عصامي أم عظامي

عصامي أم عظامي؟

تُطلق كلمة “عصامي” على كل من ينجح ويصل إلى مراتب عالية بجده واجتهاده، غير معتمد في ذلك على غيره من عشيرة أو قبيلة أو إرث. وربما لا يعلم كثيرون، أن أصل ذلك المفهوم يعود إلى عصام بن شَهبَر الجرمي؛ حاجب النعمان بن المنذر وهو قول النابغة الذبياني فيه:

نفسُ عصام سوّدت عِصَاما  …    وعلمته الكرَ والإقدَامَا

وجَعلته مَلكًا هُمَاما       …     فتعَالى وجَاوزَ الأقوامَا

ومن هنا اتُخذت نفس عصام (العصامي) مثلًا لمن لايعتمد على عظام أجداده (العظامي). ويرى البعض أن كلمة العصامي، ترجمة مناسبة لكلمة entrepreneur أي رائد الأعمال.

وفي القواميس والأدبيات الإدارية تُرجم مصطلح  “entrepreneur” إلى: العصامي- المبادر- الملتزم- المنظِم- المقاول- المخاطِر- الطموح- المخطِط – المروج- صائد الفرص- المبدع الإنتاجي، وأشهرها حاليًا رائد الأعمال. وبالفعل يُمكن وصف رائد الأعمال بكل ما سبق.

ختامًا، ليس هناك أي اعتبارات للنشأة ولاتوجد أفضلية؛ لأن تولد عصاميًا أو عظاميًا، بل الأهم من ذلك أن تتسم بخصائص وسمات “رائد الأعمال” جميعًا، فلا تنتظر الفرصة الاستثمارية لتصطادها بل اصنعها من لا شيء، وطورها ونفذها وتفرغ لها وقاتل لإنجاحها .. فلتكن “صانع الفرص”.

عن نبيل محمد شلبي

د. نبيل محمد شلبي رئيس دار المستثمر العربي

شاهد أيضاً

“دعوة للمعرفة ” (17) – قصة التنمية

لنتعرف على قصة التنمية وبداية قصة الاقتصاد، تنناول كتاب “الرأسمالية الطيبة والرأسمالية الخبيثة”، بالنقد الموضوعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *