لا تشترِ مشروع فرنشايز إذا كنت حديث التخرج

بعد أن تخرجت من الجامعة، ما هي خطوتك القادمة ؟

قد تعود إلى الوظيفة التي اعتدت أن تشغلها أثناء عطلات الصيف، فإن لم يكن، فهناك آلاف الشركات الأخرى، فالعالم كبير وذاخر بفرص كثيرة؛، ولكن أرجوك إذا كنت قد تخرَّجت حديثًا أو كنت على وشك التخرج، فلا تشترِ مشروع فرنشايز!. لاشك في أن رأيي هذا مخالف لكثيرين، لكن اعرف السبب قبل أن تتعجب.

مشاريع مختلفة

إذا كنت مصممًا على بدء نشاط تجاري خارج الكلية، فحدد العمل الذي يجب أن تبدأ به، فإن كنت تفكر مثلًا في شراء مشروع فرنشايز بعد تخرجك مباشرة، فاعلم أن مثل هذه المشاريع يختلف تمامًا عن المشاريع التقليدية، فالأولى ترتبط بدليل تشغيل يمثل تقريبًا كيفية إدارة المشروع من الألف إلى الياء، علاوة على وجود خطة جاهزة للتسويق، وقوالب إعلانية ثابتة، وتقنية مناسبة تساعدك في الإدارة، فضلًا عن وجود دعم من مانح الفرنشايز. كل شيء رائع، أليس كذلك؟ سيكون لديك نظام عمل بالكامل تحت تصرفك.

أما المشروع التقليدي، فيفتقد كل ما سبق، بل عليك في الغالب ابتكاره؛ لأنه عمل ريادي للغاية، بينما مشروع الفرنشايز ليس كذلك. قد يكون هناك أمور خاصة بتنظيم مشروع الفرنشايز التي يمكنك القيام بها، كالمشاركة مثلًا في التسويق المحلي الإبداعي لتعريف الناس بمشروعك.

لا تضيع وقتك

ولكن، إذا كنت رائد أعمال، أو بعبارة أخرى، إذا كنت ترغب في الخروج بأفكار وعمليات جديدة، فلا تضيع وقتك وأموالك في الفرنشايز، فهي ليست لك. وفي كلتا الحالتين، لا أوصي ببدء نشاط تجاري بعد التخرج من الجامعة مباشرة.

قد يقول أحدهم: ولكن مارك زوكربرج فعل ذلك، انظر إلى ما أنجزه! وأقول: صحيح، إذا كنت تجد في نفسك “مارك” آخر فأنا أشجعك.

الخبرة العملية

أعترف بانتمائي إلى مدرسة قديمة، عندما يتعلق الأمر بالبدء بمشروع فرنشايز بعد التخرج من الجامعة مباشرة، والسبب أنك ببساطة لم تخُض بعد عالم الأعمال.

أشعر بالقلق أيضًا، إذا كنت تريد أن تصبح مالكًا لنشاط تجاري صغير، لأنك بحاجة إلى الخبرة العملية، أو إلى تجربة حقيقية؛ إذ لا بد أن تتعلم ما يلي:

1. إدارة الموظفين وغيرهم؟.
2. إتقان عملية البيع.
3. تعلم التسويق.
4. تعلم قراءة القوائم المالية.
5. تعلم إدارة المخزون.

كذلك، عليك ممارسة كل ما ذكر أعلاه في شركات مختلفة؛ لتحصل على الخبرة؛ بتجربة طرق مختلفة للقيام بالأعمال.
أخيرًا، إذا كنت تفكر في بدء نشاط تجاري، فستحتاج إلى أن تجرب التقلبات التي تشهدها جميع الأنشطة التجارية؛ لأن امتلاك نشاط تجاري أو مشروع فرنشايز، ليس أمرًا سهلًا أو مربحًا دائمًا، خاصة بالنسبة لحديثي التخرج.

عن جويل ليبافا

معروف بملك الفرنشايز، ومؤلف كتاب become A Franchise Owner. ويدير موقع Franchise Business University. ويساهم في منشورات مدونة شهريًا تعود إلى Franchise Direct.

شاهد أيضاً

فرنشايز دانكن دوناتس

بدء العمل: 1954 إطلاق الفرنشايز: 1955 المقر: كانتون ، ماساتشوستس عدد الوحدات: 54012 وصف الفرنشايز: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.