الكلفة الحقيقية لوسائل التواصل الاجتماعي

الكلفة الحقيقية لوسائل التواصل الاجتماعي

كانت تعمل أيام إعلان وسائل التواصل الاجتماعي الحر على مدار سنوات، وإذا سألت أي خبير، أفادك بأنها لم تكن حرة حقًا. وبالرغم مما قيل، كم يجب أن تكلف محافظة وسائل التواصل الاجتماعي على مشروعك الصغير ؟

دعونا نقسّم كم من الوقت والمال سيذهب لتشغيل وجود وسائل التواصل الاجتماعي التي لن تعرض علامتك التجارية فحسب، بل ستدرّ عليك أيضًا عائدات إضافية.

تحدثت أولًا إلى ديفيد جولي؛ مديرموقع نجاح العملاء لدينا، والمتخصص التأهيلي في موقع “لايكيبال لوكال”، حول الوقت المستغرق لتشغيل حسابات وسائل التواصل الاجتماعي للمشروعات الصغيرة،فأجاب ” لأصحاب الأعمال الصغير المنظمة، فإن إنشاء أربعة حسابات لمواقع التواصل الاجتماعي يستغرق من ساعة إلى أربع ساعات “. ولا تتطلب هذه الخطوة أي رأس مال، باستثناء بعض التكاليف المخفية كعمل شعار لشركتك ، أو صورة ذات جودة عالية للأعمال ولموطفيك، وإعداد سير ذاتية.

وبما أنك قد وضعت استثماراتك في تأسيس وسائل تواصل اجتماعي ثابتة، فقد حان الوقت لتحويل عملائك الحاليين إلى أول من يتابعونك. وإذا لم تكن قد أنشأت بعد قائمة بريدية يمكن تحميلها من فيسبوك، مبتدئًا بحساباتك على وسائل التواصل الاجتماعي من الصفر،فسيكون ما تقوم به مضيعة للوقت.

هناك طرق للقيام بذلك، كإرسال دعوة لكل متابعيك لمتابعتك ، أو تعليق لافتات إذا كان للشركة مبنى وليست مجرد موقع على الإنترنت..إلخ. وبالرغم من أنّ وسائل التواصل الاجتماعي وسيلة رائعة للظهور أمام الأعين الجديدة، إلا أن امتلاك قاعدة عملاء حالية كمعجبين، سوف تضفي شرعية على صفحاتك، وتزيد من الاحتفاظ بالعملاء.

وقبل الانتقال إلى كيفية الحصول على الزبائن المحتملين، يجب أن تبدأ بنشر المحتوى الذي يدفع الأشخاص إلى التعامل مع شركتك، مع مراعاة أن هذه الخطوة  تمثل جزءًا من العملية الأكثر استهلاكًا للوقت، وكذلك، الجزء الذي تتعثّر فيه غالبًا الشركات الصغيرة والمتوسطة. والذي يصفه بيل جيتس الحكيمة بقوله: ” المحتوى هو الملك”.

ليس المحتوى التعليمي والترفيهي فقط هما المهمان، بل إن أي خبير بوسائل التواصل الاجتماعي سوف يخبرك بأنّ الأحقية أيضًا تُعد عاملًا أساسيًا. فماذا لو أنّ زبونك المحتمل اطلع على صفحتك فوجدك لم تنشر شيئًا لعدة أشهر؟!؛ لذا ينبغي أن تراجع الكتاب الإلكتروني للمحتوى الذي يحدد كيفية إنشاء محتوى شيق لعملك، وكيفية تنظيمه.

دار حديث بيني وبين ماريون براون؛ مدير المحتوى الخاص بنا، حول كم نحتاج من الوقت لتنظيم المحتوى بصورة صحيحة. فأجاب: ” يستغرق على الأقل ساعة؛  للبحث عن المقال، ولكتابة منشور بلغة تتناسب مع مجال وسائل التواصل الاجتماعي، وللبحث عن صورة… وحتى لو استغرق وقتًا أطول في تكوين تلك الصورة”.

وبالنسبة للوقت الذي يستغرقه نشر محتوى المتخصص، قال جولي سوزرلاند؛ كبيرمديري الحسابات المحترف: ” المحتوى المتخصص حول عملك يكون أسرع قليلًا؛ إذ يستغرق المنشور الواحد حوالي 15 دقيقة “.

وقد يصاب بعض  أصحاب الأعمال الصغيرة بالإحباط عندما لايحصلون على مزيد من المتابعين، أو لا يتم مشاركة منشوراتهم. ومع ذلك، لا تيأس، فإنها لحظة حاسمة لتدفع مقابل أن تظهر صفحاتك ومحتواك. ولعلك سمعت عن   Reachageddon، والذي خلاصة القول فيه: إن لم تدفع لأجل حساب الفيسبوك أو التويتر لرؤية محتواك، فسوف ترى فقط شريحة من جمهورك أي شيء تنشره.

ولمواجهة هذا، نقوم في موقع “لايكابل لوكال” بتعزيز وجود كل منشور يدفع به عملاؤنا؛ لأن حماية الإعلانات التي يتم رعايتها تؤدي إلى استقطاب أشخاص جدد إلى صفحتك؛ لأن الترويج للمنشورات لتحقيق المشاركة الإجمالية، ونشر الإعلانات لأجل الترقيات الخاصة،هو أفضل طريقة للنجاح.

وبمجرد أن تتخذ الخطوات الضرورية ، ستلاحظ زيادة في مشاركة العملاء، مع ضرورة أن تكون إدارة مجتمع الأعمال الصغيرة إدارة شخصية، وأن تتباهى بإظهار خبرتك في مجالك. وقد استفسرت من ستيفاني بيترسون؛ احد مديري نجاح العملاء، فقال: ” تتطلب إدارة الصفحة الكبيرة، حوالي خمس ساعات أسبوعيًا للحفاظ على قمة الاستجابة للأسئلة، وإعادة إرسال التغريدات على تويتر، والإعجاب بأي مقابلات إيجابية، وأي شئ آخر”.

وبعد كل هذا العمل الشاق، يحين الوقت لتحليل نتائج التشغيل الأفضل لأداة وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك. تأكد من أنك تحافظ على متابعة ما يأتيك من زبائن جدد و إيرادات، وكذلك مصادرهم؛ وبذلك يمكنك أن ترى بوضوح إن كانت شركتك قد قضت عليهم في موقع تويتر، أو أنك تحتاج إلى تخصيص جزء أكبر من ميزانيتك لرعاية مثل هذه الإعلانات على الفيسبوك؟.

إن معرفة العائد على الاستثمار من وسائل التواصل الاجتماعي، وحجم كلفة الاستثمارالذي وضعته فيها، سيساعدك في تقرير ما إذا كنت ستحتاج إلى مساعدة من داخل الشركة ، أو من خارجها، أو الحصول على المزيد من المعرفة لتعليم نفسك.

وتنقسّم الكلفة الحقيقية لوسائل التواصل الاجتماعي إلى ما يلي:

  1. التهيئة المبدئية: تستغرق من ساعة إلى أربع ساعات لإنشاء أصول على الإنترنت للشركة عن طريق إعداد حسابات متنوعة لوسائل التواصل الاجتماعي.
  2. بناء الجمهور وتحميل قائمة البريد الإلكتروني، وإنشاء لافتة، وإرسال دعوات لشبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بك تستغرق من عشر ساعات إلى شهر كامل.
  3. تنظيم المحتوى-: المقدارالموصى به للمشاركات أسبوعيًا من حوالي 3- 4 مرات على موقعي الفيسبوك و اللينكدن، و3 مرات على موقع التويتر. وقد يستغرق وقتًا طويلًا بنحو ساعة للوصول إلى كل قطعة من المحتوى.
  4. مشاركة الجمهور: للتفاعل بشكل كامل مع مجموعتك و بناء حضور ملموس على شبكة الإنترنت، يجب أن تلتزم بنحو 20 ساعة شهريًا على الأقل.
  5. تتبع تقدمك: لقياس العائد على الاستثمار بشكل صحيح، يجب قضاء نحو ساعة أسبوعيًا للتأكد من تلبية أهدافك.

وللحفاظ على الحضور في وسائل التواصل الاجتماعي، يجب أن تستثمر من وقتك حوالي 50 ساعة شهريًا، ولا تنسى التهيئة المبدئية التي تستغرق من ساعة إلى أربع ساعات. وبتكلفة نهائية منخفضة تقدّر بـ 15دولار أمريكي لساعة واحدة من وقتك المستثمر، سوف تصل الكلفة الإجمالية بحوالي 800 دولار لشهرك الأول.

وفي الوقت الحالي، لا يبدو هذا الرقم سيئًا ، وربما لا يكون حتى كبيرًا بما يكفي  لتستأجر شخصًا متفرغًا لتغطية حجم العمل. ومع ذلك، يمكن أن يشكّل هذا ثمنًا مرتفعًا لبعض أصحاب الأعمال الصغيرة التي تدر فقط بضعة آلاف من الإيرادات شهريًا.

تعد خدمات أتمتة التسويق بديلًا عظيمًا  للمشروعات الصغيرة والمتوسطة؛ إذ توفر الفرصة للشركات للتركيز على أفضل السبل الواجب اتباعها دون الحاجة للتضحية بإجراء بحث موسع يمكن لوسائل التواصل الاجتماعي أن توفره.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

كيف-تعزِّز-قدرتك

كيف تعزِّز قدرتك العقلية؟

إن كنت تعتقد عدم حاجتك إلى تمرين عقلك، فانظر فقط في النتائج التي حققتها ؛ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *