إبراهيم الشمراني؛ المدير التنفيذي للعمليات في المركز الوطني للأمن الإلكتروني

مؤتمر الأمن الإلكتروني يبحث حماية البنى الرقمية والمعلوماتية بالرياض

تعقد المملكة مؤتمرها السنوي الرابع للأمن الإلكتروني يومي 18 و 19 أبريل المقبل لتسليط الضوء على القلق المتزايد إزاء تأمين البنية التحتية ضد الهجمات الإلكترونية، ووضع مبادرة تحول رقمي تهدف إلى تحسين البنية التحتية للتكنولوجيا وتنمية الابتكار والموارد البشرية.

يشهد المؤتمر خبراء ومسؤولون من القطاعين العام والخاص؛ لمناقشة القلق المتزايد حول حماية البنى الرقمية والمعلوماتية الحساسة ضد الهجمات الإلكترونية، وينظمه المؤتمر شركة فليمنغ، وترعاه شركتا سكيورتي ماترز وأتيفو نتوركس، ومجموعة سيبيريا؛ وذلك بفندق برج رافال كمبينسكي الرياض.

وحذر خبراء أمن المعلومات في الشرق الأوسط من التهديد المتزايد لهجمات قراصنة الكمبيوتر، وأكدوا على أهمية أن تكون الأنظمة والخبراء القائمين عليها مستعدين للتصدي لأي تهديد محتمل، خاصة وأن إنترنت الأشياء أصبح سائدًا أكثر من أي وقت مضى.

وأكد إبراهيم الشمراني؛ المدير التنفيذي للعمليات في المركز الوطني للأمن الإلكتروني، وأحد المتحدثين في المؤتمر، أن إدارة مخاطر الأمن المعلومات تشكل تحديًا لمديري الأمن الإلكتروني والمعلوماتي في العصر الرقمي الذي يشهد سيارات بدون سائق وسحابات رقمية وزراعة رقمية؛ ما يتطلب مواكبة التطورات التكنولوجية الجديدة، وتأمين أدوات متجددة لتخزين وتبادل واستخدام البيانات الرقمية.

وأضاف أن التهديد والخطر المتزايدين للهجمات الإلكترونية على البنى التحتية، بالإضافة الى التقدم التكنولوجي فى سوق الأمن الإلكتروني، تمثل دوافع قوية لتطوير حلول حماية الإنترنت في المنطقة.

وقال جاك دياب؛ رئيس تطوير الاعمال والتسويق بمجموعة سيبيريا؛ إن المملكة العربية السعودية أكبر سوق بالمنطقة؛ ما يجعلها منصة ممتازة لتقديم مفاهيم جديدة للعالم العربي.

وأوضح أن المملكة اتخذت خطوات كبيرة فيما يتعلق بتبني التحول الرقمي، لكن اعتماد المملكة المتزايد على التكنولوجيا الرقمية يدعو الى تبنّي مبادرات قوية وشاملة في مجال الأمن الإلكتروني لمعالجة التهديدات الإلكترونية المحتملة.

وفي ضوء الحجم الهائل من جرائم الإنترنت في المملكة، يركز المؤتمر على أهمية تقوية حصانة المملكة ضد هذه الهجمات، خاصة مع النمو الهائل للتجارة الإلكترونية في المملكة؛ حيث يتزايد معه التهديد الإجرامي الإلكتروني، ولا سيما من خلال المعاملات المالية في المصارف وتجارة التجزئة على الإنترنت.

وجدير بالذكر، أن شركة أرامكو السعودية تعرضت لهجمات فيروس شامون في عام 2013؛ حيث دمر حوالي 35 ألف جهاز كمبيوتر في غضون ساعات ودفع بواحدة من الشركات في العالم إلى تكنولوجيا السبعينيات، كما سجلت المملكة في عام 2015 أكثر من 160 ألف هجمة إلكترونية يوميًا أغلبها استهدف قطاعات النفط والغاز والأعمال المصرفية والاتصالات؛ ما جعلها البلد الأكثر استهدافًا في الشرق الأوسط.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

انطلاق ملتقى بيبان لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الرياض 17 سبتمبر

أعلن الدكتور غسان بن أحمد السليمان؛ مستشار وزارة التجارة والاستثمار، محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *