المٌلتقى العربي الأول لرائدات الأعمال
المٌلتقى العربي الأول لرائدات الأعمال

برعاية “رواد الأعمال”..انطلاق أعمال الملتقى العربي الأول لرائدات الأعمال بصلالة

كتب: حسين الناظر

انطلقت أعمال الملتقى العربي الأول لرائدات الأعمال بمدينة صلالة بسلطنة عمان الذي يعقد برعاىة معالي السيد محمد بن سلطان بن حمود البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار، بحضور معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية و معالي الدكتور رشيد بن الصافي الحريبي رئيس مجلس المناقصات و عدد من أصحاب السعادة والمسؤولين ورواد ورائدات الأعمال. ويقام الملتقى في دورته الأولى  ضمن فعاليات و مناشط مهرجان السياحي بتنظيم من فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار ممثلة بلجنة رائدات الاعمال بالفرع و تنفيذ مؤسسة المجالس الشاملة الشركة المنظمة للملتقى وبمشاركة مجلة رواد العمال باعتبارها الراعي الإعلامي الرسمي للملتقى في إطار سعيها لدعم ريادة الأعمال العربية.

وتضمن حفل افتتاح الملتقي العربي الأول لرائدات الأعمال كلمة  ألقتها آمنة بنت خادم العوادية رئيسة لجنة صاحبات الاعمال و قالت فيها:” منذ بداية التسعينات الميلادية بدأ التوجه نحو الريادة وأصبح العصر هو عصر رواد الأعمال ، حيث اهتمت المؤسسات التعليمية والمنظمات الحكومية وشركات الأعمال والمجتمع ككل بريادة الأعمال “.

و أشارت العوادية إلى أنه :”انتشرت أبحاث ودراسات مستفيضة في هذا المجال وكلها تؤكد أهمية ريادة الأعمال للاقتصاد الوطني، حيث أن الرواد هم العنصر الأول علي كافة المستويات الفردية والمؤسسية أو حتى الإقليمية منها والوطنية، وأن أكثر الاقتصادات نجاحًا هي تلك التي سوف تسهم المساهمة الأبرز في النمو الاقتصادي عن طريق نشر المعرفة ، ومما لا شك فيه أن هناك عوامل شجعت تنمية ريادة الأعمال منها الثقافة والقيم الاجتماعية وأيضا إمكانيات البيئة .

و أضافت رئيسة لجنة صاحبات الأعمال أن” ريادة الأعمال هي وسيلة فعالة لدفع البطالة والقضاء عليها , ولأن روح المبادرة هي الأساس نهتم  بتعزيزها لدي الشباب كان لزاما علينا أن نعمل على توعية الجيل وغرس اتجاهات العمل الحر” .

وعن البيئة الداعمة لريادة الأعمال بعمان أكدت العوادية: أن السلطنة تزخر بمقومات خصبة وثرية في جميع المجالات السياحية واللوجستية والصناعية والزراعية والحيوانية والبحرية إذا ما أحسن التعاطي مع هذه المجالات واتاحة الفرص للاستثمار الداخلي والخارجي بها لاستطعنا أن نخوض تحدى أزمة النفط الحالية بكل ثقة،وما هذا الملتقى الإ مبادرة شبابية وطنية بهدف ايجاد الحلول والبدائل وانعاش السوق بمجالات أخرى تساهم في دعم اقتصاد الوطن منها السياحة الاقتصادية والسياحة المعرفية

وعن المرأة ومشاركتها في ريادة الأعمال قالت العوادية : حققت المرأة نجاحات كبيرة في ريادة الأعمال حينئذ تتوافر أدلة كثيرة على أنه حين تتمكن المرأة من تنمية إمكاناتها الكاملة في سوق العمل، يصبح من الممكن تحقيق مكاسب اقتصادية كلية كبيرة ويمكن أن يسهم تحسين فرص المرأة لكسب الدخل والتحكم فيه في توسيع نطاق التنمية الاقتصادية، كما أن تعزيز إتاحة التمويل والتدريب وزيادة تطوير شبكات الدعم بين صاحبات العمل الحر، و يعمل على زيادة إنتاجية المشاريع التي تملكها وتديرها نساء وهذا ما نحن بحاجة ماسة إليه

ووجهت العوادية الشكرللداعمين قائلة : أتوجه بالشكر لكل من وثق بقدرات شبابنا وشاباتنا ودعمهم بالحضور والمشاركة بملتقانا، هذا كما أتوجه بالشكر إلى الأب المحفز معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي على احتضانه للملتقى ومباركته أن يكون الملتقى تحت مظلة مهرجان صلالة السياحي ،والشكر موصول لبلدية ظفار على الجهود التى بذلت لانجاح فعاليات هذا الملتقى، ولكل من ساهم من الأفراد والشركات الداعمة والجهات الإعلامية واللوجستية مثمنين أدوارهم وحرصهم على نجاح الملتقى ، وللوفود المشاركة من الوطن العربي ودول مجلس التعاون ومحافظات السلطنة كل الشكر والتقدير لجشمكم عناء مشقة السفر وحرصكم على المشاركة” .

كما ألقت هدى بنت عابد الحريبي  نائبة رئيس لجنة صاحبات الأعمال بفرع غرفة محافظة ظفار؛  الرئيس التنفيذي لمؤسسة المجالس الشاملة المؤسسة المنظمة للملتقى كلمة افتتاحية قالت فيها: تولي السلطنة  للمرأة  العمانية أهمية بارزة في إشراكها في تحقيق متطلبات التنمية الشاملة في مختلف نواحي الحياة، ومنها مشاركة المرأة العربية في الحياة الاقتصادية، حيث تشكل المرأة نصف المجتمع وبالتالي نصف طاقته الإنتاجية، ومن اللازم أن تساهم في العملية التنموية على قدم المساواة مع الرجل، وبالإضافة إلى ذلك فقد أصبح تقدم أي مجتمع مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بمدى تقدم المرأة فيه وقدرتها على المشاركة في التنمية بجميع جوانبها، ومن هذا المنطلق كانت المشاركة الجادة للمرأة العربية في العملية الاقتصادية، فانخرطت في مختلف مجالات العمل، حتى أضحت سيدة أعمال بارزة تساهم في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني.

و أوضحت أن الملتقي العربي الأول لرائدات الأعمال سيتناول عدد من المحاور، تستعرض واقع مشاركة المرأة في النشاط الاقتصادي، والمبادرات الرائدة في مجال تمكين المرأة في ريادة الأعمال، والتحديات التي تواجه مشاركة المرأة في النشاط الاقتصادي .

بعد ذلك ألقت الشاعرة هاشمية الموسوي قصيدة ملهمة عن أهمية ريادة الأعمال . و من ثم تم تكريم الشركات و المؤسسات الراعية للملتقى.

وفي ختام الحفل قام معالي وزير الدولة ومحافظ ظفار راعي المناسبة بتكريم الجهات والشركات الداعمة والمتحدثين في الملتقى. حضر الافتتاح كل من سعادة المستشار عبدالله بن عقل آل إبراهيم القائم بأعمال نائب محافظ ظفار وسعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس الجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي 2016م

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

إبراهيم الشمراني؛ المدير التنفيذي للعمليات في المركز الوطني للأمن الإلكتروني

مؤتمر الأمن الإلكتروني يبحث حماية البنى الرقمية والمعلوماتية بالرياض

تعقد المملكة مؤتمرها السنوي الرابع للأمن الإلكتروني يومي 18 و 19 أبريل المقبل لتسليط الضوء …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *