“ملكية الجبيل” تُدعم رؤية 2030 بزيادة الاستثمارات الصناعية وتطوير الكوادر البشرية الوطنية

أكد بدر بن ناصر الشمّري؛ مدير عام قطاع التخطيط الاستراتيجي وتطوير الاستثمار بالهيئة الملكية بالجبيل وينبع، ارتباط الأهداف الاستراتيجية للهيئة وتناغمها التام مع رؤية المملكة 2030 في محاورها الاستراتيجية وأهدافها العامة في الوصول إلى اقتصاد مزدهر، ومجتمع حيوي، وطن طموح.
وأوضح الشمري أن حجم استثمارات مدن الهيئة الملكية للجبيل ورأس الخير تصل إلى 689 مليار ريال، منها 577 مليار ريال إجمالي حجم الاستثمار الصناعي بنسبة (84 %)، و39 مليار ريال حجم الاستثمار السكني والتجاري بنسبة (6%)، و73 مليار ريال إجمالي حجم استثمارات الهيئة الملكية بنسبة (10%)..

جاء ذلك خلال لقاء نظمته اللجنة اللوجستية بغرفة الشرقية، مؤخرًا، وقام بافتتاح اللقاء، سعدون الخالدي؛ عضو مجلس الإدارة، الذي أكد في كلمة ترحيبية على أن رؤية المملكة2030م، وما انطوت عليه من توجهات جديدة في بنية الاقتصاد الوطني بتنويع القاعدة الاقتصادية وفتح المجال أمام القطاع الخاص للقيام بدور أكبر في عملية التنمية، شكّل انطلاقة جديدة لمختلف الهيئات والجهات بإعادة رسم مساراتها لتواكب الأهداف والتطلعات المرجوة، ومن ضمنها الهيئة الملكية للجبيل وينبع، التي لها باع طويل في تحقيق النجاحات، وأخذت تلعب دورًا كبيرًا نحو مواكبة الرؤية في تشجيع المكون المحلي، وخلق فرص جديدة في العمل والإنتاج.

من جانبه، ناشد عبدالحكيم الخالدي؛ رئيس غرفة الشرقية، المستثمرين للاستفادة من الفرص الواعدة التي تتيحها الهيئة في كل من الجبيل ورأس الخير، والتي تشكل قيمة مضافة تدعم كافة التوجهات والأهداف الاستراتيجية التي أكدت عليها رؤية المملكة 2030.

ومن جهته، قال بندر بن رفيع الجابري؛ رئيس اللجنة عضو مجلس الإدارة، إن اللجنة اللوجستية بغرفة الشرقية إذ تقيم هذا اللقاء، فهي تسعى للمزيد من التواصل مع الهيئة الملكية في الجبيل وينبع؛ لرصد الفرص الاستثمارية وإتاحتها أمام رجال الأعمال، خاصة في القطاع اللوجيستي الذي يشكل دعامة قوية للاقتصاد الوطني.

ودعا الجابري كافة رجال الأعمال، خصوصا المستثمرين في المجالات اللوجستية المختلفة , للاستفادة من الفرص الاستثمارية التي توفرها الهيئة، ما يعني دورًا أوسع وأعمق للقطاع في الاقتصاد الوطني، وهو ما أكدت عليه رؤية المملكة 2030.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

المعهد العقاري السعودي ينظم دورات للتسويق 23 ديسمبر

ينظم المعهد العقاري السعودي دورة بعنوان” التسويق العقاري” وذلك يوم 23 ديسمبر الجاري في جدة. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.