صندوق التنمية الزراعية يعلن تحصيل  31.7 مليار  ريال من  إجمالي 34.7 مليار ريال

أعلن منير بن فهد السهلي؛ مدير عام صندوق التنمية الزراعية أن الصندوق قام بتحصيل مبلغ 31.7 مليار من القروض التي يبلغ عددها 457 ألف قرض بإجمالي 34.7 مليار ريال، فيما تجاوزت الإعانات المقدمة للمقترضين 13.5 مليار ريال، مبينًا أن إجمالي القروض المعتمدة لدى الصندوق منذ إنشائه 50 مليار حتى نهاية عام 2018.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي نظمته غرفة الشرقية أمس الأربعاء ضمن أنشطة وبرامج لجنة البيئة والغذاء، والتي أدارها طلال الرشيد؛ رئيس اللجنة، في إطار دور غرفة الشرقية من أجل نشر الوعي وتزويد منتسبيها بالمستجدات على الساحة الاقتصادية.

وأضاف “السهلي” أن إجمالي عدد القروض المقدمة للمنطقة الشرقية منذ إنشاء الصندوق  تجاوز 25 ألف قرض بقيمة 4 مليار ريال ، إضافة إلى أن الصندوق قدم  900 مليون ريال لتمويل 703 مشروعًا في المنطقة الشرقية ؛ تتنوع بين مشاريع الدواجن بأنواعها، و مشاريع المسالخ الآلية، و مشاريع تربية الأسماك و الروبيان، و مشاريع مصانع المنتجات الزراعية، و مشاريع إنتاج الإلبان و تصنيعها، و مشاريع تسمين العجول، و مشاريع مستودعات التبريد و التجميد، و مشاريع تصنيع مشتقات اللحوم، و مشاريع المخصبات الحيوية أو الطبيعية، و مشاريع إنتاج مسحوق البيض، و مشاريع الاستفادة من مخلفات عصر الزيتون أو الحبوب، و مشاريع تجفيف بعض المنتجات الورقية، و مصانع الأعلاف المركبة، و مشاريع أخرى.

وأوضح “السهلي” أن الصندوق يقدم العديد من الخدمات الائتمانية منها: المشاريع المتخصصة، و القروض العادية، و خدمات ائتمانية لتمويل رأس المال العامل، و القروض العادية التشغيلية، وتتراوح مدد سداد الخدمات الائتمانية مابين طويلة الأجل ( 10 سنوات ) و قصيرة الأجل ( عامين ).

وقال : إن منتجات و خدمات التمويل الجديدة تتمثل في برنامج تمويل مربي الماشية عبر توفير السيولة لدعم صغار مربي الماشية لتذليل العقبات أمام المنتج المحلي و دعم المناطق الريفية التي تمتاز بتربية الماشية، و إيجاد قنوات تمويلية متعددة لدعم الفئات المزاولة لهذا النشاط ، مؤكدًا أن نسبة التمويل تبلغ 100%، فيما بينما يهدف برنامج “تمويل العيادات البيطرية الاولية الثابتة و المتنقلة و الصيدليات” إلى  توفير الخدمات اللازمة لقطاع الثروة الحيوانية، و دعم قطاع الماشية، و توفير فرص العمل المناسبة للشباب في مجال المنشآت البيطرية، و ضمان سلامة و جودة المنتجات الحيوانية، و رفع الكفاءة الاقتصادية لقطاع الثروة الحيوانية، حيث تبلغ نسبة التمويل 75% – 100%  .

وأكد مدير عام صندوق التنمية الزراعية أن الصندوق متعاقد مع ثلاثة بنوك تجارية لتقديم التسهيلات الاتئمانية، ويقوم بدعم التسهيلات الائتمانية واعتمادات مستندية عن طريق البنوك التجارية مقابل ضمان من الصندوق لمبلغ التسهيلات و الاعتمادات المستندية، موضحًا أن الصندوق يدعم 4 برامج هي: برنامج ضمان استيراد الحطب، وبرنامج ضمان استيراد المستلزمات الزراعية، و برنامج ضمان استيراد الأعلاف الخضراء، و برنامج دعم صناعة الأعلاف المتكاملة .

وأشار “السهلي” إلى أن الصندوق  يقدم جميع الخدمات التي تسهم في تنمية القطاع الزراعي وفق استراتيجيته من خلال 4 برامج ، هي:

ــــــ  برنامج دعم التقنيات الحديثة في القطاع الزراعي للمشاريع المتخصصة عبر رفع نسبة التمويل من 50% الى 70% من حجم التمويل.

ــــ برنامج معالجة قروض المشاريع المتعثرة

ــــ الفرص الاستثمارية للمنتجات التحويلية للتمور

ـــ التمويل المساند لبرنامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة.

وهذه البرامج تستهدف قطاعات الإنتاج الحيواني ( صناعة الدواجن ) ،و الاسترزاع السمكي ( الاقفاص العائمة ) ، والإنتاج النباتي ( البيوت المحمية ) ، و صناعة التمور التحويلية.

وبين مدير عام صندوق التنمية الزراعية أن برنامج معالجة قروض المشاريع المتعثرة يستهدف أصحاب المشاريع المتعثرة لدى الصندوق و الشركات الزراعية و المستثمرين الزراعين، حيث يتم طرح هذه المشروعات المتعثرة على مستثمرين جدد و إتاحة الفرصة للمستثمرين الراغبين في الاستثمار  في المجال الزراعي، و إعادة تشغيل المشاريع المتعثرة لدى مقترضي الصندوق، و المساهمة في زيادة المنتج، و تقليص الفجوة بين العرض و الطلب في الأسواق المحلية، والمساهمة في تنمية المناطق المستفيدة من إقامة هذه المشاريع.

 

وكشف “السهلي”  أن الصندق وضع خطة تفصيلية لإقامة مشاريع مصانع التمور التحويلية في المملكة للاستفادة من القدرات الإنتاجية الكبيرة لقطاع التمور، و خلق الفرص الاستثمارية و فرص العمل للشباب السعودي، حيث يهدف البرنامج إلى معرفة و فهم حقيقة الوضع الراهن لصناعات التمور التحويلية في المملكة، و الوقوف على الوضع الراهن والمستقبلي لسوق منتجات صناعات التمور التحويلية، و توضيح و تفصيل الجدوى التسويقية و الفنية و المالية لإقامة مصانع التمور التحويلية، و إعداد خطة تنفيذية لمراحل إقامة مشاريع مصانع التمور، و تقديم تصور مقترح لتنمية صادرات المملكة من منتجات مصانع التمور التحويلية.

 

وعن التمويل المساند لبرنامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة؛ أوضح “السهلي” أنه يتم من خلال تسخير جميع الخدمات الائتمانية المقدمة من الصندوق بما يحقق تنمية ريفية مستدامة في جميع مناطق المملكة، بهدف تطوير إنتاج وتصنيع البن ، وتطوير تربية النحل وإنتاج العسل ، وتنمية زراعة وتجارة الورد، وإنتاج وتصنيع وتسويق الفواكه، وتعزيز قدرات صغار الصيادين ومستزرعي الأسماك، وتطوير قطاع صغار مربي الماشية، وتطوير زراعة المحاصيل البعلية، وتطوير  القيمة المضافة من الحيازات الصغيرة والأنشطة الريفية الزراعية التقليدية.

عن رواد الأعمال

شاهد أيضاً

العدل : موظفات الوزارة خدمن 40 ألف مستفيدة خلال شهرين

أكدت وزارة العدل، أن موظفات الوزارة بكافة المرافق العدلية قدمن خدماتهن لأكثر من 40 ألف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.