المهندس هيثم كلاكش المدير التنفيذي لشركة "في صن" في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا
المهندس هيثم كلاكش؛ المدير التنفيذي لشركة "في صن" في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا

المدير التنفيذي لـ”V Sun”يكشف أسرار تميز كُبرى العلامات التجارية في عالم الجوال

تعد V sun  الصينية من الشركات الصاعدة القوية في عالم الجوال، التي اقتحمت السوق السعودي بقوة من خلال تحالف قوي مع شركة “يونيكوم”التي تستحوذ على نسبة كبيرة من سوق توزيع الأجهزة الجوالة في المملكة والخليج والشرق الأوسط، وقد ظهرت منتجات الشركة من خلال بعض الأجهزة المُبتكرة التي حازت على إعجاب العملاء، بمجرد ظهورها في السوق السعودي..التقينا المهندس هيثم كلاكش؛ المدير التنفيذي لشركة “في صن” في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا ليكشف لنا أسرار تميز “في صن”..

نود التعرف على شركة V sun  ودورها؟
“في صن” واحدة من أكبر الشركات المصنعة للهواتف الذكية في الصين، وتتواجد بمدينة “شنزن” الصينية، وتمتلك منظومة من أحدث وأضخم مرافق التصنيع في مختلف إدارات المنظومة الإنتاجية: البحث والتطوير، وتصميم البرامج، وإنتاج وتجميع، ومراقبة الجودة وكامل خدمات ما بعد البيع، وتلعب دورًا رئيسًا في إنتاج الهواتف الذكية التي ترفع كفاءة الأعمال وتحافظ على التكنولوجيا متطورة.

للشركة مصنع يُمثل أكبر العلامات التجارية العالمية في عالم الجوال؛ فلم اتجهت لصناعة علامة تجارية خاصة بها؟
بالفعل فمصانع V sun، ومنذ عام 2001 م  تقوم بتصنيع منتجات عددٍ من العلامات التجارية الشهيرة التي توزع على مستوى العالم ، لكن في عام 2014 قررت الشركة العمل على تطوير علامة تجارية جديدة تحمل اسمها V sun  ، بدلًا من التصنيع للغير وإنتاج العلامات التجارية الأخرى. والآن،تمتلك الشركة عددًا من العلامات التجارية الشهيرة.

ميزات تنافسية

كيف نجحتُم في فرض V sun  كعلامة تجارية عالمية في مجال الهاتف الجوال؟
إن نجاحنا في فرض العلامة التجارية المميزة، كان لالتزامنا بمعايير مدروسة عند نزول السوق، تتمثل في توفير أجهزة عالية الجودة، مع أسعار منافسة جدًا، علاوة على الناحية الجمالية الرائعة والجريئة والقوية، كما استهدفنا الأسواق العربية بشرائح معينة، وكان استهدافنا الأول فئة من خمسين دولارًا إلى سبعين دولارًا.

لكن تواجهون منافسة شديدة مع الشركات الأخرى؛ فما تعليقك؟
طبعًا المنافسة شديدة ، فقد شهد عامي 2014 و2015 تغيرًا كبيرًا في الوضع الاقتصادي، صحبه وعي شديد لدى المستهلك الذي أصبح لديه ثقافة الشراء وأصبح أكثر تحديدًا لاحتياجاته، وأكثر معرفة بمواصفات الموبايل الذي يريده، وكذلك العلامة التجارية المشهورة والمضمونة. ولم تعد الإعلانات التسويقية، وما تتضمنه من إغراءات، مؤثرة في المستهلك المستهدف، كما كان قبل ذلك عند اختيار الجوال، بل تغير الوضع وأصبح المستهلك أكثر ذكاءً؛ فأصبح اختياره مبنيًا على المواصفات والسعر، ففرض بذكائه وبقدرته على التمييز بين الأفضل بالنسبة له من دون التأثير على اختياراته من خلال عملية التسويق؛ أي أصبح قادرًا على تحديد متطلباته وما يريد شراءه.

في ظل التنافس الكبير.. ما آلياتكم لتحقيق التنافسية؟
لدينا بالطبع آليات مهمة ومميزة، أهمها إنتاج جوال في متناول اليد من حيث السعر، بجودة ومواصفات جيدة جدًا تلبي حاجة المستهلك وترضي طموحه>

كيف تنظرون إلى الربحية، وكيف تحققون التوازن بين الجودة والسعر المنافس ؟
نحن مصنعون لأكبر العلامات التجارية في العالم؛ لذا نصنع منتجات علامتنا التجارية؛ وبالتالي تكون تكلفة الإنتاج منخفضة إلى حد كبير. إننا نمتلك تكاملًا فريدًا؛ حيث وفرنا مراحل عديدة ، وحققنا التوازن المرضي الذي يحقق مصلحة عملائنا ومستهلكينا .

شراكة رابحة

ما أهم النجاحات التي تحققت في السوق الخليجي، وبالأخص السعودية؟

نجحنا في السوق الخليجي بالكامل، وخاصة بالسعودية، فلدينا استراتيجية ضخمة للتوزيع من خلال شركة “يونيكوم” ؛إحدى أكبر وأقوى شركات التوزيع في سوق الجوال في المملكة والخليج العربي، والتي كان من الضروري التعاقد معها.

تُعد “يونيكوم” من أقوى الشركات في الشرق الأوسط، فما الذي أضافته شراكتها معكم؟
من العناصر الأساسية في استراتيجيتنا، العمل على تطوير علاقات الشراكة بيننا وبين شركائنا الاستراتيجيين؛ الأمر الذي يميزنا عن غيرنا. و” يونيكوم” هي شريكنا الاستراتيجي، ليس على مستوى المملكة أو الخليج فقط ، بل على مستوى الشرق الأوسط؛ إذ لديها سنوات خبرة عديدة في العمل على مستوى عالمي، ولها سجل حافل بالإنجازات، وهي من كبار وكلاء المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية؛ لذا تمثل إضافة قوية لشبكة توزيع هواتف V sun الذكية في المنطقة.

وفي المملكة، تتميز” يونيكوم” بالقوة في مجال التوزيع من خلال شركائها الدائمين في السوق المحلي من خلال شبكة البيع لدى منافذ البيع بالجملة أو بالتجزئة في جميع أنحاء المملكة. ونحن بالفعل سعداء بالعمل معها، ونحن على ثقة بأنها سوف تساعدنا على تحقيق أهدافنا في المملكة بأكبر قدر ممكن من الكفاءة.

مبيعات ضخمة

كيف ترون السوق السعودي؟
السوق السعودي من أكبر وأوسع الأسواق. ونرى في هذا التوقيت فرصة عظيمة؛ لأن التوجهات الاقتصادية الإيجابية التي تشهدها المملكة خاصة مع إطلاق رؤية 2030 تعد من النقاط القويّة التي تساعدنا على تحقيق أهدافنا، كما أن المملكة تشهد نموًا غير مسبوق في الطلب على الهواتف الذكية؛ إذ تبلغ مبيعات الجوال مليوني جهاز شهريًا؛ أي أننا نتحدث عن 24 ــ 25 مليون جهاز في العام، وهو رقم كبير جدًا. ونظرًا للمنافسة القوية وللحصول على حصة كبيرة،  كان من الضروري التواجد في جميع أنحاء المملكة من خلال التعاون مع “يونيكوم” الرائدة في مجال التوزيع عربيًا ودوليًا.

كيف نجحتم في كسب ثقة العملاء في المملكة والخليج ؟
الثقة التي اكتسبناها، جاءت من خلال التواجد مع شريكنا الاستراتيجي في المملكة “يونيكوم”، ومن خلال تواجد فريق العمل القوي الذي يملك علاقات قوية مع قنوات التوزيع وشبكات إعادة البيع لتلبية طلبات العملاء. ونحن نعمل على الحفاظ على شبكة العملاء وتنميتها؛ لذا قادرون على الاستجابة بسرعة إلى مشكلات العميل مع المنتج، وتقديم أفضل خدمات البيع وما بعد البيع، خاصة وأننا من أسرع شركات الإلكترونيات الاستهلاكية في المنطقة العربية، مع خبرة تمتد لأكثر من عشرين عامًا. كذلك، سنقوم بتغطية شاملة توفر تجارب العملاء من المنافسة على جودة عروض المبيعات وخدمات ما بعد البيع، وتوفير خدمات مميزة لخدمة ما بعد البيع من خلال شريكنا الاستراتيجي أيضًا شركة “بروسير” الشقيقة.

أحدث الأجهزة

ما أهم الموديلات التي أطلقت في السوق السعودي؟
أطلقت V sun العديد من الأجهزة الحديثة، أحدثها في السوق السعودي جهاز RACE VSUN، والذي يُعد من أكثر الأجهزة تطورًا ، علاوة على مواصفاته الرائعة؛ إذ يتميز بمعالج رباعي النواة ( Quad Core 1.3 GHz)، وكاميرا سوني عالية الجودة، ويزن 142 جم فقط، بتصميم نحيف بأبعاد(x 72 x 8.3 mm 145)، وشاشة (HD IPS with 300dpi 5” ) ، وذاكرة مؤقتة 2جيجا بيت  2 GB Internal  Storag، وذاكرة داخلية 16 جيجا بايت Memory16GB ، وكاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسل، وأمامية بدقة 5 ميجابيكسل، مع إمكانية التركيز التلقائي التي تتيح للمستخدم الاحتفاظ بأفضل تجربة للتصوير الفوتوغرافي والفيديو ، إضافة إلى بطارية قوية Li-ion 2250 mAh ، ويأتي معه نظارة هدية، وسعر منافس جدًا يبلغ 549 ريالًا سعوديًا.

ما الفرص المتاحة لشباب رواد الأعمال للاستثمار في سوق الجوال والإنترنت ؟
إنني من الداعمين لرواد الأعمال الشباب، وأقول لهم : هناك كثير من الفرص المتاحة، ليس فقط في سوق البيع والشراء والصيانة للجوال ، ولكن الأهم هو سوق التطبيقات وتطوير البرامج الذي بات قطاعًا حيويًا وهامًا. إننا ندعم المبدعين في هذا القطاع، ونرحب بكل من لديه فكرة تطبيق تستهدف المجتمع السعودي في شتى القطاعات، وسوف نساهم في تسويقها من خلال وضع التطبيق على أجهزتنا، من قبيل المسؤولية المجتمعية.

ما خططكم التسويقية لكسب السوق العربي والخليجي والعالمي ؟
نعمل على أكثر من مستوى ومجال؛ أهمها التسويق الإلكتروني الذي صار يشهد تطورًا هائلًا ، ومن خلال وسائل التواصل الاجتماعي (السوشيال ميديا)، ونخاطب جميع الشرائح أيضًا بطريقة مباشرة من خلال موزعينا، ومن خلال الأخبار الصحفية التي هي من أهم وأنجح الطرق نظرًا لمصداقيتها لدى القراء والجمهور.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

عنان الجلالي: هاجرت بـ 10 جنيهات إسترليني.. وأدرت 40 فندقًا في 4 دول

حوار/ مصطفى صلاح لم يستسلم لفشله في المرحلة الثانوية العامة في مصر، ولم يجلس يبكي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *