرة ستنشئ شركات جديدة برؤية 2030

تحويل بعض الكيانات لشركات توفر فرصًا أكثر للتشغيل

في حدث هو الأول من نوعه بمكة المكرمة، نجح ملتقى شباب أعمال مكة الأول ( صفقة) ــ الذي نظمته لجنة شباب الأعمال بالغرفة التجارية والصناعية بمكة المكرمة برعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل ــ في جذب الأنظار واستقطاب عدد كبير من المسئولين والخبراء والمعنيين ورجال الأعمال ورواد الأعمال والشباب من الجنسين ، الأمر الذي أضاف توهجا للمهرجان وفعالياته المتنوعة.

شهد حفل الافتتاح، الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام؛ مستشار خادم الحرمين الشريفين، والدكتور هشام الفالح؛ مستشار أمير منطقة مكة المكرمة أمين عام هيئة تطوير مكة ، والشيخ أحمد السيد؛ وزير الدولة بدولة قطر كضيف شرف ، والدكتور محمد بنتن؛ وزير الحج والعمرة ، والدكتور أسامة ألطف؛ رئيس البريد السعودي ، وعدد من رجال الأعمال ووجهاء مكة، إضافة إلى عدد كبير من الشباب والشابات وضيوف الملتقى.

أكثر من 6167شاب وفتاة سجلوا في موقع صفقة  الإلكتروني وكان عدد المتواجدين في موقع الحدث  2753 شخصًا.

“رؤية “2030 تتصدر جلسات الحوار

د. عبدالعزيز بن سطام : الرؤية ركيزتها المواطن.. وتفتح الطريق أمام الجميع للمشاركة

أي مشروع لا يتفق مع الشريعة أو المخزون الحضاري سيضيع مهما تلقى من دعم

ناقشت أولى جلسات “صفقة” -التي أدارها الإعلامي هاني حجازي عضو لجنة استثمارمكة-     ” رؤية 2030″ ؛ حيث قال فيها صاحب السمو الملكي الدكتورعبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز آل سعود؛ مستشار خادم الحرمين الشريفين:” إن انعقاد ملتقى صفقة الأول في هذا الوقت بالتحديد بعد إعلان رؤية 2030 ما هو إلا استراتيجية  تمثلها الرؤية، فهي بمثابة البلدوزرات التي تحرك الجبال. إننا نتعلم هنا كيف تتحول الأفكار إلى عمل؟ ومدى ارتباط  الفكرة بمن ينفذها وكيف ينفذها؟ وضرورة التزامه بالموارد في التنفيذ. فالرؤية اعتمادها الأساسي على المواطن؛ حيث تقوم استراتيجيتها على تعبيد الطريق أمام الجميع ، خاصةً وأن بها الكثير من المجالات الواعدة التي تفتح الطريق لكل من أراد أن يعمل في المجال الذي يريده، ومن أراد العمل عليه أن يجتهد لقطع الطريق.

 وأضاف: ” ومن يستمع لكلمات خادم الحرمين الشريفين وتوجيهاته، يعرف أن هناك بُعدًا رئيسًا مهمًا  لإنجاح أي عمل؛ وهو التذكير بالأساس الذي بني عليه التجمع لهذه الدولة، فقد بنيت على أساس الشريعة الإسلامية والمخزون الحضاري لهذا البلد، وأن أي مشروع لا يتفق مع الشريعة السمحة أو المخزون الحضاري مهما تلقى من الدعم سيضيع ولن يكتب له الاستمرار. كثيرون يتكلمون عن تحقيق الاستدامة؛ فالقضية ليست أن تنجح مرة واحدة؛ لأن أكثر الناجحين تأثيرًا وقوة هم من فشلوا مرتين أو ثلاث قبل أن يحققوا نجاحًا مستدامًا .

وأشار الأمير د.عبدالعزيز إلى دراسة نشرت في مجلة “هارفرد بزنس ريفيو”عام 2013؛ أجريت على 25 ألف شركة وأسباب النجاح المستدام لها؛ حيث وجدوا أن النجاح المستدام يبنى على مسألتين؛ أولًا: اختيار الأفضل وليس الأرخص، وثانيًا: اختيار تكثير الأرباح وليس تقليل النفقات.

 و أضاف:” تأتي رؤية خادم الحرمين الشريفين ترجمة للمعاني التي جسدتها الشريعة الإسلامية وللتجربة التي أنتجها المخزون الحضاري الإسلامي الذي انطلق من مكة المكرمة للعالم أجمع ، وإن أحسنّا الظن بالله عزوجل، ثم الثقة بأنفسنا واعتمدنا على هذين الأساسين؛ فسيكون أي نجاح نحققه مستدامًا بإذن الله.

الشيخ أحمد السيد : الملتقى يعكس تطلعات المملكة

 تحدث الشيخ أحمد السيد؛ وزير الدولة القطري عن تجربة قطر في الاستثمار؛ حيث حرصت  -منذ إعلان الشيخ تميم بن حمد آل ثاني (حينما كان وليًا للعهد) رؤية قطر 2030 – وقامت الدولة والحكومة بوضع استراتيجيات وطنية ارتضتها القيادة والشعب ، وهي خطط واستراتيجيات برؤية شبابية ، ونحن ماضون فالشباب المحرك الرئيس لتنفيذ الخطة الموضوعة لتحقيق الرؤية فهم من يقوم فعليًا بتنفيذ الخطة والعمل على إنجاحها حتى هذا الحين.

وحول الاستثمارات الخارجية وانعكاساتها على الشباب وكيفية استغلالها قال السيد:” لكل دولة أولويات وخط وطني وبرنامج تنموي تختار على أساسه نوعية الصندوق السيادي الذي تؤسسه. وبالطبع، تتفق جميع دول الخليج على مبدأ التنويع الاستثماري، ولكنَّ هناك تفاوتًا في أسلوب الإدارة؛ فالكويت بدأت استثماراتها الخارجية في الستينات ، وأبوظبي في السبعينات،  وقطر في 2005 ، و المملكة أيضا لها صندوق سيادي واحد ، وكذلك الدول الأخرى، لكن الوضع الاقتصادي الدولي والوضع الاقتصادي الوطني وأولويات خطط التنمية الوطنية ستنعكس بشكل كبير على نوعية الاستثمارات والاستراتيجيات الذي سيتخذها أي صندوق سيادي.

وأوضح أن للشباب مبادرات كثيرة من الصناديق الخليجية للتنويع، وأن الشباب الخليجي بشكل عام سيجد الكثير من الفرص في الاستثمارات الخارجية، حتى ولو كان غرضها الأساسي تنويع مصادر الدخل، فنتيجة تواجد استثماراتنا في الشركات العالمية، سيدفعها لافتتاح فروع لها في دول الخليج؛ وبالتالي يمكن لهمة الشباب وأفكارهم أن تبدع أفكارًا كثيرة تتحول لمشاريع يمكن أن تسهم في زيادة الأرباح و الفوائد التي تنعكس على الاقتصاد الوطني وربط الاستثمارات بخطط التنمية.

وقال: إن الصندوق السيادي هو محفظة مالية تؤسسها الدولة لتنويع مصادر الدخل فهناك دول تنشئ صندوقًا سياديًّا استثماريًا بدخل ثابت ونسبة مخاطرة مقبولة ،ودول تنشئ صندوقًا سياديًّا تنمويًا يضخ استثمارات وينشئ صناعات ويحقق عوائد مالية، وتكون عملية اختيار الدولة للصندوق السيادي بناءً على الخطة التنمويه للدولة، فلكل دولة خصوصية اقتصادية وضعها خبراء التنمية والمسؤولون ؛وعلى أساسها تنشئ الدولة صندوقًا سياديًا أو أكثر.

وأشار إلى أن دولة الكويت تعدٌّ أول دولة أنشأت صندوقًأ سياديًا في العالم ؛ فخصصت 10 % من دخل الدولة للأجيال القادمة باستثمارات ثابتة ومتخصصة، وقد أصبح الاهتمام الدولي يركز على الصناديق السيادية في بداية القرن الواحد والعشرين، عندما بدأت روسيا والصين بالاستثمار،  وتحدث عن التجربة السنغافورية التي بدأت بالصندوق التنموي وتوسعت بعد ذلك في سوق شرق آسيا ، فأنشأت شركات عابرة للحدود في تخصصات مختلفة، وأما عن تجربة قطر في 2005، فقد أنشئ الصندوق السيادي في 2008 ؛ و بدأنا توسيع حجم الاستثمارات في داخل الدولة وخارجها.

 وأثنى الوزير على “رؤية المملكة 2030 ” وما تضمنته من رؤى وبرامج لبناء السعودية الجديدة ، مشيرًا إلى أن اقتصاد دول الخليج اعتمد بشكل كبير على الثروة البترولية لسنوات طويلة ، دون النظر لأهمية النشاطات الاقتصادية الأخرى كالصناعة والتكنولوجيا وغيرها ، في ظل احتمال كبير بهبوط قيمة البترول أوحتى اختفائه كما حدث سابقًا مع الفحم؛ وهو الأمر الذي التفتت إليه الحكومات بعد الأزمة الأخيرة بانخفاض أسعار البترول بشكل كبير.

د. محمد بنتن : الحج والعمرة توفر فرص لامحدودة لرواد الأعمال

وقال الدكتورمحمد بن صالح بنتن؛ وزيرالحج والعمرة: إن من أهم مرتكزات رؤية 2030 ، هي البعُد الإسلامي والتاريخي، وبالتأكيد سيكون لمنطقة مكة المكرمة الحظ الأكبر لإنجاز البرامج والاستراتيجيات المتعلقة بالبعد الإسلامي والتاريخي. ونحمد الله أنه شرَّف أهل مكة بخدمة ضيوف الرحمن في الحج والعمرة؛ لذا نعمل في وزارة الحج والعمرة على توفير الفرص على مدار العام وليس موسمًا بعينه، فقد أصبحت العمرة تمتد طوال العام حتى منتصف شوال ليأتي بعد ذلك شهر الحج، فالخطة الرئيسة أن تكون هناك مؤسسات و شباب أعمال يقومون على خدمة المعتمرين عبرمؤسسات قوية مبنية على اُسس واضحة و دراسات جدوى واضحة.

 وأضاف:” نحن نفتخر بخدمة الوفود حجاج بيت الله الحرام وليس خدمة الاشخاص ، وهناك الكثير من الفرص، فمن اطلع على برنامج التحول الوطني سيعرف أن هناك فرصًا لإنشاء مشاريع أماكن مثل القرية العالمية وأماكن خدمات في المشاعر المقدسة والطرقات و الاستراحات مابين مكة المكرمة وجدة، وبين مكة المكرمة والمدينة، وربطها بشبكة خدمات متكاملة. وإن شاء الله سيتم تفعيل مطارالطائف دوليًا لاستقبال الحجيج، فالفرص كبيرة للشباب في الخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين سواء كانت في الإرشاد السياحي الديني أوالتغذية أوالإسكان أوالنقل أوغيرها.

وأضاف الوزير:” كلي ثقة في أن شباب المملكة وشباب مكة المكرمة ستتاح لهم الفرص لأعمال ووظائف ثابتة على مدار العام، وإن شاء الله سيكون فيها الأجر والثواب العظيم من الله سبحانه وتعالى ؛فهي تشريف بخدمة ضيوف الرحمن، كما ستكون أعمالا مجدية و لها تأثير في اقتصاد المملكة.

 ولفت الوزير للإرث الكبير الذي ورثناه عن أجدادنا من محبة وإيثار ” أحب لأخيك كما تحب لنفسك ” ، فعندما كان التاجر يفتح في الصباح ويأتيه أول مشترٍ ؛ يقول له بِحُب : اذهب واشترِ من جاري ، دليل أنه يحب الخير لجاره المنافس ويريد أن يستفيد الجميع ، وهذه الروح هي التي نريد احياءها و التمسك بها ، واختفاء الأنانية والكسب الفردي ؛ لأن الفرص كثيرة و متاحة  للجميع في خدمة ضيوف الرحمن.

 وبالنسبة  للفرص المتوفرة هناك تحول في المؤسسات والجهات التي تعمل في خدمة ضيوف الرحمن ، أولا:يجب على جميع من يعمل في خدمة ضيوف الرحمن أن يعمل على مدار العام ، وبالتالي يشعر جميع العاملين في هذا المجال بأنهم يمتلكون وظيفة فيها استمرارية واطمئنان، ويتحقق لهم الأمان الوظيفي، وليس كما يحدث الآن بأن يعمل في شركة للعمرة لمدة 7 شهور ثم يقولون له : ” مع السلامة “، ثم يذهب للبحث عن شركة طواف للحصول على وظيفة مؤقتة لمدة ثلاثة شهور ، وبالتالي يغيب الولاء والانتماء، فهو يعمل بطريقة يحاول أن يجمع منها أكثر ما يمكن جمعه.

 لذا نحن نستهدف أن يحصل العامل على الأمان الوظيفي الثابت وبذلك سيكون هناك ولاء وإتقان للعمل، وسنتخلص من مضمون العمل الموسمي المؤقت الذي يؤرق الكثير من الشباب في هذا المجال.

وحسب رؤية 2030 ستنشئ وزارة الحج والعمرة شركات جديدة ، وهناك شركات بالتعاون مع القطاع الخاص ، وهناك كيانات سيتم تحويلها لشركات توفر فرص أكثر للتشغيل والباحثين عن عمل .

د. هشام الفالح : أدعو الشباب للعمل بهمة وعدم الالتفات للقيل والقال

وقال الدكتورهشام الفالح؛ وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة  المساعد للتنمية:

” أود لفت النظر إلى  أن ما يعيق شباب الأعمال عن تحقيق طموحاتهم، وهما التقاعس وعدم الهمة؛ لذلك أذكرهم بقول الشاعر:

لولا المشقةُ ساد الناسُ كلهمُ …   الجودُ يفقرُ والإقدامُ قتَّالٌ

لذلك على الشباب المثابرة؛ فرجال الأعمال الذين نراهم من حولنا ناجحين قد فشلوا في بداياتهم، ثم نجحوا، ثم فشلوا، ثم نجحوا في أعمالهم، لم يستسلموا لفشلهم بل أعادوا الكرَّة حتى وصلوا إلى ما وصلوا إليه.

 أما الأمر الثاني الذي يعيق النجاح” القيل والقال”، فكثير من رجال الأعمال يقال عنهم ما ليس فيهم ، وأنا هنا أذكر ببيت شعر :

واللهِ لو صاحبَ المرءُ جبريلا    لمْ يسلمْ المرءُ من قال أو قيلا

وأشار الفالح إلى المجهودات التي تتم لدعم الشباب وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في العمل التنموي بمنطقة مكة المكرمة وفق رؤية 2030؛ حيث أوضح أن هناك دعمًا كبيرًا وفرصًا واعدة بدعم ورعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل؛ مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير مكة المكرمة الداعم الأول لقطاع الشباب.  وأوضح أن بالمملكة شبابًا قادرين على العمل و التطوع؛ حيث يشارك يوميا 1200 شاب من مكة متطوعين في خدمة بيت الله الحرام في التنظيم وخدمة ضيوف الرحمن، إضافة إلى شباب الكشافة الذين يشاركون في نفس الغرض ، ولعل ما رأيناه اليوم بملتقى صفقة خير شاهد على مشاركة شباب مكة المكرمة .

ومن جانب آخر هناك أكثر من 1200 شاب من شباب مكة متطوعين سيسهمون في تسهيل حركة الحشود من الحجاج والمعتمرين وافطار الصائمين ولا ننسى جهود شباب الكشافة، مشيرًا إلى أن هناك الكثير من الجوانب التطوعية التي يشارك بها الشباب، متمنيًا الدمج بين ريادة الأعمال وجانب التطوع.

ريادة الأعمال وفرت30 ألف وظيفة جديدة

أوضح صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام ؛مستشار خادم الحرمين الشريفين أنه يحتفي بنخبة من شباب الوطن يتميزون بالمبادرة في الأعمال النافعة بهمة عالية ، وأن هذه الفئة من المجتمع لم تكتسب أهميتها من الوظيفة أو من جهة العمل التي تنتمي لها وإنما من الكفاءة في الأعمال التي يؤدونها ومن الابتكار في المنافع التي يحدثونها.

وأضاف أن رواد الأعمال من شباب الوطن لا يرضون باستهلاك المنتجات دون العمل على تطويرها للأفضل، ولا يقبلون استخدام الخدمات دون العمل على تحسينها للأيسر، واختاروا التغلب على العوائق الإدارية في سبيل صناعة النجاح في السوق السعودية التي وصفت في دراسة عن “الريادة العالية في الأعمال ” أنها من أصعب الأسواق لرواد الأعمال، مشيرًا إلى وجود دراسة بما يلي:

 ــ أعمال رائدة وفرت ما يربو على 30 ألف وظيفة جديدة في قطاعات متعددة.

ــ أعمال تنمو بنسبة 40% لمدة ثلاث سنوات أو أكثر.

ــ أعمال تنمو بنسبة تفوق 10 أضعاف نسبة نمو القطاع الخاص الوطني، بل إن إحدى الشركات    السعودية نمت بنسبة 2500% خلال خمس سنوات.

وبين أن هذه الفئة من شباب الوطن نجحت في تحقيق الريادة العالمية بالبحث عن الأفضل والأربح عبر التعاون والتحالف والتوافق؛ وليس عن الأيسر والأرخص عبر الحذر والتفرد والتوفير، واستطاعت عبر التواصل الاجتماعي ممارسة الغرس الثقافي لقيم العمل الصالح الجاد والهمة المهنية العالية، واستطاعت أن تعيد ترتيب الأولويات فيه وفق الأفضل فالأفضل في المجتمعات.

وأوضح أن هذا اللقاء ماهو إلا احتفاء بنجاح هذا الجهد، وأن العدل والإحسان هو الحضارة والتقدم والرقي لوطننا وأمتنا، وأن هذا الملتقى إنما هو نتاج أعمال متميزة في تخريج رواد الأعمال.

النفيعي : الأفكار البسيطة هي من تضع الأشخاص على مسارح القاعات

استطاع تطبيق سناب شات جذب الملايين من الشباب حول العالم كوسيلة لمشاركة الصور ومقاطع الفيديو مع الأصدقاء مستهدفًا شريحة المتفاعلين مع البرامج الذكية ومواكبي التطور العصري في التواصل.

و تحدث رائد الأعمال السعودي سلطان النفيعي؛ صاحب أشهر شخصية لحسابات السناب شات خلال لقائه بمسرح ملتقى “صفقة” عن مفهوم ” لماذا تكون عاقلًا في حين أن العالم مجنون “، مشيرًا إلى أن الأشياء الكبيرة في حياتنا تبدأ بفكرة ، محاكيًا أنه كان منذ الصغر يلازم والده، وكان الأب يكافئه بطريقة مختلفة على إتمام حل واجبه اليومي؛  حيث يأخذه إلى مكتبه لختم الأوراق الخاصة بإدارة والده وهو في المرحلة المتوسطة؛ ما زرع فيه حب مجال الإدارة والرغبة في التعمق فيه، فتخرج من جامعة الملك عبدالعزيز بتخصص مالية واستثمار، ثم انتقل إلى حياة الأسهم والعقار، إلى أن تعمق بدخوله في التحليل المالي والفني؛ ثم زاد بتوسعه بحصوله على شهادة في التثمين العقاري، وحصوله على شهادة من بنك باركليز بلندن ضمن 13 من المرشحين من حول العالم  في مجاله.

ويقول النفيعي إنه بعد هذه الإنجازات، كانت نقطة تحول له عندما بدأ تصوير أحدث اليوميات عبر حسابه بالسناب شات، والذي بدأه بداية بسيطة فكان يحاكي زملاءه، ويشرح لهم قصته السياحية للمدن التي يزورها. وقال: “ما ميزني أن لدي زملاء منتشرين في جميع أنحاء العالم؛ فخطر ببالي نقل أي حدث حول العالم عن طريق أصدقائي ؛ حيث أسرد لهم قصتي اليومية في حسابي، إلى أن تطور الوضع وصار حسابي بالآف المشاهدين والمطالبين بإعطايهم حسابي وذلك بعد إعلانه عبر الواتس أب”.

واستهل النفيعي بفكرة الاستخدام الربحي الذي يخدم المجتمع ودعم المشاريع الناشئة عن طريق الإعلان على حسابه، وعمل حسابًا خاصًا للإعلان عن الوظائف ومراسلة الشركات والمعلنين عن وظائف شاغرة، فنجح في زيادة عدد المتابعين للحساب إلى أكثر من مائة ألف متابع خلال ثلاثة اشهر، وأسس شركة تسويق إلكتروني ، فحصل على شهادة من شركة جوجل بأن يكون مستشارًا إلكترونيًا، ومؤكدًا أن الأفكار البسيطة هي من تضع الأشخاص على مسارح القاعات.

مشعل هرساني : لعبة الشطرنج كانت بدايتي

 في الوقت الذي يشهد النمو الفكري العديد من الابتكارات التي تخدم مختلف المجالات الإنسانية والاجتماعية، أفصح  المخترع الشاب مشعل هشام هرساني عن بدايات أفكاره والتي انطلقت من مركز الأمير عبدالمجيد لرعاية الأطفال الموهوبين للاحتياجات الخاصة، والتقرب أكثر من فئة المكفوفين؛ حيث كان في تلك الفترة يحب اللعب بالشطرنج؛ ما ساعده على ابتكار لعبة شطرنج باللمس خاصة بالمكفوفين، ثم اخترع بعدها هاتفًا نقالًا للمكفوفين بالصوت واللمس.

وقال:إن أهم الابتكارات التي اخترعها كان عام 2008م؛ وهو طباعة أحد وجهي العملة السعودية بطريقة أحرف برايل ، لحل مشكلة المكفوفين الذين كانوا يواجهون مشكلة عند شراء المستلزمات الشخصية من المحلات التجارية، وقد اختير هذا الاختراع من أفضل 63 اختراعًا في معرض الابتكار الأول، ثم نفذته الحكومة السعودية على العملات الحديثة .

وأضاف: أن معرض الابتكار في الرياض عام 2013 م؛ كان تحديًا حقيقيًا؛ حيث ابتكر معقمًا للسلالم الكهربائية؛ حيث يوضع أسفله جهاز ينتج بخارًا يعقم مماسك السلم الكهربائي، وحصل بهذا الابتكار على الجائزة الكبرى.

بعد حصول الحريق المعروف بمنطقة جازان والذي أودى بوفات العديد من الأشخاص، عزم هرساني على اختراع صندوق مربع الشكل يستوعب 8 أطفال، تقدم به لمنظمة الصحة العالمية بجنيف، والتي ردت بأنه اختراع مفيد للعالم كله وخاصة المستشفيات، وكذلك طائرات الهليكوبتر ، وقد قام هرساني بإضافة تعديلات على الاختراع به ميزات أكثر بزيادة فتحات التهوية، ثم انتهى إلى تصميم صندوق مستطيل الشكل يكفي لطفلين سهل الاستخدام وبثبات تام.

محمد حكيم : قوة جيل القرن الحادي والعشرين

 تحدث رائد الأعمال محمد حكيم عن قوة جيل الواحد والعشرين في هذا العصر،والذي ويتميز عن غيره بالمشاركة والتفاعل المعلوماتي على كافة الأصعدة الحياتية  ثقافيًا و اجتماعيًا والبحث عن تفاصيل النجاح بأفكارنا البسيطة التي نتميز بها عن غيرنا، وبذلك نكسر حاجز الخوف من سرقة الفكرة، إذن هي دعوة لتبادل المعرفة والخبرات وتكوين العلاقات؛ وبذلك نكون قد وقعنا صفقة رابحة في حياتنا.

مازن بن عفيف : أثر السعادة في العمل حقيقة “حلم” يدفع على إطالة عمر الإنسان

تطرق مازن بن عفيف المهتم بالشؤون العامة خلال حديثه على مسرح “صفقة” عن موضوع  ” سعادة العمل حلم أم وهم ” لافتًا إلى أن السعادة العملية مهمة، وهي التي تسبب النجاح وتقود إليه، مبينًا أن الناس الأكثر سعادة هم الأكثر نجاحًا، فرحلة العمل تبدأ بعملية متتالية من السعادة ثم للنجاح إلى الثراء.

وبين أن دراسة أجريت على مجموعة من طلاب الجامعة؛ وتم مراقبة أدائهم خلال السنوات الدراسية؛ فمن بدأوا فصلهم الدراسي الأول بسعادة وتفاؤل ؛ كان أداؤهم الدراسي إيجابيًا ، وبعد 19 سنة، حققوا النجاح في حياتهم وكانوا أكثر ثراءً من أقرانهم وأفضل في الوضع الاجتماعي.

وأوضح أن الدراسة نفسها أجريت على مجموعة  مكونة من 272 موظفًا تم مراقبة أدائهم على مدى 18 شهرًا فمن بدوا أكثر سعادة من غيرهم ، انتهوا بعلاوة راتب عالية وترقيات ووضع وظيفي أفضل.

 وأجريت دراسة على بعض النساء العاملات؛ حيث طلب منهن تسجيل محتوى يومياتهن على مدى سنوات ، وبعد 50 سنة ؛قام مجموعة من الباحثين بعمل تحليل للمحتوى فوجدوا أن بعض النساء اللاتي كان محتواهن إيجابيًا ، زادت معدلات أعمارهن بنسبة90 %.

يستطرد مازن  أن أصحاب الأعمال الذين يهتمون بزيادة الأرباح والحصول على إنتاجية أكبر من موظفيهم و أداءٍ عالٍ من فرق العمل؛ هم أنفسهم يؤمنون بأن للسعادة دورًا مهمًا يؤثر على الأداء والعمل.

وأوضح مازن أن عصر المعرفة الذي نعيشه شهد أوج استغلال العقل البشري،  وقد أتاحت الفتوحات العلمية في مجال دراسة العقل البشري في الـ 50 سنة الماضية معرفة الكثير عن الإنسان أكثر مما كنا نعرفه من قبل ، وإذا كان عصر الثورة الصناعية يعتمد على بناء العضلات فالتحديات في عصر المعرفة هي بناء التفكير، فتطور العقل البشري فاق التحدي.

واختتم عفيف لقاءه بعدد من الوصايا :

في الغضب والحمق كن مثل الميت ، في التواضع والحياء كن مثل الأرض ، في التسامح مثل البحر ، في ستر أخطاء أناس كن مثل الليل ، في العطاء كن مثل النهر  ، والأخيرة وصية الإنسان في بنائه مستطرقًا قول جلال الدين الرومي:” بالأمس كنت ذكيًا أردت أن أغير العالم؛ أما اليوم فأنا حكيم أريد أن أغير نفسي”.

نهى اليوسف : التحديات تصنع الإبداع في الإدارة

أكدت نهى اليوسف؛ رئيس مجلس إدارة مجموعة إثراء الاستشارية أن التحديات هي التي تصنع الإبداع في الإدارة ، كما أن التدريب والتطوير القيادي والإداري من الأهداف الرئيسة التي تسعى لتحقيقها في المجتمع.

وبينت أن قاعدة وضع الأهداف أمام كل من كان في بداية مشروعه، حلم يمكن تحقيقه، مشيرة إلى وجود ستة أدوار رئيسة للإدارة المبدعة يأتي التخطيط في مقدمتها، ومن ثم فتح آفاق جديدة لكل مشروع ، وبناء قاعدة من العلاقات وتوسيعها ، رابعها حل المشكلات البسيطة في حينها ،والمعقدة في وقت أطول، والمزمنة بالاستعانة بخبير، وتطوير الذات بحضور الدورات التدريبية، وآخرها التقدير والاحترام.

نبيل قملو : اختلاف الشركاء سبب الفشل والجدال

وأوضح نبيل قملو؛ المحامي والمستشار القانوني أن غالبية الخلاف بين الشركاء نابع من اختلافات التوجه بين الشركاء من أهداف ورؤية الشركة، وأن الذين لا يتبعون الطرق القانونية من بداية تأسيس الشركة هم الأكثر عرضة للخلاف فيما بينهم؛ وبالتالي فشل شركتهم، كما أن كثرة الشركاء في الشركة الواحدة وطرق فهمهم للقضايا بزوايا مختلفة، وعدم توافق الشركاء في الآراء والطرق الخاصة في العمل تكون سببًا في الفشل والجدال.

ويؤكد قملو أن أي مشروع في ريادة الأعمال يبني على توصيات مهمة أولها عمل خطط لنهاية الشراكة من بداية المشروع، ثانيها التأكد من أن الشريك يضيف للمشروع ويكمل على المهارة، ثالثها توزيع المهام وتحديدها من البداية، رابعها صياغة عقد قانوني يوضح حقوق كل طرف على حدة، وتحديد المبالغ المالية وكيفية إدارة المشروع بوضع خطة مدروسة.

عادل الربيع : التسويق في عصر التشويق

أوضح مستشار التسويق المهندس عادل الربيع خلال عرضه “التسويق في عصر التشويق” أهمية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للتعريف بخدمات ومنتجات الشركات والوصول لشريحة المستهلكين بفعالية، كما أشار الى أن الحضور الكبير وتفاعل الجمهور والأسئلة الكثيرة بعد العرض تعكس تعطش أصحاب الأعمال وراود الأعمال على حد سواء لمعرفة أساسيات بناء الماركات وكيفية التخطيط، وبناء المحتوى التسويقي بفعالية لتحقيق أهداف النمو المستهدفة.

سعود باوزير : اللاحترافية بقمة الاحترافية

وتحدث سعود باوزير؛ مهندس برمجيات عن مفهوم اللاحترافية بقمة الاحترافية التي تعني إضافة بعد آخر في تعاملنا مع الموظفين والعملاء، و التواصل مع المشاعر وإضفاء بعد إنساني في المعاملات يكون رابطًا إنسانيًا بين الشخص والمنظمة أو المنتج.

وأضاف أن الألعاب علم انبثق من هذه الأفكار، ويعني باستخدام تقنيات الجذب في الألعاب الإلكترونية (النقاط ، المراحل، الأوسمة) في مجالات الحياة، ومنها التسويق وتطوير الموارد البشرية، وأقرب مثال على تطبيق هذا العلم حاليًا في برامج نقاط الولاء في شركات الطيران والبيع بالتجزئة حول العالم.

معتز مكي : 5 خطوات لتأسيس صفقه ناجحة لريادي الأعمال

“العمل يقف حين يتوقف عن الإبداع ” عبارة تكررت خلال ورشة عمل الإبداع  التصميمي في ملتقى “صفقة” الذي تجاوز حضورها 100 شاب وفتاة خاضوا تجربة التصميم التفكيري والتي هي أحد احتياجات رواد الأعمال؛ ليكونوا متميزين في سوق العمل.

وأوضح  المهندس معتز مكي متحدث ورشة الإبداع التصميمي أن هناك خمس خطوات جوهرية يجب على كل رائد أعمال تطبيقها عند دخول سوق العمل، في مقدمتها التركيز على معرفة احتياجات العميل بالسؤال والمواجهة، والجلوس معه وقتًا كافيًا للوصول إلى تقارب حقيقي مع العميل؛ للتعرف أكثر على شخصيته، ليسهل على رائد الأعمال الوصول للهدف، ثم تحديد المشاكل التي يواجهها العميل بناء على خطوات الاحتياجات.

وأضاف أن تحديد أولوياته خطوة رابعة؛ حيث لا يستطيع رائد الأعمال تصميم منتج يحتاجه العميل، لكن يستطيع تصميم منتج يلامس احتياجاته، وأخيرًا تأتي مرحلة “الحلول ووضع الافكار”.

وأضاف مكي أن المفهوم الخاطئ لدى بعض رواد الأعمال هو تصميم منتج متوفر بحسب احتياج المدينة بدون معرفة احتياج العميل، وهذا ما يفقد بعض رواد الأعمال نجاحهم في مدة قصيرة، بالإضافة إلى فقدان عنصر الإبداع في تطوير المنتج أوالتصميم.

وأكد أن الحلول والأفكار الملهمة في العمل مع ذوي الخبرة في تبادل الآراء والاقتراحات يساعد على تكوين عصف ذهني في تطبيق تلك الأفكار للوصول إلى نموذج عملي لتطبيقه، مضيفًا بعض التعديلات التقنية والتكنولوجيا التي تواكب العصر الحالي ويلامس السوق المحلي والعالمي.

عبير الهاشمي : الخبرة ونموذج العمل عوامل مهمه لنجاح المشاريع الصغيرة

أفصحت سيدة الأعمال عبير الهاشمي عن أن الخبرة ونموذج العمل من العناصر المطلوبة لنجاح المشاريع الصغيرة والأفكار التي لا يكون لها أساس؛ حيث الحماس والطاقة الإيجابية بالعادة هي ما تقود معظم رواد الأعمال لخوض تجربة المشاريع لكن قد تؤدي إلى فشلها في وقت لاحق.

وأضافت أن التقنية والتكنولوجيا من العوامل المهمة في نجاح أي مشروع لسهولة وصول المنتج أو المشروع إلى عدد كبير من الشرائح المستهدفة؛ مؤكدة أنه ليس جميع المشاريع تحتاج إلى تقنية، لكن تحتاج إلى خوض رواد الأعمال وسائل التواصل الاجتماعي للتسويق لمنتجاتهم وتعريف شركاتهم لجميع فئات المجتمع.

وأشارت خلال ورشة العمل التي اقيمت بعنوان ” كيف تبدأ مشروعك ؟”، بحضور نحو 150 فتاة وشابًا أن هدف الورشة هو تعريف رواد الأعمال بكيفية تطوير مشاريعهم والتحسين منها بالأدوات الأساسية التي تقدم محاولة تفصيل وتحليل ونقد المشروع ليصبح ناجحًا.

وأكدت أن تكرار الأفكار لا يعني فشل المشروع، إنما طريقة تنفيذها ونموذج العمل المستخدم هما من يحدد نجاح المشروع.

أيمن طارق جمال : فيلم بلال .. السينما الهادفة

شهد مسرح صفقة آخر أيام الملتقى الذي تزامن مع ذكرى غزوة بدر الكبرى 17 رمضان ، استضافة رائد الأعمال المخرج المبدع أيمن طارق جمال الذي قام بعرض مقطع غزوة بدر من فيلمه بلال الذي نال استحسان الجمهور في الصالة التي وقف كل من فيها يصفق بجنون.

============

في إطار بداخل الموضوع

سمو الأمير د. عبدالعزيز بن سلطام يكرم مجلة رواد الأعمال بمكة المكرمة

  تفضل صاحب السمو الملكي مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز آل سعود بتكريم مجلة رواد الأعمال شريك ريادة الأعمال لملتقى شباب أعمال مكة الأول “صفقة “؛ حيث تسلم درع التكريم حسين الناظر مدير تحرير المجلة؛ وذلك على هامش حفل افتتاح الملتقى الذي حضره نخبة من الوزراء والمسؤولين ورجال الأعمال ووجهاء المجتمع وشباب وشابات الأعمال.

” جبل عمر ” تعلن عن 1000 فرصة تدريبية سنويًا لشباب مكة

أعلنت شركة جبل عمر عن اعتمادها آلية التدريب المنتهي بالتوظيف لـ 1000 شاب وشابة سنويًا.

وقال بندر جنيدي الذي ألقى كلمة الداعمين والشركاء بالنيابة عن الرئيس التنفيذي لشركة جبل عمر: ” إن الحراك التنموي الذي تعيشه بلادنا سيسهم في بناء الإنسان وتنمية المكان وإعطاء دور أكبر لشباب وشابات الأعمال؛ ما يكرس تفعيل دور القطاع الخاص للنهوض بالأعمال الريادية والأخذ بيد الشباب نحو آفاق رحبة من التقدم والازدهار في مختلف المجالات، مؤكدًا على التكاتف.

و قدمت “جبل عمر” أربعة نماذج كنواة تبنتها الشركة ليصبحوا من شباب الأعمال في المستقبل ؛ حيث تحرص على رعاية الكثير من الأعمال والفعاليات التي تصب في مصلحة الوطن وتضع إمكانياتها لتطوير ريادة الأعمال للشباب والشابات كونهم يمثلون قادة المرحلة المقبلة التي ستشهد منافسة على النطاق الدولي في مختلف المجالات.

قالوا عن صفقة

بسام فتيني:” صفقة ” علامة فارقة في تاريخ فعاليات مكة المكرمة

وقال بسام فتيني رئيس اللجنة الإعلامية لصفقة : هذا الملتقى علامة فارقة في تاريخ الفعاليات والمؤتمرات التي أقيمت في مكة المكرمة ، ويكفي أن عدد الحضور تجاوز 10 آلاف شخص خلال أيام الملتقى.

عبدالله فيلالي :هدفنا تحفيز الشباب للعمل الريادي

وأكد عبدالله أسامة فيلالي؛ رئيس لجنة شباب الأعمال بالغرفة التجارية الصناعية بمكة  أن لجنة شباب وشابات الأعمال بغرفة مكة قامت ببرمجة أعمال ملتقى “صفقة” على مدى أربعة أعوامٍ مقبلة، سيتم خلالها طرح أفكارٍ مواكبةٍ للعصر وداعمة للتطوير والفعالية في مجال الأعمال، مشيرًا إلى أن الهدفنا  من “صفقة” أن تكون عملاً فاعلاً يحقق الآمال والتطلعات لإطلاق إمكانيات الشباب وتحفيزهم على العمل الريادي وتوظيف مواهبهم في إثراء الاقتصاد المحلي.

معن حريري : “صفقة” باكورة خمسة ملتقيات تنطلق من مكة المكرمة

كشف المهندس معن حريري؛ رئيس ملتقى “صفقة ” عن أن ملتقى صفقة يعد باكورة سلسلة من خمسة ملتقيات تنطلق من مدينة مكة المكرمة وصنع بيئة تحفيزية في أجواء استباقية ومعرفية داعمة للقيم وبدء الأعمال الجديدة، بحيث يكون لكل عام عنوان وموضوع مختلف، كما كان عنوان صفقة لهذا العام الأعمال بفكر القرن الـ 21.

 وأشاد حريري بإقبال الشباب والشابات الكبير؛ ما يدل على المؤشر العالي لطلب الاستقلالية في العمل عبر القطاع الخاص والاعتماد على النفس من أبناء منطقة مكة المكرمة.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

حوار العطيشاااااان

عبد الرحمن العطيشان رئيس غرفة الشرقية

لو كنت وزيرًا للنقل لأنشأت المزيد من سكك الحديد والطرق الموازية بدأت مشروعي بشاحنة واحدة.. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *