أشياء تصيب موظفيك بالجنون

تجنب 8 أشياء تصيب موظفيك بالجنون

عادة ما يقضي رواد الأعمال وقتاً طويلاً، وينفقون أموالاً طائلة على تدريب موظفيهم، لكن هل تساءلت ما إذا كانت قراراتك سبباً في تشتيت تفكيرهم، أو إخراجهم عن شعورهم، وفي أحيان أخرى قد تقودهم إلى الجنون؟!. بصفةعامة، لا يحرص كثير من الموظفين على الإشارة إلى وجود خطأ في طريقة الإدارة، ليتملقون مديريهم لعلهم يحصلون على علاوة ما، لذا تحقق بنفسك من إدارتك للشركة، لتتجنب اتخاذ قرارات خاطئة تؤدي إلى تدني أداء موظفيك، فرائد الأعمال الناجح هو من يستطيع تقييم قراراته تجاه موظفيه، ويلتزم بما يلي حتى لاتكون قراراته خاطئة:

  • كن عادلاً مع موظفيك:

من الأشياء التي تحطم معنويات موظفيك وقد تقودهم للجنون، ألاتكون عادلاً معهم، فيجب أن يدرك الجميع أنك تعاملهم بنفس المعاملة ولاتفرق بينهم وإذا اضطررت لغير ذلك، فعليك أن تبرر لهم أسباب ذلك التمييز وتشرح للمتضررين متي يحصلون على نفس الميزة. وقد تكون الطبيعة الإنسانية سبباً في حدوث ذلك التمييز بين موظفيك، لكن رائد الأعمال الناجح هو من يخفي مشاعره عن موظفيه ويظهر أمامهم عادلاً.

-2  لاتقل شيئاً ثم تفعل خلافه:

إذاكنت قد اتفقت مع موظفيك على المثابرة والجدية لزيادة أرباح الشركة التي انخفضت هذا العام، فلا تتفاخر بقيادة سيارة فاخرة جديدة بعد بضعة أسابيع، حتى لو كنت قد اشتريتها بأبخس الأثمان، أوتقل لهم إنك قمت برحلة سياحية للخارج تكلفت آلاف الريالات. إذا لم تتصرف بالطريقة التي تطالب موظفيك بها، فإن ذلك يثير الشك لديهم ويضعف ثقتهم بك، خاصة وأن معظمهم يرى أن الأرباح التي تتنعم بها هم السبب فيها، لذا يجب أن تشاركهم في النعماء والضراء.

-3 لا عقاب بدون توضيح:

مما يثير جنون موظفيك، أن تعاقبهم دون أن يعرفوا السبب أولا يقتنعوا تماماً بأن تصرفاتهم الخاطئة هي سبب وقوع هذا العقاب عليهم، لذا قبل أن تعاقب موظفاً، فكر جيداً في الطريقة التي ستبرر له بها أسباب هذا العقاب الذي يجب أن يكون متناسباً مع حجم الضرر الذي وقع علي الشركة جراء هذا التصرف الخاطئ.

واعلم أن هذا التبرير سيقلل من حجم الإحباط الذي قد يصيب الموظف من معاقبته، كما أنه سيخلق منه عضواً فعالاً ومنتجاً، وسيعمل جاهداً على تغيير الصورة السلبية التي تكون تعنه لدى الإدارة المحقة.

-4 عدم التوفير على حساب الأدوات المطلوبة:

بالرغم من أهمية التوفير، لكن لايكون على حساب الأدوات المطلوبة لتحقيق الإنتاجية المستهدفة، فطريقة شراء المعدات بأقل التكاليف شيء، ورفض استثمار هذه المعدات لدعم احتياجات موظفيك ليكونوا فعالين ومنتجين شيء آخر إذا كان على طابعتك شريط لاصق، أو كانت الملفات تتلف باستمرار لانخفاض مستوى مزود الخدمة، فأعد النظر في طريقة الإنفاق على عملك. إذا كانت المعدات المستخدمة تتعطل دائماً، أو كنت تشكو من نقص في إنتاجية الموظفين بدون توفير الأدوات اللازمة لتحقيق الإنتاجية المطلوبة، فسوف ينعكس ذلك سلباً على أدائهم

-5 التركيز على التفاصيل الدقيقة:

إذا استأجرت البعض للعمل ودربتهم جيداً، فدعهم يقومون بأعمالهم. صحح مشكلات الأداء بمزيد من التدريب، فإذا كانت النتائج والكفاءات مقبولة فدعهم يقومون بأعمالهم واطلب منهم دائماً المزيد من الكفاءة. أما عملية التركيز على التفاصيل الدقيقة بشكل دائم، فإن ذلك يضعف معنوياتهم ويقلل حوافزهم لإيجاد طرق جديدة أفضل لأداء عملهم، لأنهم يعلمون أنك دائماً ماتصحح لهم وتبحث عن كل كبيرة وصغيرة في تصرفاتهم، بل اترك تلك التفاصيل وامنحهم حرية التصرف ليكونوا أكثر انتاجية.

6- لا تتوقع أن يكون الجميع مثلك:

اعلم أنك لم تستأجر مُستنسَخِين منك، فاختلاف الناس يجلب أفكاراً مختلفة ورؤى جديدة لعملك. قد تعتقد أن خطة الأرض المفتوحة للعمل أونلاين خطة عظيمة للتعاون، لكن بعض الموظفين قد يؤدون أعمالهم بشكل أفضل في الأماكن الأكثر خصوصية. أيضاً ربما تحب أنت العمل في أيام العطلة، بينما يريد مساعدك الاستمتاع بعطلته. احترم شخصيات موظفيك، وافهم مايحتاجونه لأداء عملهم بالشكل الأمثل.

7- لا تحمل أخطاء الإدارة للآخرين :

في حالة حدوث مشكلة ما داخل المؤسسة يبحث البعض عن كبش الفداء، وهذه من أكبر الأخطاء التي قد يرتكبها رواد الأعمال، فهم يبحثون عن كبش فداء لتحميله المسؤولية وتحميله المشكلة برمتها، وفي أحيان أخرى قد يصل الأمر إلى إنهاء عمل هذا الموظف وطرده من الشركة بالرغم من ضآلة مسؤوليته، لذا على الإدارة الناجحة أن تعترف بأخطائها دون تحميلها لأحد وتعلن أمام الجميع أنها ستسعى لاستدراك الأمر.

8- الإنصات لموظفيك :

كثيراً ماتكون إدارة الشركة مشغولة في أمور ما، حتى إنها قد لاتستمع بصورة جيدة لموظفيها عند استعراض أمر ما، لذا يجب أن يخصص رائد الأعمال وقتاً مناسباً للاستماع إلى موظفيه بطريقة مباشرة ويعرض كل منهم وجهة نظره دون وكيل أو توكيل من أحد، لأنه كثيراً من ينقل وجهة نظر أحد قد يحرفها أو يضيف إليها رأيه الشخصي .

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

كيف تتخلص من المعتقدات السلبية ؟

كيف تتخلص من المعتقدات السلبية؟

لدى كل منا معتقدات سلبية ومحدودة، تجعله يتخلف عن ركب الحياة، وهي معتقدات يأتي معظمها …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *