مشروع “إنتاج بالات الكرينة”

تحولت الصناعات المرتبطة بزراعة النخيل في المملكة إلى شيء هام في المملكة خاصة مع زيادة أعداد النخيل داخل المملكة ووصولها إلى 28.5 مليون نخلة تنتج قرابة مليون طن من التمور.

ومع تنوع المشاريع وحيرة الشباب حول الأفضل من حيث الربحية وسهولة التنفيذ وقلة معدلات الخسارة، نعرض دراسة جدوى لمشروع إنتاج بالات الكرينة الناتجة عن تنسيل “سعف النخيل” أو الخوص، تشمل عناصر الإنتاج المختلفة التي يتم استخدامها.

مزايا المشروع

  1. زيادة نسبة المساحة المزروعة من النخيل.
  2. لا يحتاج إلى حجم عمالة ضخم في البداية، فيمكن البدء بثلاثة عمال.
  3. لا يتطلب مقرًا كبيرًا لتنفيذ المشروع، أو إنشاءات كبيرة.
  4. وجود عائد ربح مضمون.

مراحل ومتطلبات التأسيس

يتطلب تأسيس مشروع إنتاج بالات الكرينة، وتوفير رأس مال، وعمل دراسة جدوى لحساب تكلفة الإنشاء والمصروفات والإيرادات السنوية، والتي تشمل:

  1. التكاليف المتغيرة

– تكاليف الخامات: وتشمل سعف نخيل فقط + مصاريف شحنها.

– تأجير مقر بمساحة 200 متر في منطقة متوسطة السعر.

– تكلفة المرافق” مياه +كهرباء + غاز.

-أجور صاحب المشروع و3 عمال يومية.

– مصاريف إدارية وتسويق.

  1. التكاليف الثابتة

– تكلفة الآلات، وتشمل: “ماكينة إنتاج الكرينة+ أدوات تقطيع يدوية+ سيارة نقل+ ماكينة فرم.

-تجهيزات داخلية للمصنع+ أثاث.

الأرباح المتوقعة

في السنة الأولى-وفي حالة العمل بـ 80 % من طاقة المشروع على مدار 12 شهرًا- يمكن حصد إيرادات تغطي تكاليف إنشاء المشروع، ولكن ذلك يعتمد على سعر المواد الخام في مكان تأسيس المشروع وتكلفة نقله. وعند زيادة إنتاجك خلال 5 سنوات، قد يصل صافي الأرباح إلى 150 % سنويًا، بعد خصم مصاريف التشغيل والتي تشمل الأجور، والمصاريف الإدارية، وإهلاك الأصول، والزكاة، وتكاليف الصيانة والإيجارات.

عن مصطفى صلاح

شاهد أيضاً

مشروع “نادي صحي للسيدات”

أصبحت مشاريع الأندية الرياضية في المملكة شيئًا رائجًا، بعد السماح للمرأة بتأسيس وامتلاك نوادٍ صحية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.