أليس من الإنصاف تأنيث الشمس ؟

أليس من الإنصاف تأنيث الشمس؟ 

تميزت مسيرة المرأة السعودية منذ تأسيس المملكة قبل ثمانين عاما بالحيوية والمبادرة والمشاركة الفاعلة في بناء مجتمع متماسك ومستقر ومزدهر وطموح وطوال هذه الرحلة وما قبلها حققت انجازات استثنائية صبت في مجملها وتفاصيلها في نهر التقدم والتنمية وتحسس أفاق الإبداع في مختلف مجالات الحياة.

وخطت المرأة السعودية في طريقها لاستشراف المستقبل خطوات عملاقة في المجالات العلمية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية متسلحة بالإيمان والشجاعة والثقة بالنفس محققة في الوقت نفسه المعادلة بين الحفاظ علي التقاليد ومواكبة التطورات العصرية وهذا في حد ذاته انجازا يبدو نظريا صعب المنال لكنها وبقوة إرادتها وتصميمها وبما تملكه من قدرات استطاعت التعامل مع هذا الواقع بكفاءة نادرة وقوة احتمال رغما عن الكثير من التعقيدات المجتمعية التي وقفت في طريقها.

لقد استطاعت المرأة السعودية وبصبر وثبات أن تقفز فوق المراحل وتتخطي الحواجز عندما أتيحت لها الفرصة من قبل القيادة الواعية الرشيدة وحينما وجدت اهتماما خاصا ودعما في كافة المجالات من خادم الحرمين الشريفين وتحديدا في المجال الاقتصادي فقد بلغ حجم الاستثمارات النسائية في القطاع التجاري ثلاثة مليارات ريال وأصبحت الشركات النسائية تمثل ما نسبته 4,3% من إجمالي عدد شركات القطاع الخاص فيما قفزت نسبة السجلات النسائية إلي 36,2% وأصبح للمرأة نصيب وحضور لافت في الناتج المحلي الإجمالي وصلت نسبته إلي 33%.

وحينما قررنا نحن في مجلة رواد الأعمال تخصيص ملف هذا العدد للمرأة السعودية هدفنا إلي إيفاءها جزاء يسيرا من حقها علي المجتمع وحينما اخترنا بعض الشخصيات النسائية قصدنا في الأساس تكريم المرأة السعودية في تلك الشخصيات مع قناعتنا الكاملة والتامة بان كل نساء المملكة يستحققن التكريم وكان فرضا علينا أن نخصص لأي منهن مساحة للوفاء لأنهن بلا استثناء صرن ركيزة من ركائز التنمية ورقم لا يمكن تجاوزه في كافة مجالات الحياة ولهذا ولغيرة من الأسباب 

فالمرأة السعودية تستحق الثناء

والمرأة السعودية تستحق التكريم 

وهي جديرة بالاحترام والإجلال

والمرأة السعودية تستحق الإنصاف

وفوق هذا وذاك تستحق أن نتذكرها بالخير كأم مثالية وربة منزل قديرة وكعاملة كفئة ومعلمة رشيدة ومربية وضعت مستقبل الأجيال في حدقات العيون ….. وفي كل الأحوال ليس عيبا أن نؤنث الشمس. 

الجوهرة بنت تركي العطيشان   

عن الجوهرة بنت تركي العطيشان

شاهد أيضاً

الأبعاد غير المنظورة لصندوق الصناديق

الأبعاد غير المنظورة لصندوق الصناديق

شكلت موافقة مجلس الوزراء السعودي على تأسيس صندوق الصناديق القابض، حدثًا مهمًا، ونقلة نوعية في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *