رؤية 2030

السعودية الثانية عربيًا في عائدات السياحة

كتب: حسين الناظر

نجحت المملكة العربية السعودية في تصدر المركز الثاني في قائمة الدول العربية الأكثر جنيا لعوائد السياحة ــ وفقاً للتقرير السنوي لمنظمة السياحة العالمية ــ بإجمالي عائدات تقدر بنحو 10.130 مليار دولار، تمثل نحو 17.65% من إجمالي عائدات أعلى 10 دول عربية تحقيقاً لعائدات من السياحة.

ووفقاً للتقرير ؛عالمياً حصدت 10 دول نحو 655.9 مليار دولار من إجمالي عائدات السياحة العالمية في عام 2015 تمثل ما نسبته نحو 43.73% من إجمالي عائدات السياحة العالمية.

وقالت المنظمة إن قطاع السياحة يشهد نمواً كبيراً في السنوات الماضية، حيث يعد الأعلى نمواً مقارنة بباقي القطاعات الاقتصادية الأخرى.

و بالنسبة لقائمة أفضل عشر دول عربية ؛ فقد حصدت 10 دول عربية نحو 57.586 مليار دولار من إجمالي عائدات السياحة العالمية خلال العام 2015، تمثل نحو 3.8% من إجمالي عائدات السياحة العالمية البالغة نحو 1.5 تريليون دولار خلال العام 2015.

و تصدرت دولة الإمارات القائمة في إجمالي العائدات السياحية خلال عام 2015 بقيمة إجمالية تصل إلى 16.038 مليار دولار، تشكل ما نسبته نحو 27.8% من إجمالي عائدات الدول العربية.

و في المرتبة الثالثة ؛ جاء لبنان بإجمالي عائدات تقدر بنحو 6.857 مليار دولار تمثل نحو 11.9% من عائدات الدول العربية من السياحة العالمية خلال العام 2015.

وحلت مصر في المرتبة الرابعة؛ بإجمالي عائدات سياحية تقدر بنحو 6.065 مليار دولار تمثل نحو 10.53%.

وفي المرتبة الخامسة؛  جاء المغرب بإجمالي عائدات سياحية تقدر بنحو 6.003 مليار دولار تشكل ما نسبته نحو 10.42%.

وجاءت قطر في المرتبة السادسة؛ بإجمالي عائدات سياحية تقدر بنحو 5.035 مليار دولار، تشكل ما نسبته نحو 8.74% من إجمالي عائدات الدول العربية من السياحة العالمية.

وفي المرتبة السابعة؛ جاء الأردن بإجمالي عائدات سياحية تقدر بنحو 4.065 مليار دولار تمثل ما نسبته نحو 7%.

وحلت سلطنة عمان في المرتبة الثامنة بإجمالي عائدات تقدر بنحو 1.540 مليار دولار تمثل ما نسبته نحو 2.67%.

وفي المرتبة التاسعة، جاءت تونس بإجمالي عائدات سياحية تقدر بنحو 1.354 مليار دولار تمثل ما نسبته نحو 2.35%.

واحتلت الكويت المركز العاشر ؛ بإجمالي عائدات سياحية تقدر بنحو 499 مليون دولار تمثل ما نسبته 0.08%.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

تقرير دولي يؤكد على أهمية الشبكات الذكية في تحقيق رؤية 2030

أكد تقرير دولي صادر عن مؤسسة “بوز ألن هاملتون” المتخصصة في الاستشارات والتكنولوجيا، على أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *