مهند النابلسي: التطبيقات أحدثت تغييراً في تأسيس العديد من الشركات

قال المدير التنفيذي لشركة قطوف لريادة الأعمال، مهند النابلسي: إن ريادة الأعمال في السنوات الأخيرة الماضية شهدت تحسناً والاقبال عليها ممتاز والبعض من الرواد يقدم أفكاراً عادية وبسيطة والبعض الأخر لديه مشروع يكون نسخة من المتواجد في الخارج، وكونهم أخذوا الفكرة وطبقوها في المملكة فهذا جعله يتفادى الخطر بنسبة 50%.

وأضاف: هناك مشكلة في التعريف حيث البعض لا يفرق بين الشركة الناشئة و المشاريع المتوسطة والصغيرة فالشركة الناشئة تجد فيها المؤسس واثنين من الموظفين و ربما يكونوا طلاباً، وهذا النوع لا يوجد لديه إمكانيات لتوظيف الناس وإن كان لديه إمكانية سوف تكون رواتبهم متواضعة فعندما ترى هيئة منشآت للمشاريع المتوسطة والصغيرة تركيزها للمشاريع المتوسطة والصغيرة ومن المفترض تشمل الناشئة لأنه إذا أسست تأسيسا سليما سوف تبني وهذه المشاريع المتوسطة و الصغيرة سوف توفر وظائف.

وأضاف: البعض يتدرب مع المنشآت الناشئة ثم يذهب لتنفيذ مشروعة الخاص وهناك مشاريع صغيرة ومتوسطة، أصبحت توظف سعوديين برواتب ممتازة وهناك بعض الشركات الناشئة في بعض الدول يقبل عليها البعض من أجل أن يكون له حصة في الأسهم فالأمر مختلف عن السابق؛ فلكي تبدأ مشروع أو تحدث تغيير كان من المفترض أن يكون معك رأس مال كبير أما الان الأدوات والإمكانيات متوفرة في الإنترنت وتجعلك تطبق أي شيء فقد كان تأسيس الموقع عبر الانترنت في السابق بمبلغ يتراوح بين 30 إلى 40 ألف، إما اليوم فهناك العديد من المواقع التي تساعدك على تنفيذه بسعر زهيد و دون الحاجة إلى مبرمج.

عن رواد الأعمال

شاهد أيضاً

الراجح: هنالك برامج وطنية طموحة على المستوى الوطني لدعم رواد الأعمال

قال مستشار الابتكار وريادة الأعمال، مشاري الراجح: في ظل الاهتمام المحلي والدولي بريادة الاعمال والمشاريع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.