طلاب سعوديون

استبيان يونيفرسام: الطلاب السعوديون يرغبون في أن يصبحوا رواد أعمال ومبدعين

تضمن  في الشرق الأوسط لعام 2016، معلومات قدمها 5 آلاف طالب من 13 جامعة بالمملكة العربية السعودية، أظهرت نتائجه رغبة الطلاب في العمل بقطاع خدمات الكمبيوتر والبرمجيات، أكثر من الهندسة والتصنيع.
وأكد معظم الطلاب رغبتهم في أن يصبحوا رواد أعمال ومبدعين، بعد أن كانت رغبتهم العام الماضي تحقيق التوازن بين الحياة والعمل، والأمن الوظيفي.
وطبقًا للاستبيان، ما زالت شركة الطاقة العملاقة في السعودية آرامكو، تمثل الخيار المفضل للعمل، يليها جوجل وباقي شركات التقنية الكبرى مثل آبل ومايكروسوفت وآي بي إم وأوراكل.
وفيما فضلت الطالبات في مجالات الأعمال والتجارة بدء مسيرتهن المهنية في مجالات الإدارة أو الاستشارات الاستراتيجية أو المصارف أو الموضة والبضائع الفاخرة، فضل الذكور مجالات المصارف والاستشارات الإدارية والمحاسبة والتدقيق، كما فضل طلاب الهندسة وتقنية المعلومات بدء مسيرتهم المهنية في مجالات الطاقة والهندسة والصناعة والتصنيع التقني والمعدات، فيما فضلت الطالبات شركات التكنولوجيا الأمريكية وشبكات الاتصالات
وكانت السعودية من بين ست دول شملها الاستبيان كجزء من استطلاع أجرته شركة يونيفرسام لمواهب الشرق الأوسط لعام 2016 إلى جانب الإمارات، ومصر، ولبنان، والكويت، وقطر؛ حيث غطى الاستبيان -الذي استمر لمدة ستة أشهر- آراء طلاب الجامعات حول الشركات والأمور التي تدفعهم لاتخاذ القرارات المهنية.
وقالت كلاوديا تاتانيلي؛ رئيس مجلس إدارة الاستشارات الاستراتيجية في يونيفرسام: “بينت النتائج تحولًا واضحًا في قطاعات التوظيف المفضلة بالنسبة للطلاب في المملكة العربية السعودية؛ حيث ، كانت رغبتهم العام الماضي العمل في مجالات الهندسة والتصنيع، بينما اتجهت رغباتهم هذا العام إلى خدمات الكمبيوتر والبرمجيات”.
وأضافت: “تعكس هذه النتائج مدى التنوع الكبير في السعودية والرغبة في الابتعاد عن قطاعات الهندسة والنفط والغاز”.  
وتعد يونيفرسام شركة عالمية رائدة في إجراء الأبحاث المتعلقة بالتوجهات والتطلعات لدى الموظفين، كما تقدم خدمات متنوعة تساهم في تعريف الشركات الراغبة بالتوظيف على كيفية استقطاب الموظفين المناسبين وإيجاد أصحاب المواهب والكفاءات.
وكان من أبرز نتائج نسخة هذا العام من الاستبيان صعود مؤسسة عبد اللطيف جميل السعودية والتي صعدت مرتبتين من موقعها في المرتبة 13 خلال نسخة العام الماضي من الاستبيان. وتأسست شركة عبد اللطيف جميل منذ أكثر من 70 عامًا وتستثمر في محافظ متعددة وتمثل مجموعة من أكبر العلامات التجارية العالمية بالمملكة. وتشمل استثمارات مؤسسة عبد اللطيف جميل مجالات الخدمات الاقتصادية والدعاية والإعلام والسلع الاستهلاكية والطاقة وغيرها، إضافة إلى كونها الوكيل الحصري لشركة تويوتا في المملكة العربية السعودية. 

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

تقرير دولي يؤكد على أهمية الشبكات الذكية في تحقيق رؤية 2030

أكد تقرير دولي صادر عن مؤسسة “بوز ألن هاملتون” المتخصصة في الاستشارات والتكنولوجيا، على أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *