استخدم موهبتك لتبني الحياة التي تفخر بها
استخدم موهبتك لتبني الحياة التي تفخر بها

استخدم موهبتك لتبني الحياة التي تفخر بها

ديف تايلور

كاتب كندي، مدير  عمليات المشروع الدولي في إدارة تشغيل امرسون للنفط و الطاقة  [email protected]

استخدم موهبتك لتبني الحياة التي تفخر بها

“موهبة الإنسان هي التي تشكل موضعه بين العظماء” سليمان  – هذه المقولة واحدة من أفضل المقولات التي أعتز بها دائما، و هي أيضا واحدة من لآلئ الحكمة التي كانت مصدر الأمل لنيلسون مانديلا حين قضى 27 عاما في السجن كسجين سياسي في جنوب أفريقيا. وهي مثل قديم منذ حوالي 3000 سنة.

و إنني مندهش من هذه النصيحة الممتازة و المعترف بها والموثقة منذ سنوات عديدة وأنها صالحة  حتى اليوم كما كانت صالحة  في وقتها، رغم ما يتصف به عالم اليوم من زيادة في السرعة والتعقيد والعولمة، فمن الأهمية بمكان أن نفهم مواهبنا و نقاط القوة لدينا، فإننا بحاجة لفهم  نقاط القوة هذه والاستفادة منها قدر المستطاع وحيثما أمكننا ذلك. و يستغرق ذلك الكثير من العمل والكثير من الصدق. و يأخذ منا جهدا لتحديد أين تقع مواقع قوتنا و الاعتراف بنقاط ضعفنا، و يلزمنا جهدا لتحديد كيفية الاستفادة بنقاط قوتنا بشكل صحيح في العمل الذي نقوم به.

قد يكون من المؤلم أن نعترف بنقاط ضعفنا و أن نجلب استعطاف الناس من حولنا لمساعدتنا على تجاوز مناطق ضعفنا، و لكن، إذا لم نفعل ذلك فسوف نبيع أنفسنا و نختصر أعمالنا، و لن تصل أبدا إلى قدراتك الشخصية كاملة، لن تصل لا أنت و لا شركتك إلى قدراتك الكاملة إلا إذا تمكنت من الوصول إلى تشغيل نقاط القوة في ذاتك و في مؤسستك و استعراض نقاط القوة هذه في الوقت الذي تبدو فيه نقاط ضعف الآخرين.

ووفقا لبحث قام به مركز غالوب على مدي 40 سنة على نقاط القوة، فوجد أنها تتضاعف 6 مرات لدى الناس المرتبطين بعمل يعمل على زيادة نقاط قوتهم و ليس معالجة نقاط ضعفهم، و هو ما يعني أنه إذا كانت مؤسساتنا تقوم بتغيير بسيط  من شأنه أن يدعم نقاط القوة بدلا من إصلاح نقاط الضعف، فإنه بالتالي سوف يحقق ذلك إنتاجية و فاعلية أكثر

أين تبدأ إذا؟ حيث يوجد العديد من الأدوات والخيارات في السوق للمساعدة في هذا النشاط، وأعتقد أن أفضل مكان للبدء كما يلي:

  • فهم القيم الشخصية الخاصة بك
  • فهم شخصيتك وأسلوبك في التواصل
  • إدراك مواهبك

وهناك وصف هائل لهذه العملية في الكتاب الذي ألّفته في عام 2006 بعنوان “منطقة القوة” فهو أكثر من كتاب عملي يصف عملية الملامح والانعكاسات التي تساعدك في تحديد مناطق قوتك.  و الكتاب لم يعد يطبع رسميا ولكن يمكنك تحميل نسخة PDF مجانا من خلال النقر على هذا الرابط

((Strength Zone – Final March 07 – PDF for Download – Print

لاحظ أن المواقع المدرجة في الكتاب لم تعد صالحة ولكن المواد لا تزال سارية المفعول جدا، وهناك العديد من الموارد الأخرى المتاحة التي يمكن أن تساعدك في هذه العملية، ولقد أدرجت عدد قليل منها هنا أدناه

  • أداة تنميط الشخصية و تسمي : DISC

أ- البصيرة           ب- ملف شخصي بسيط  DISC

ج. بات بيتسل  ( تربيته )

2-  كتب و مواقع اكتشاف نقاط القوة (لاحظ أن كل ما تحتاجه هو واحد من الكتب المدرجة أدناه لأخذ الملف الشخصي)

  • اكتشف نقاط القوة لديك الآن
  • باحث نقاط القوة 2 درجة
  • القيادة على أساس نقاط القوة: القادة العظام، الفرق، لماذا يتبعهم الناس
  • ماركوس باكنغهام

3- “Birkman” و هي تعني نفس المعني المقصود من باحث نقاط القوة و لكن مع التيسير من خلال مدرب شخصي و هو أكثر تفصيلا في الكتاب

  • “Lominger” و هي تعني أيضا نفس المعني المقصود من باحث نقاط القوة و مماثلة تماما لما يجرى من خلال عملية تقييم مقسمة الى 360 درجة
  • ” Enneagram” و هو تقييم ملف الشخصية
  •  Myers Briggs” ´ و هو تقييم ملف الشخصية أيضا
  • تمرين قيم الملف الشخصي – تمرين القيم

ومن السهل الوصول إلى الشمولية بالعديد من الأدوات والعمليات المتاحة ( المذكور أعلاه هو مجرد جزء صغير من ما هو متوفر في السوق)،  وأهم شيء يمكنك القيام به هو القفز فقط لتبدأ، فهي عملية تعلم مستمر مدى الحياة وليس صفقة المرة الواحدة.

ولقد عملت من خلال كل واحدة من قوائم الشخصية المذكورة أعلاه (وغيرها الكثير) ولقد تعلمت شيئا من كل واحدة ، و إنني أوصي بشدة  البدء بممارسة القيم – ثم التبصر بالملف الشخصي DISC  – ثم أداء ملف الباحث عن نقاط القوة

إن استثمار الوقت في مستقبلك من خلال تحديد مواهبك والاستفادة منها أينما كنت في أي ما كان مما تقوم به، وتذكر مقولة سليمان  “موهبة الإنسان هي التي تشكل موضعه بين العظماء”، فابدأ اليوم بالتركيز على مواهبك  وابني حياتك التي تفخر بها. و تذكر مقولة ليفي براكمان “لكي تجد مكانا لعملك، عليك أن تعلم ما هي قدراتك ومواهبك”

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

مرتضى اليوسف؛ مؤسس مبادرة توظيف السعودية

مرتضى اليوسف يدعم الشباب عبر مبادرة “توظيف السعودية”

حاوره : حسين الناظر تعد البطالة واحدة من التحديات الخطيرة التي يعاني منها المجتمع السعودي، وسط …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *