سكَامْبَر

في عالم الإبداع، هناك العديد من الأدوات التي تساعد رواد الأعمال على تحسين وتطوير أفكارهم ومنتجاتهم دائمًا، وتتيح إطلاق العنان لإبداعاتهم وتنفيذها على أرض الواقع أيضًا.

من هذه الأدوات، أداة تسمى سكامبرSCAMPER، اقترحها أليكس أوزبورن في عام 1953، وطورها روبرت إيبرلي في عام 1971، وتم شرحها تفصيلًا بالموقع الشامل “إبداع مصر”.

يمثل كل حرف في SCAMPER طريقة مختلفة لتغيير رؤيتك للتحديات التي تواجهك وتساعدك على توليد أفكار جديدة، تتمثل فيما يلي:
S Substitute استبدِل
C Combine ادمِج
A Adapt هيِّىء
M Magnify كبّر
P Put to Other Uses أعد استخدام
E Eliminate استبعِد
R Rearrange or Reverse أعِد ترتيب أو اعكِس

تُستخدم هذه الأداة عند تطوير نموذج عمل جديد، أو منتج جديد، أو خدمة جديدة، أو إضافة خصائص جديدة لمنتجك. وتتلخص طريقة استخدامها من خلال السبعة حروف أو سبع خطوات كالتالي:
1- استبدل: ما الذي يمكنني استبداله في تركيب أو شكل المنتج؟
مثال: استخدام الأطباق وأدوات الطعام البلاستيكية في مطاعم الوجبات السريعة، بدلًا من الأطباق الخزفية والأدوات المعدنية التقليدية لتقليل التكلفة.
2- أدمج: ما الذي يمكنني أن أدمجه بالمنتج لتحسينه؟
مثال: كانت سيمنز أول من أضافت الكاميرا للهاتف المحمول؛ فأحدثت ثورة في طريقة استخدام هواتفنا حتى الآن.
3- هيِّىء: هل يمكنني تهيئة فكرة ما للمنتج من قطاع آخر لا ينتمي للصناعة التي أعمل بها؟
مثال: عربات الأطفال الخفيفة التي يمكن طيها، جاءت فكرتها بالأساس من عجلات هبوط الطائرة التي تنغلق داخل جسم الطائرة.
4- كّبر\صغّر\عدّل: ما الذي يمكنني تكبيره، أو تصغيره أو تعديله في المنتج؟
مثال: توفر شركات المشروبات الغازية عدة أحجام من عبوات المشروبات لتتلاءم مع احتياجات الأفراد والعائلات والحفلات؛ وبهذا تزيد من أرباحها بتغيير حجم المنتج. الشيء نفسه يتم، عندما تعرض شركة ما عبوتين من المنتج نفسه بسعر واحدة.
5- أعد استخدام: هل يمكنني إعادة استخدام هذا المنتج لغرض آخر؟
مثال: بعض المنتجات لم تحقق النجاح حتى تم استخدامها في غرض مختلف تمامًا عما صنعت من أجله. فمثلًا: الصلصال الذي يلعب به الأطفال كان في الأصل عجينة بيضاء لتنظيف ورق الحائط، لكن بعد انتشار ورق الحائط سهل التنظيف، أوشكت الشركة على الإفلاس، فابتكرت فكرة إضافة الألوان للعجينة وتسويقها كلعبة للأطفال.
6- استبعد: ما الذي يمكنني استبعاده من خصائص المنتج بغرض زيادة مبيعاته؟
مثال: دشَّنت شركتان مصريتان خطوط إنتاج كاملة للعصائر الطبيعية بدون سكر وبدون مواد حافظة، فباستبعاد جزء من المنتج، اجتذبت الشركتان قطاعًا كاملًا من المستهلكين المهتمين بصحتهم.
7- أعد ترتيب أو اعكس: هل هناك شيء يمكنني عكسه أو قلبه أو عمله بترتيب مختلف؟
مثال: الملابس التي يمكن ارتداؤها على الوجهين، وبالمثل يقوم فيسبوك كل فترة بإعادة ترتيب الخصائص في شكل الصفحة الرئيس، والطريقة التي يعرض بها الأخبار للمستخدم.

خلاصة ما سبق، انظر للإجابات التي كتبتها، وقرر ما يصلح منها كاختيار مناسب للتنفيذ؟، إنها طريقة بسيطة، يمكنك تنفيذها بأسلوب العصف الذهني مع أصدقائك أو موظفيك، لكنها تؤدي إلى ظهور أفكار إبداعية لمنتجاتك وخدماتك في عالم لا مكان فيه، إلا للأكثر إبداعًا.

عن نبيل محمد شلبي

د. نبيل محمد شلبي رئيس دار المستثمر العربي

شاهد أيضاً

4 خطوات لإطلاق مهاراتك الإبداعية

وجدت ديان نفسها عالقة في نفق طويل، بصفتها مديرة تسويق بشركة إنترنت كبرى، كانت تفتخر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.