المعرض السعودي الدولي للامتياز التجاري يختتم أعماله بمشاركة نوعية وإقبال كبير

اختتمت بالرياض أمس فعاليات المعرض السعودي الدولي للامتياز التجاري 2019م في نسخته الثانية، والذي نظمته “سنيدي إكسبو لتنظيم المعارض والمؤتمرات” بشراكة استراتيجية مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت)، وبرعاية إعلامية من مجلتي “رواد الأعمال” و”الجوهرة”، والذي استمر لمدة ثلاثة أيام وسط إقبال كبير من الزوار والمهتمين، ورجال ورواد الأعمال،

وشاركت في المعرض أكثر من 120 شركة محلية ودولية في مجال الامتياز التجاري، وأكثر من 180 علامة تجارية تمثل أكثر من 20 دولة مشاركة، وشهد انعقاد عدد من ورش العمل والجلسات الحوارية والعيادات الاستشارية التي شارك فيها تقديمها نخبة من الخبراء والمختصين.

وأبدى المدير التنفيذي للمعرض السعودي الدولي للامتياز التجاري، أحمد الرفاعي سعادته بنجاح الدورة الثانية للمعرض، مضيفاً بأنهم ركزوا هذا العام على نوعية المشاركين سواء أكانت قطاعات أو دول مشاركة، مضيفاً بأن المعرض ضم أكثر من 150 علامة تجارية، كما أن الإقبال هذا العام كان أعلى من الدورة الأولى، وايضاً كانت مشاركة العلامات السعودية أعلى وشهدت تطوراً وتوسعاً في منح الامتياز التجاري محلياً وخليجياً وإقليمياً.

وعبّر الرفاعي عن طموحهم بأن تشهد الدورة المقبلة مشاركات أوسع لقطاعات جديدة في مجال التقنية والديجتال بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030م، والتي مثلت نقطة انطلاق المعرض في دورته الأولى.

وقال الرفاعي إن المعرض أصبح منصة تجمع بين رواد ورائدات الأعمال ليس داخل المملكة فقط بل من كل دول الخليج والدول العربية، حيث يسهم اجتماعهم معاً كمستثمرين أو كأصحاب علامات تجارية في مكان واحد، في الخروج بفوائد كبيرة في تطوير هذا القطاع في المنطقة ككل وليس في المملكة فقط.

وأشار إلى مشاركة عدد من الدول في مقدمتها  الإمارات العربية المتحدة ممثلة في مؤسسة محمد بن راشد عبر مؤسسة “امتياز” التي تعمل على تطوير العلامات التجارية الإماراتية، وأيضاً مصر والبحرين والكويت وغيرها.

وأشار الرفاعي إلى أن المعرض شهد كذلك انعقاد العديد من ورش العمل، والتي تعد واحدة من أهم أهدافه، باعتبار أنها تساهم في نشر ثقافة الانتياز التجاري التي يفتقدها السوق بشكل كبير، لذلك أصبح المعرض أحد الأدوات المهمة لايصال المعلومة حول الامتياز التجاري من خلال الاستشاريين من المملكة والخليج وأمريكا وغيرها، بالإضافة إلى استعراض عدد من قصص النجاح حتى نتعلم من بعضنا البعض كرواد أعمال، واضعين في بالنا عبارة: “الامتياز التجاري طريقنا إلى النجاح”.

وأعرب الرفاعي عن فخرهم بالمشاركة الحكومية الكبيرة في دورة هذا العام للمعرض، معتبراً أن ذلك يعطيهم الفرصة للمساهمة في دعم القطاعات غير النفطية بما فيها الامتياز التجاري، مشيراً إلى مشاركة الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، والتي لديها الكثير من البرامج الخاصة برواد ورائدات الأعمال وايضاً الامتياز التجاري، وأيضاً مشاركة بنك التنمية الاجتماعية والذي لديه الكثير من صناديق دعم رواد الأعمال، وبالأخص صندوق الاستثمار في الامتيازات التجارية.

وأضاف الرفاعي بأن (مجلة رواد الأعمال) ظلت شريكاً دائماً لهم في قطاع الامتياز التجاري، وقد حملت على عاتقها التسويق للامتياز التجاري بكل الوسائل، بحيث تصل لأكبر شريحة ممكنة من رواد ورائدات الأعمال، وهذه بمثابة كلمة حق وشكر لا بد أن نذكرها ونشكرها على كل ما تقوم به.

عن رواد الاعمال

شاهد أيضاً

وفد الصناعة السعودية يزور معهد تقنيات المياه

قام وفد من ممثلي وأعضاء مبادرة الصناعة السعودية بزيارة للمعهد العالي لتقنيات المياه والكهرباء، وهو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.