محمد الطبشي: إصدار قانون الفرنشايز يجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية

أكد خبير الفرنشايز محمد الطبشي؛ الرئيس التنفيذي لفران بيونيرز للامتياز التجاري أن حكمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله- نجحت في التغلب على التحديات الاقتصادية التي واجهتها المملكة، وأخطرها التراجع الكبير في أسعار النفط؛ ما أنذر بعجز كبير في الموازنة، لكن إطلاق رؤية 2030،  ساعد على  تقليل عجز الموازنة، وجنب المملكة كثيرًا من الأزمات الاقتصادية، كما تقدمت على صعيد القطاعات غير النفطية؛ لذا تعد رؤية 2030 هي أهم إنجاز تشهده البلاد.

ويرى ” الطبشي” أن قطاع الفرنشايز تطور كثيرًا في السنوات الأخيرة، فهذا العام شهد عددًا من الإنجازات والمكاسب في مجال الامتياز التجاري، أهمها عقد معرضين للفرنشايز: معرض الرياض للامتياز التجاري، ومعرض الخبر ( جو جت للامتياز التجاري)، كما انتشرت ثقافة الامتياز التجاري بشكل غير مسبوق، فكان العام الحالي حافلًا؛ إذ شهد نقلة نوعية للفرنشايز على صعيد المانحين و الممنوحين.

ويشير الطبشي إلى أن رؤية 2030 تبنت الامتياز التجاري كأحد عوامل دعم الاقتصاد الوطني، كما أنه في إطار دعمها المستمر لرواد الأعمال الشباب، وضمانًا لنجاح مشاريعهم، اتجهت الحكومة بقوة لدعم مشروعات الفرنشايز وتوجيه الشباب لها، لاسيما وأن مشروعات الفرنشايز تتسم بنسب نجاح عالية، مقارنة بالمشروعات التقليدية.

البيئة التشريعية والقانونية

ويأمل ” الطبشي” مواصلة الجهود لإزالة التحديات التي تواجه الامتياز التجاري، وأهمها البيئة التشريعية والقانونية، وسرعة إصدار قانون الامتياز التجاري، الذي سيجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية، ويشجع المانحين على التوسع في منح علاماتهم، كما يشجع الممنوحين على الحصول على توكيلات تحفظ لهم حقوقهم وتساعدهم على النجاح.

ويدعو ” الطبشي”، شباب رواد الأعمال إلى القيام بدورهم في تأسيس وتنمية علامات وطنية قادرة على المنافسة العالمية، والبحث عن أفكار مبتكرة، وابتكار وتطوير منتجات جديدة، واستغلال الدعم الحكومي الكبير الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله- وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – رعاه الله- للشباب ولدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

كتب : حسين الناظر

 

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

متعب البدران : تطبيق قانون الفرانشايز دافع لجذب الاستثمارات العالمية

أكد متعب البدران؛ خبير الفرنشايز إن عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان – حفظه الله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.