نسائي “ريادة” يعقد الملتقى الأول للرياديات

 أقام القسم النسائي لمعهد ريادة الأعمال الوطني “ريادة” في فرعه بالرياض يوم الثلاثاء الموافق 18 المحرم 1436هـ الملتقى الأول للرياديات، وقد عقد الملتقى بهدف الوقوف على التحديات التي واجهت الرياديات اللاتي افتتحن مشاريعهن؛ وذلك بحضور مساعدة الرئيس التنفيذي للشؤون النسائية الدكتورة حنان محمد الجويعد، وبحضور مستشارة معهد ريادة الأعمال الوطني سيدة الأعمال الأستاذة هدى الجريسي، حيث تم النقاش مع الرياديات عن الصعوبات والتحديات التي تواجههن وبحث الحلول المناسبة لتذليل تلك الصعوبات.

الجدير بالذكر أن نسائي “ريادة” افتتح خلال الفترة الماضية وعبر فروعه البالغ عددها 13 فرعاً نسائياً المنتشرة في مختلف مناطق المملكة (337) مشروعاً للرياديات؛ وذلك عبر برنامج “إرادة” وبتمويل من قبل الشريك الاستراتيجي والممول الرئيس “البنك السعودي للتسليف والادخار”، وقد تنوعت المشاريع المفتتحة للرياديات ما بين محال الملابس والأقمشة ومحال الهدايا والورد والمشاغل والتجميل والمكتبات والمطاعم، ومحال الكوفي والإنترنت وتجهيز الحفلات ومحال استوديو التصوير وغيرها من النشاطات، كما أنه لا يزال هناك 119 مشروعاً متنوعاً تحت التأسيس، حيث تم اعتماد 715 طلب تمويل عن طريق الشريك الاستراتيجي والممول الرئيس, كما أقامت الفروع النسائية عدة لقاءات وشاركت في عديد من الفعاليات للتعريف بـ “ريادة” ونشر ثقافة العمل الحر؛ لتمكين الراغبات من امتلاك مشاريعهن الخاصة.

ويعتبر برنامج (إرادة) رائداً على المستويين الوطني والعربي ويساعد الشابات الراغبات في امتلاك مشاريعهن الخاصة وليس لهن سابق عهد بالمشاريع، ولكن لديهن الإرادة والعزيمة في تأسيس مشروع ريادي، إذ يضع هذا البرنامج خدمات عديدة تحت تصرفهن تمتاز بتلبيتها لاحتياجاتهن وتوفير متطلباتهن، خصوصاً في المراحل الأولى من عمر المشروع؛ لضمان واستقرار ونجاح مشاريعهن.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

النموذج المُلهم للنساء

لم يأتِ النجاح العالمي للمهندسة “مشاعل الشميمري” من فراغ، بل جاء نتيجة اقتحامها عالم الفضاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *