مجلس الوزراء يوافق على تأسيس شركة مستقلة لربط أنظمة المدفوعات بدول مجلس التعاون الخليجي

وافق مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين، في جلسته المنعقدة أمس  على تأسيس شركة مستقلة  لربط أنظمة المدفوعات بدول مجلس التعاون الخليجي، وتفويض مؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول المجلس بتملك وإدارة المشروع؛  على أن تقوم مؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول المجلس بتملك وتمويل هذه الشركة.

 كما وافق المجلس أيضًا على تطبيق قراري المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية – الصادرين في دورته 37 التي عقدت في الصخير بمملكة البحرين؛ واللذين ينصان على تبادل المعلومات الائتمانية بين دول المجلس وفق خطة العمل ( قصيرة الأجل) والإطار الشامل لآلية تسهيل تبادل المعلومات الائتمانية بين دول المجلس، وعلى أساس المعاملة بالمثل، مع التأكيد على البدء بالمؤسسات والشركات.

يذكر أن المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته 37 ؛ قد وافق على إنشاء هيئة عالية المستوى للشؤون الاقتصادية والتنموية لتحقيق المزيد من التنسيق والتكامل والترابط بين الدول الأعضاء وصولًا الى الوحدة الاقتصادية عام 2025م، والتي سيكون لمؤسسات النقد والبنوك المركزية الخليجية دور بارز في انجازها، كما وافق على مشروع تأسيس وبناء نظام ربط أنظمة المدفوعات بدول مجلس التعاون، والذي يعتبر أهم مشاريع التكامل المصرفي والمالي بين دول المجلس، وتفويض مؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول المجلس بتملك وإدارة المشروع من خلال تأسيس شركة مستقلة تملكها وتمولها مؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول المجلس، بهدف تعزيز مكانة دول المجلس ماليًا من خلال تسهيل مقاصة وتســوية المعامــلات المالية العابرة للحــدود بشكل آمــن وفعـال، وإنشاء البنية التحتية التي تضمن تحويلًا سريعًا وموحدًا وآمنًا للمدفوعات في أرجاء مجلس التعاون ما يحسن التجارة الثنائية والمتعددة الأطراف بين دول المجلس.

وكانت لجنة محافظي مؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول مجلس التعاون في اجتماعها 67 بمملكة البحرين في مارس الماضي؛ قد أوصت بوضع آليات تحقيق خطوات التكامل والترابط الاقتصادي بين دول المجلس، وتذليل الصعوبات أمام تطور القطاع المصرفي والمالي بدول المجلس، وذلك من خلال تبني المعايير المشتركة في مجالات الرقابة المصرفية وفق المتطلبات والمعايير الدولية؛ لتعزيز الاستقرار المالي، وسلامة وفاعلية القطاع المالي والمصرفي في تسهيل وتشجيع تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ووضع التشريعات والقوانين اللازمة، ما يؤدي إلى تعزيز المكانة الاقتصادية والمالية لدول المجلس.

كتب / حسين الناظر

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

جامعة الإمام تصدر خطة للتعريب

أعلنت جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ممثلة في معهد الملك عبدالله للترجمة والتعريب عن إصدار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *