مؤسسة الملك خالد تعقد اتفاقية شراكة مع “تداول”

نظمت مؤسسة الملك خالد اليوم الأربعاء ورشة عمل بعنوان “جائزة الملك خالد للاستدامة” بالتعاون مع شركة السوق المالية السعودية (تداول) بمشاركة الأميرة البندري بنت عبدالرحمن الفيصل؛ الرئيس التنفيذي للمؤسسة، وذلك بمقر المؤسسة في الرياض.

وأوضحت الأميرة البندري، أن جائزة الملك خالد للاستدامة تكتسب أهمية عبر إسهامها في بناء قدرات منشآت القطاع الخاص وتحسين أداء أعمالها، بالإضافة إلى تشجيع برامج المسؤولية الاجتماعية والممارسات ذات العلاقة بالتنمية المستدامة، وبالتالي تحقيق أثر إيجابي في دفع عجلة التنمية والاقتصاد والتماشي مع رؤية المملكة 2030.

كما تناولت محاور الورشة موضوعات من بينها، حالة الأعمال مع الاستدامة، وما هي قيمة وفوائد المشاركة في الجائزة، إضافة إلى دور الجائزة في تحسين استراتيجيات الاستدامة والممارسات ذات الصلة بالجانب البيئي والاجتماعي، وذلك لتبني أفضل الممارسات وتحقيق الأهداف المرجوه على المستويات المحلية والعالمية

من جهة أخرى احتفلت مؤسسة الملك خالد في شهر ديسمبر الماضي بذكرى مرور عشر سنوات على إطلاق جائزة الملك خالد، وعقدت بهذه المناسبة في مقر المؤسسة جلسة حوار بعنوان: “سياسات تحفيز الاستدامة في القطاع الخاص” بحضور سمو الأميرة البندري بنت عبدالرحمن الفيصل، والمهندس خالد الحصان،و المدير التنفيذي لشركة السوق المالية السعودية (تداول)، وعدد من ممثلي منشآت القطاع وصناع القرار في المملكة.

وعلى هامش الورشة وقعت مؤسسة الملك خالد، اتفاقية بين المؤسسة وشركة السوق المالية السعودية (تداول)، بهدف تعزيز ممارسات الاستدامة لتأثيرها الإيجابي على سوق العمل واستدامتها.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

إطلاق برنامج التنمية الاجتماعية لمنطقة الحدود الشمالية

دشّن الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبد العزيز؛ أمير منطقة الحدود الشمالية، أمس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.