شركة قيمة

فاروق محمد علي مدير تسويق شركة قيمة

نعتمد فيإستراتيجيتنا على التطوير والنمو المتواصل

المملكة تبلي بلاء حسنا على صعيد الشرائح والقطاعات التسويقية

منتجات(قيمة) تنبض بالحياة وتهتم بالتفكير للسير قدما إلى الأمام، ركزت في موضة التجزئة مع رؤية مركزة لتقديم ماركات الأزياء إلى شارع المملكة العربية السعودية. وهي شركة أزياء عالمية تشتهر في جلب العلامات التجارية للمتسوقين في المملكة العربية السعودية والمنطقة.وقد ألهم النمو المتسارع للسكان الشباب في المملكة بتوزيع منتجات الشركة الناشئة في عام 2008، وهيمنت علىكل الأسماء في السوق واهتمت بجلب آخر صيحات الموضة في شوارع المملكة العربية السعودية خلال العقود الثلاثة والنصف الماضية.

ومن قلب هذه الشركة التي تمتلك نشاطا تسويقيا ضخما قابلنا السيد فاروق محمد علي مدير التسويق وصاحب الأعوام السبعة خبرة في مجال التسويق ليطلعنا عن نيف من شيء كثير لمعطيات نجاح (قيمة):

• الضغوط والمنافسة في السوق السعودي تتطلبان تطبيق سياسة متطورة تواكب التسويق وأوضاع السوق، هل أخذت في الاعتبار تلك المعطيات لدى إعداد خطتك التنفيذية؟

– لأن الأسواق الحديثة تتنامى بوتيرة سريعة، وتتبدل الأسواق بدخول تقنيات جديدة، كما أن الاتجاهات والميول يتجاوزها الزمن بمفاهيم جديدة تدخل إلى الميدان من قبيل التجريب والاختبار، وفي الأغلب تفضي في نهاية المطاف إلى قصص نجاح؛لذا يتعين علينا تحديث السياسات بلا أي استثناءات.

• لكل شركة أو منظمة استراتيجية تسويقية خاصة بها، ما هي الملامح الرئيسية لإستراتيجيتكم التسويقية؟

– تقوم إستراتيجيتنا على التطوير والنمو المتواصل لمقابلة التغيرات الجديدة في الطلب حتى نتمكن من الحفاظ على المعايير ورفع كفاءتها.

• اتسع دور التسويق في المشاريع الحديثة ليشمل التسويق الاجتماعي والحضاري إلى جانب تسويق الأفكار والمنتجات والخدمات،من وجهة نظركم، هل تضع شركات المملكة هذا التوجه ضمن أولوياتها؟

– نعم، الآن يمثل هذا أولوية. فكل شخص في المملكة شرع في استيعاب وإدراك كيف يتصرف العملاء؟ وماذا يريدون؟. والمستهلكون الحاليون مرتبطون في كل شيء بالشرائح الاجتماعية والتقنيات المتطورة.

• يشكل التسويق جانباً مهماً للإدارة الذكية لما يلعبه من أدوار تلامس عمليات الشركات وخططها كافة، ما الذي يتطلبه قطاع التسويق في المملكة ليؤدي هذا الدور بكفاءة؟ وما هي الأدوات التسويقية التي يمكن أن تعضد من موقفك بين المنافسين؟

– في الوقت الراهن، تبلي المملكة بلاءً حسناً على صعيد الشرائح والقطاعات التسويقية، وقد افتتحت أخيرا نافذة جديدة لتطوير أداء العاملين في ميدان التسويق؛ ولأن التطور الحادث مازال قليلاً، فإن معظم الشركات تميل إلى تبني الأدوات التسويقية نفسها. كما أن خوض المنافسة بين جميع المنافسين في السوق ليس بالأمر الهين أو البسيط.

• ما أنواع التحديات والعقبات وأحجامها التي تواجه قطاع التسويق في المملكة؟

– تتباين التحديات والعقبات وفق الصناعات المختلفة. لكن بصورة رئيسة، فإن معظم هذه التحديات والعقبات يكون ثقافيا، وعقائدياً، علاوة على الافتقار إلى وجود عديد من وسائل الاتصالات التي تتماشى مع المعايير الدولية. على أي حال، فإن معظم هذه العراقيل يمكن التغلب عليها ببدائل خلاقة وخيارات مبتكرة.

• كيف ترى مستقبل التسويق في قطاع التجزئة في المملكة؟

– لديه رصيد طويل من الخبرة وآفاق مستقبلية واعدة، وبلغ مستويات جديدة من التطور والانتعاش مع استمرار تدفق أفكار جديدة باتت ملحوظة داخل الأسواق.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

تسويق “قدر ظروفك”

تختلف احتياجات السوق، تبعًا لاختلاف احتياجات الزبائن؛ إذ يتطلب الأمر- في ظل الأزمات الاقتصادية- حلولًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *