غرفة الرياض تكرّم الشركات السعودية الرائدة في توظيف الشباب

أقامت غرفة الرياض، أول أمس، حفلًا لتكريم الشركات الرائدة في توظيف الشباب السعوديين، وذلك برعاية معالي نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور عبد الله بن ناصر أبوثنين، وحضور نائب رئيس مجلس الإدارة ورئيس لجنة الموارد البشرية وسوق العمل بالغرفة المهندس منصور الشثري، والأمين العام للغرفة أحمد السويلم.

وبهذه المناسبة، أشاد المهندس منصور الشثري؛ رئيس لجنة الموارد البشرية وسوق العمل بالغرفة، بجهود شركات القطاع الخاص في توظيف الشباب والشابات السعوديين، قائلًا:” إنها أظهرت حسًا وطنيًا عاليًا، وقدرًا كبيرًا من المسؤولية بتجاوبها مع البرامج التدريبية والتأهيلية التي نظمتها الغرفة من أجل تطوير ورفع كفاءة وخبرات الشباب السعودي، وتوفير الآلاف من الفرص الوظيفية لهؤلاء الشباب؛ تعزيزًا لسياسة التوطين في سوق العمل”.

وأعرب عن سعادته بجهود وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في دعم سياسة التوطين، ورفع كفاءة سوق العمل وإصلاحه؛ تنفيذًا للتوجيهات الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله –، مبينًا أن الوزارة ظلت دومًا شريكة لغرفة الرياض في تنفيذ برامج التدريب والتأهيل المختلفة.

وأوضح أن هذا التعاون يؤكد على عمق الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص في تعزيز استراتيجية، وأهداف برامج التوطين، ورفع فرص العمالة الوطنية في الحصول على وظائف ملائمة بمنشآت القطاع الخاص، لافتًا إلى أن غرفة الرياض قامت بتنفيذ مجموعة من البرامج التدريبية والتأهيلية هذا العام شملت تأهيل إخصائي الموارد البشرية، والتسويق الرقمي، ومحاسبة الزكاة والضرائب، وبرنامج تأهيل المستشار القانوني.

وبين رئيس لجنة الموارد البشرية وسوق العمل بغرفة الرياض أن هذه البرامج استوعبت ما يقارب 8 آلاف شاب وفتاة، وأسفرت عن توظيف ما يقارب 5000 من الجنسين بمنشآت القطاع الخاص والبالغ عددها الإجمالي 250 شركة، خلال عام 2018 وحده، مؤكدًا أن الجهود ستتواصل بالتعاون والتفاعل مع منشآت القطاع الخاص لإقامة المزيد من برامج التدريب لتخريج الكفاءات الوطنية في المجالات التي يحتاج إليها سوق العمل، وتوفير فرص التوظيف لها.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

محافظ “منشآت” يناقش التعاون مع السفارة الألمانية لتحفيز الابتكار والإبداع

استقبل المهندس صالح بن إبراهيم؛ محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، سفير ألمانيا الاتحادية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.