مدينة الملك عبد العزيز

مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تطلق الشبكة السعودية للبحث والابتكار «معين»

أطلقت أمس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الشبكة السعودية للبحث والابتكار «معين» ذات السرعات العالية المخصصة لخدمة الأغراض العلمية والبحثية والصناعية، بحضور المهندس عبد الله السواحة؛ وزير الاتصالات وتقنية المعلومات.

قال الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد؛ رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، إن الشبكة السعودية للبحث والابتكار “معين”، شبكة بحثية تسهم في الحصول على معلومات ضخمة للباحثين وكذلك بالنسبة للمستشفيات أثناء العمليات الجراحية وستكون مفيدة في التعليم والطب وغيرهما، مشيرًا إلى أهمية استفادة الباحثين كافة من “معين” للأبحاث والتطوير، موضحًا أنه من المهم حاليًا عمل الشبكة والاستفادة منها، أما بالنسبة لتأسيس شركة لإدارتها فقد ينظر فيه مستقبلًا.

وأوضح فيما يتعلق بتوقيع اتفاقيات مع الجامعات المحلية والعربية للاستفادة من الشبكة، أن الشبكة توفر منصة للاستفادة من محتواها دون أي اتفاقيات، مضيفًا أن المدينة ترحب بأي جامعة تود توقيع اتفاقية معها.

وأشار رئيس المدينة أن «معين» تعد إحدى مبادرات المدينة لخدمة البحث العلمي في المملكة، ومن الشبكات المتخصصة الداعمة للبحث العلمي الوطني عبر توفير العديد من التطبيقات والخدمات البحثية، وتتميز بالسرعات العالية والكفاءة في نقل البيانات وحمايتها.
وبين أن الشبكة أنشأت بكفاءات وخبرات وطنية وعلى قدر كبير من الموثوقية والكفاءة العالية، مؤكدا أنه من خلال هذه الشبكة سيتم ربط الجامعات ومراكز الأبحاث والقطاع الصناعي والمستشفيات والمكتبات في المملكة مع كبرى مؤسسات البحث العلمي والتعليمي والشركات العالمية عبر شبكة إنترنت 2 العالمية.

وأكد المهندس عبدالله السواحة؛ وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، أن أهمية «معين» لا تقتصر على كونها شبكة بل هي منصة للرياديين والمهتمين لإطلاق حلول لتحقيق «رؤية المملكة»، متطلعًا أن تكون هذه الشبكة نموذجًا يضاهي قصص نجاح إنترنت 2.
وكشف عن تعاون سيتم في المستقبل بين جامعة الملك عبد الله وشبكة جيان وهي الشبكة الأوروبية للأبحاث للتعاون والاستفادة بين الباحثين.

ونوه المهندس إبراهيم بن سالم الشدوخي؛ مدير الشبكة السعودية للبحث والابتكار “معين”، أن الشبكة تسعى إلى إيجاد بيئة تقنية تمكن الباحثين والأكاديميين من إجراء البحوث واختبار التقنيات المبتكرة، فضلًا عن توفير الوقت والمال في سبيل تحقيق متطلباتهم، مبينًا أن الشبكة تفتح نافذة نحو البحث والابتكار بالتواصل مع الشبكات البحثية الموزعة على القارات وفي معظم دول العالم.

جدير بالذكر أن الشبكة السعودية للبحث والابتكار “معين” تهدف إلى تشجيع المشاركة والتعاون وتبادل المعلومات بين أعضاء المجتمعات البحثية والعلمية والصناعية، وتعزيز مكانة الجامعات والمراكز البحثية السعودية في العالم عن طريق اتصال الشبكة بمثيلاتها من الشبكات البحثية الدولية، ونقل المعرفة والتقنية من خلال نقل الأبحاث وسبل التطوير إلى القطاع الصناعي والبحثي، وكذلك المساهمة في رفع مستوى البحث العلمي في المملكة من خلال تزويد الباحثين بالأدوات والخدمات الضرورية، بالإضافة إلى تقديم التسهيلات اللازمة للجامعات ومراكز الأبحاث والمكتبات الرقمية والمدارس والمتاحف والمستشفيات والمنشآت الصناعية حيث تخدم جميع الأكاديميين والباحثين والأطباء وطلبة الجامعات والمعلمين وطلاب المدارس.

ويتمثل دور “معين” في خدمة التنمية الوطنية وتحقيق النهضة العلمية، حيث تقدم الشبكة خدمات اتصال عالية الجودة متضمنة خدمات إضافية مثل التخزين والربط بين المشتركين وخدمات الحوسبة السحابية، كما توفر بيئة فريدة ومبسطة لتسهيل التعلم عن بعد باستخدام أحدث تقنيات التعلم الإلكتروني.

كتبت – وفاء عبدالباري

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

انطلاق الملتقى الثاني للاستثمار الرياضي في الرياض..14 أكتوبر

تنطلق فعاليات النسخة الثانية لملتقى اللياقة البدنية والحياة الصحية والاستثمار الرياضي، في مركز الرياض الدولي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.