غرفة الشرقية تبحث دور رأس المال الجريء في تمكين رواد الأعمال.. الخميس المقبل

تنظم غرفة الشرقية، الخميس 22 نوفمبر الجاري، البرنامج العلمي لملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والذي يعقد تحت عنوان “رأس المال الجريء”، وذلك بمقر الغرفة الرئيس، ويبحث خلاله متخصصون في قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة دور رأس المال الجريء في تمكين رواد الأعمال.

وبهذه المناسبة، أوضح عبد الحكيم بن حمد العمار الخالدي؛ رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية، أنّ الملتقى يأتي تأكيدًا لدور غرفة الشرقية في رعاية قطاع الأعمال بشكل عام وقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة بشكل خاص، حيث تتمثل الرعاية في مناقشة وبحث العديد من الجوانب التي تدخل في تفاصيل هذا القطاع المهم، وتبرز أهم التحديات لمناقشتها مع أصحاب الخبرة والمختصين المسؤولين من خلال المنتديات، والملتقيات، والأنشطة المختلفة التي تنظمها الغرفة.

وأضاف أنّ الغرفة تنفذ، حاليًا، خطة العمل التي تشمل الاستعدادات لعقد الملتقى من خلال فريق عمل محترف يلبي جميع احتياجاته، مبينًا أن الملتقى سيشهد مشاركة واسعة من قبل المتخصصين الذين سيناقشون دور المنشآت الصغيرة والمتوسطة في تحقيق رؤية المملكة 2030، وجهود الشركات الكبرى بالإضافة إلى البنوك والصناديق الاستثمارية في زيادة مصادر الاستثمار والتمويل.

وذكر الخالدي أن الملتقى يعد فرصة ثمينة للعاملين في القطاع للتعرف على ما يقدمه صندوق رأس المال الجريء للمستثمر، والتعرف على تجارب عالمية ورائدة في هذا المجال، ودورها في دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

ومن جانبه، بيّن عبدالله بن فيصل البريكان؛ رئيس مجلس شباب الأعمال بالغرفة، أن الملتقى يهدف إلى التعرف على أفضل القطاعات الاقتصادية التي يمكن للشركات في هذا القطاع الاستثمار فيها، ووضع خطة طويلة توضح أوجه الدعم لها، وطرح مفهوم الشراكات والتحالفات كخيار استراتيجي، وتطوير مهارات ملاك هذه المنشآت الإدارية والفنية.

يُذكر أن الملتقى سيبحث عددًا من الأوراق المهمة في قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، انطلاقًا من رؤيته المتمثلة بتعزيز دور رأس المال الجريء في دعم هذا القطاع الحيوي، علاوة على أنّ رسالة الملتقى تعكس مفهوم رأس المال الجريء لدى المستثمرين في هذه المنشآت التي ستكون رافدًا رئيسًا لقنوات الاستثمار.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

المعهد العقاري السعودي ينظم دورات للتسويق 23 ديسمبر

ينظم المعهد العقاري السعودي دورة بعنوان” التسويق العقاري” وذلك يوم 23 ديسمبر الجاري في جدة. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.