مشروع محل ملابس رجالي

في ظل تنوع المشاريع وحيرة الشباب حول الأفضل من حيث الربحية وسهولة التنفيذ وقلة معدلات الخسارة، نعرض دراسة جدوي لمشروع “محل ملابس رجالي” يدر ربحًا يصل إلى 49 ألف ريال،  بحسب البيانات الصادرة من بعض الغرف التجارية، مع مراعاة تغير الأسعار حسب توقيت إنشاء المشروع.

مزايا المشروع

  1. قلة معدلات إهلاك المواد الخام المستخدمة.
  2. لا يحتاج إلى حجم عمالة كبير، فيكفي عامل واحد .
  3. لا يتطلب مقرًا كبيرًا أو إنشاءات كبيرة للتنفيذ.
  4. وجود عائد مجزٍ.
  5. سهولة تسويقه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

مصاعب المشروع

يحتاج إلى دراسة مستمرة عن آخر ما توصلت إليه الموضة لمواكبة التصميمات الحديثة.

مراحل ومتطلبات التأسيس
يتطلب تأسيس المشروع ، رأس مال، ودراسة جدوى لحساب تكلفة الإنشاء والمصروفات والإيرادات السنوية، والتي تشمل:

  1. التكاليف المتغيرة
  • تكاليف الخامات: ” ثياب جاهزة + عقال+ سروالات+ أشمغة “، بمتوسط تكلفة 369 ألف  ريال سنويًا.
  • إيجار مقر بمساحة 52 مترًا، بتكلفة سنوية 30 ألف ريال.
  • أجور عامل ومدير مشروع، بمتوسط 37 ألف و 800 ريال سنويًا.
  • تكاليف المرافق : ” كهرباء + مياه” ،بإجمالي 3600 ريال سنويًا.
  • رسوم تراخيص وعلاقات عامة، بإجمالي 3600 ريال سنويًا.
  • تكلفة معارض، بإجمالي 2000 ريال سنويًا.
  1. التكاليف الثابتة
  • تكلفة الآلات والمعدات: ” مكيف هواء كبير “، بإجمالي 5000 ريال.
  • إنشاءات داخلية: الديكور، بإجمالي 5 آلاف ريال .
  • مصروفات تأسيس أخرى: ” طاولة عرض+ لوحة محل + مصروفات أخرى +أرفف ” ،بإجمالي 15 ألف و 800 ريال.

الأرباح المتوقعة
في السنة الأولى- وفي حالة العمل بـ 80 % من طاقة المشروع على مدار 12 شهرًا- يمكن حصد إيرادات تبلغ 415 ألف و883 ريالًا، يُنفق جزء كبير منها على مصاريف التشغيل، والتي تشمل الأجور، والمصاريف الإدارية، وإهلاك الأصول، والزكاة، وتكاليف الصيانة والإيجارات؛ ليصل صافي الربح بعد خصم  جميع التكاليف إلى 38 ألف  ريال.

وفي حالة الاستمرار- حتى وصول نسبة التشغيل إلى 100 % خلال العام الخامس فرضًا- سيرتفع صافي الإيرادات السنوية  إلى 499 ألف و 212 ريالًا ؛ ليصل صافي الربح بعد خصم  جميع التكاليف إلى 49 ألف و366 ريالًا.

عن مصطفى صلاح

شاهد أيضاً

دليل “رواد الأعمال” لمشاريع المطاعم في المملكة

تدعم المملكة مشاريع مطاعم الوجبات السريعة، وتقدم لأصحابها الدعم الفني المالي، خاصة مع توجه الحكومة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.