كيف تسوق مشروعك بدون تكاليف؟

لا يخفى على أحد الدور الحيوي الذي يلعبه عنصر التسويق في تحقيق أكبر قدر من المبيعات والأرباح التي تسهم في تطوير مسيرة الشركة، وإبراز ما لديها من منتجات وخدمات وسط منافسيها في المجال؛ فقد تمتلك منتجًا لا يضاهيه أي منتج آخر في السوق من حيث الجودة والسعر، إلا أن افتقارك للسبل التسويقية الاحترافية يُفقد المنتج قيمته ويحول بينك وبين تحقيق أهدافك المرجوة.
وتختلف الطرق التسويقية بين الشركات وفقًا لحجمها وما تحققه من معدل نمو في الأرباح؛ إذ تُخصص الشركات الكبرى ميزانيات طائلة لحملات الدعاية بمختلف أنواعها، فيما تعتمد الشركات الأقل منافسة في السوق في عملية الترويج على المندوبين والإعلانات  في الصحف المحلية؛ أما أصحاب المشروعات الصغيرة، فيخصصون في البداية كافة الموارد المالية المتاحة لتغطية نفقات المشروع، مع محاولة تحقيق قدر بسيط من الأرباح يسمح باستكمال المسيرة دون تعثر.
في هذا الصدد، ينبغي على رائد الأعمال المبتدئ ، أن يسلك مسارات أقل تكلفة للتعريف بنشاطة وترويج منتجه وسط الشريحة المستهدفة لعملائه. 

ونستعرض هنا أبرز الطرق التسويقية المجانية:

1.اشترك في صفحات التواصل الاجتماعي والبيع الإلكتروني، واعرض خدمتك أو منتجك عليها.
2.اشترك في المجلات المجانية أو ذات الأسعار الرمزية.
3.ضع لافتات على شرفة وباب منزلك؛ لإبراز مجال عملك وما تقدمه من خدمات أو منتجات.
4.اطلع على كل جديد في مجال تخصصك؛ لتستفيد من التقنيات الحديثة في مجال التسويق.
5.شارك في الفعاليات المتعلقة بمجالك؛ كالمعارض والمهرجانات؛ للتعريف بمنتجاتك، وتوسيع دائرة عملائك، وتحقيق مبيعات جيدة.
6.تعامل مع المطابع الرخيصة في بداية مشروعك.
7.اختلط بأصحاب الشركات والعاملين بأقسام التسويق؛ للخروج بأفكار تسويقية جديدة.
8.احرص على عقد جلسات عصف ذهني مع أصدقائك أو فريق عملك بشكل دوري؛ للخروج بأفكار تطور من منتجك بأقل التكاليف.
9.قم بتوظيف شخص، مهمته ترويج منتجاتك أو خدماتك مقابل عمولة.

عن سلمى ياسين

محررة بمجلة رواد الأعمال. خريجة كلية اقتصاد وعلوم سياسية، بجامعة القاهرة.

شاهد أيضاً

التسويق..و التبادل التجاري

تعد معرفة الاختصارات في عالم التسويق أمرًا ضروريًا للعاملين في هذا المجال. ولتقريب هذا الأمر، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *