معوقات تواجه استمرار المشروعات بمعرض “منتجون”

اشتكى عدد من الأسر المنتجة من معوقات تواجه استمرار مشروعاتها، منها التدريب والتسويق والتمويل وغيرها، داعية إلى إيجاد حلول عاجلة لهذه المعوقات.
وأوضحت المشاركات في معرض المستثمرات من المنزل «منتجون 4» لـ”مجلة رواد الأعمال” أن مشروعاتهن لم تحظى بالاهتمام المطلوب من قبل الجهات الداعمة.
 بدأ المعرض أعماله أمس بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات، برعاية الأمير فيصل بن بندر بن عب العزيز؛ أمير منطقة الرياض ، وتنظمه غرفة الرياض، ممثلة في مركز الرياض للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ومركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، بالتعاون مع شركة الهضبة السعودية لتنظيم المعارض والمؤتمرات ،وشارك فيه أكثر من ألف أسرة بنشاطات متعددة ومختلفة تجاوزت (22) نشاطًا ، أبرزها المأكولات والأزياء والديكور والتصوير والرسم والتجميل.
 
وقالت هيفاء النعمي؛ مصممة الأزياء إنها تعمل في تصميم الأزياء الخاصة بالأطفال والنساء منذ 6 أشهر بدعم ذاتي، موضحة أنها طرقت أبواب عدد من الجهات الداعمة لتطوير مشروعها، فلم تجد آذانًا صاغية، وهو ما أكده عدد من المشاركات.
 
واعتبرت أم عبد الله الحارثي؛ خبيرة المشغولات اليدوية، المعرض منصة تسويقية مهمة لانتشار مشاريع”منتجون”، مشيرة إلى أن شح الوعاء التسويقي حال دون معرفة كثير من المهتمين بالتراث لمنتجاتها التي تعمل عليها منذ 35 عامًا بمدينة الطائف.
شهد المعرض عدة منصات إلكترونية، منها”مشواري”، “دليفري برو”، “الرواد”، فيما اعتبرها الحضور حلًا لمشكلة التسويق لقطاع “منتجون”؛ حيث أكدت قالت مروة المغيّر مسؤولة التسويق بمنصة “الرواد” الإلكترونية: إن المنصة تهدف إلى تسويق منتجات “منتجون” نظير 500 ريال سنويًا داخل وخارج المملكة، إضافة إلى خدمة توصيل المنتج وإقامة دورات تأهيلية للارتقاء بالأسر المنتجة.
 
وأكدت هدى الجريسي؛ رئيسة لجنة الاستثمار بغرفة الرياض، وعضو لجنة تنظيم المعرض أنه يشكل نافذة مهمة لتسويق منتجات المستثمرات من المنزل «منتجون»، وإتاحة الفرصة أمام الراغبات في اقتناء هذه المنتجات لشرائها، وإيجاد قناة جيدة لتسويقها، موضحة سعي  “اللجنة” لإبراز أداء المرأة المميز ومدى استعدادها وجديتها في دخول العمل التجاري وتغيير موقعها الاجتماعي والاقتصادي من مستهلكة إلى صاحبة حراك إنتاجي عبر المعرض.
متابعة : محمد فتحي- أبوعبيدة نايل

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

بادر

بادر يطلق المخيم الصيفي للابتكار

أعلن برنامج بادر لحاضنات التقنية عن تنظيمه المخيم الصيفي للابتكار لرواد الأعمال لتدريبهم على الثورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *