الزامل

” إعداد ” يستقبل مشاريع رواد الأعمال حتى 18 مارس القادم

كتب : حسين الناظر

   أعلن مجلس شباب الأعمال في غرفة الشرقية عن البدء في استقبال طلبات رواد الأعمال حديثي التخرج ومن هم في السنة النهائية من جميع طلاب الجامعات في المنطقة الشرقية الراغبين في الاشتراك في برنامج (إعداد) التدريبي أحد برامج المجلس  ، وسيستمر استقبال الطلبات حتى يوم الجمعة 18 مارس 2016م.

وكان المجلس قد استقبل عددا من رواد الأعمال لمدة ثلاثة أيام خلال الفترة من 15 وحتى 17 فبراير 2016 وذلك على هامش مشاركة المجلس في الدورة التدريبية التي عقدت بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن بهدف استقطاب المشاركين للبرنامج  وشرح آلية عمله.

وصرح رئيس مجلس شباب الأعمال مساعد بن زامل الزامل بأن البرنامج يعد أحد أحدث برامج المجلس التنفيذي لشباب الأعمال حيث صمم ليخدم الشباب حديثي التخرج أو من هم في صدد التخرج (الخاضعين لفترة تطبيقية) ممن لديهم أفكار لمشاريع ويتطلعون الى تنفيذها على أرض الواقع من خلال ممارسة العمل الحر، ولديهم الحماس والطاقة لفعل ذلك.

وبين “الزامل” أن البرنامج يهدف الى تطوير مهارات رواد أعمال المستقبل وصقل مواهبهم بحيث يصبحون يمتلكون مبادئ العمل الحر والمهارات الإدارية التي ستحصنهم امام مواجهة أية تحديات عند بداية مشاريعهم، كما يهدف الى الانكشاف على ظروف قطاع الأعمال الخاص بالمشروع المزمع إقامته من حيث الاشتراطات الحكومية والتسجيل ودراسة السوق ومشاكله واحتياجات ومتطلبات العملاء وغيره، اضافة الى التعرف على العلوم والتطبيقات الأساسية الخاصة بإدارة العمل الحر ومنها إدارة الموارد البشرية وشؤون الموظفين والشؤون المالية والعقود والمشتريات والعلاقات العامة والحكومية وغيرها.

وقال الزامل إن البرنامج يقدم خدمات متنوعة فيما يختص بتفاصيل المشروع التجاري منها : الاطلاع على خطوات وإجراءات بدء المشروع منذ نشأة الفكرة والدراسات السوقية وحتى إنشاء خطة العمل والتشغيل، وفهم المهارات الإدارية الأساسية ومنها بناء فريق العمل والقيادة وإدارة الناس والمؤسسات والتخطيط و مهارات حل المشكلة وغيرها، والمساعدة على إعداد خطة عمل شاملة، والمساعدة على إعداد عرض وملخص تنفيذي مميز.

ودعا “الزامل” رواد الأعمال وأصحاب المشاريع والأفكار إلى اغتنام فرصة المشاركة والاستفادة من البرنامج الذي يقدم خدمات متميزة للمشاركين في جميع التفاصيل المهمة والضرورية عند التفكير في إنشاء مشروع تجاري.

وأشار”الزامل” إلى احصائيات أوضحت بأن غالبية من هم في مثل هذه الظروف يضطرون لإغلاق مشاريعهم في السنة الأولى من الممارسة وذلك لضعف الخبرة و المهارات الإدارية لديهم رغم أفكار مشاريعهم العبقرية، لافتا إلى أن برنامج ” إعداد” يقدم لهؤلاء الشباب الواعد فرصة لتفادي تلك الخسائر عن طريق استغلال الأشهر الأولى بعد التخرج أو الفترة التطبيقية بطريقة يمكن من خلالها إعدادهم لتحقيق طموحاتهم.

ولفت الزامل إلى أن المشاركون سينضمون في برنامج تدريبي على مدى ٢٨ أسبوعا وسيقدم لهم عدة مميزات منها: دورة تطبيقية في الأقسام المختلفة لأحد الشركات المحلية الرائدة، وفرصة للمشاركة في ورش عمل تدريبية مختلفة خلال فترة التدريب، والتي تساعد على إعداد خطة العمل أو دراسة السوق أو غيرها، ومساحة مكتبية خاصة “مختبر إعداد” داخل الشركة الحاضنة وذلك لبناء مراحل المشروع، ومكافئة مالية رمزية كل شهر حتى يتسنى للمشارك أن يتفرغ لإعداد مشروعه بالشكل السليم.

وفي نهاية البرنامج واعتمادا على مستوى إنجاز المشارك، سيكون له الفرصة لعرض فكرته على الإدارة العليا للشركة الحاضنة. بالنسبة للقائمين على برنامج إعداد، فإن نجاح المستفيد من البرنامج يكمن في تحقيق واحدة من السيناريوهات التالية: أن تحظى فكرة المشارك على اهتمام الإدارة العليا للشركة الحاضنة لتنتهي بها المطاف أن تكون إما فرصة استثمارية لهذه الشركة أو بذرة قسم متخصص جديد، أو  يحظى باهتمام الإدارة العليا للشركة الحاضنة فيتم تقديم عرض وظيفي لتثبيته في رأس العمل كعضو مشارك وفعال في شركة رائدة قائمة، او أن يكون على استعداد تام وثقة كبيرة للتوجه إلى الجهات الداعمة أو المستثمر.

ويشترط للمشاركة في البرنامج أن يكون المتقدم سعودي الجنسية، وأن يكون مشتركًا في مجلس شباب أعمال الشرقية، وأن يكون حاصلًا على شهادة البكالوريوس أو بصدد الحصول عليها، وأن يكون لديه فكرة مشروع تجاري رائعة ومبدعة وقابلة للتنفيذ ، وإثبات الجدية والاستعداد لقبول شروط وأحكام البرنامج، واجتياز اختبار الشخصية، وأخيرا أن يجتاز المقابلة الشخصية و لجنة الاختيار.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

تقرير دولي يؤكد على أهمية الشبكات الذكية في تحقيق رؤية 2030

أكد تقرير دولي صادر عن مؤسسة “بوز ألن هاملتون” المتخصصة في الاستشارات والتكنولوجيا، على أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *