“هدف” يؤكد أهمية تطبيق برنامج التدريب على رأس العمل “تمهير”

قال متعب الوادعي؛ مسؤول بصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، إن برنامج التدريب على رأس العمل “تمهير”، الذي ينفذه الصندوق، يعد واحدًا من آليات استقطاب فئة المنقطعين عن العمل لفترة تزيد عن ستة أشهر لدى أصحاب العمل من الجهات الحكومية وشبه الحكومية وشركات القطاع الخاص، وكذلك طالبي العمل من حملة شهادات البكالوريوس وما فوق.

وأوضح الوادعي، خلال محاضرة تعريفية عن البرنامج، أقيمت الثلاثاء الماضي، بغرفة الشرقية، أن البرنامج يهدف إلى رفع مهارات خريجي الجامعات المحلية والأجنبية، وتزويدهم بالخبرة العملية، عبر توفير فرص التدريب على رأس العمل، ومساعدة الباحثين عن عمل والمحتاجين؛ لصقل أو تحديث مهاراتهم، للوصول إلى الفرص التدريبية الملائمة، ودعم الخريجين السعوديين من خلال التدريب في الشركات المتميزة التي قد تسهم في توظيفهم، وإتاحة الفرصة للشركات للتعرف على الكوادر الوطنية وتجربتها دون تكلفة خلال الفترة التدريبية، وبالتالي إيصال الشركات إلى شريحة كبيرة من الباحثين عن عمل بأقل جهد من خلال المنصة الالكترونية، ورفع معدلات توظيف السعوديين، ورفع نسبتهم ضمن الداخلين إلى سوق العمل.

وأضاف متعب، بأن البرنامج يدمج قدرات صندوق الموارد البشرية “هدف” مع مخزون الخبرة في شركات القطاع الخاص، من أجل تهيئة جيل جديد من العاملين السعوديين في برنامج تدريبي يقدم فرصًا واعدة للجميع “المتدرب، وشركات القطاع الخاص”، وللوطن بشكل عام، مشيرًا أن الشركات أو الجهات المشاركة في تدريب الكوادر السعودية ضمن برنامج تمهير، تحظى بميزات عديدة، أبرزها: سد احتياجاتها من العاملين، من خلال الوصول إلى قواعد بيانات واسعة عن العمالة، مع إمكانية تجربة الموظف لمدة تصل إلى 6 أشهر دون تكلفة، هذا فضلًا عن أن برنامج تمهير يتيح للشركات فرصة للمساهمة في مبادرة وطنية، وأداء مسؤوليتها الاجتماعية تجاه الوطن وشبابه.

وعن آلية عمل البرنامج، قال الوادعي بأنها تسير وفق عدة خطوات، تبدأ الخطوة الأولى بقيام صاحب العمل بعرض الفرص التدريبية المتوافرة في منشأته على بوابة العمل الوطنية “طاقات” ضمن برنامج تمهير، ثم تأتي الخطوة الثانية، وهي، تقدم الباحث عن العمل للفرص التدريبية الملائمة له، وبعدها تأتي الخطوة الثالثة، وهي، التحقق من صحة بيانات المتقدم، واستيفاء ملفه للشروط الأساسية للالتحاق بالبرنامج، ثم ـ في الخطوة الرابعة ـ يختار صاحب العمل أنسب المرشحين للالتحاق بالتدريب في المنشأة، وبعدها ـ في الخطوة الخامسة ـ يستكمل المتدرب المتطلبات من خلال منصبة دروب حيث يجتاز برامج تدريبية عن بعد تعده لبدء التدريب على رأس العمل، وبعدها ـ في الخطوة السادسة ـ يباشر المتدرب مهماته في المنشأة لمدة تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر، حسب ما تحدده الفرصة التدريبية.

وأشار الوداعي إلى أن “هدف” يدفع مكافأة شهرية للمتدرب، وقدرها 3000 ريال شهريًا، بالإضافة إلى تأمين المتدرب ضد الأخطار المهنية طوال فترة التدريب، كما يمكن للمنشأة المدربة أن متنحه ما تراه ملائما من ميزات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

“الأراضي البيضاء” تخصص 138 مليون ريال لـ”إسكان عنيزة”

أعلن برنامج “رسوم الأراضي البيضاء” عن تخصيصه 138 مليون ريال لاستكمال تنفيذ وإيصال خدمات البنية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.