سبعة أخطاء مالية يقع فيها رواد الأعمال

إذا كنت من شباب رواد الأعمال، فإن التحدي الأكبر الذي يواجهك هو أوضاعك المالية التي يجب أن تساعدك على تأسيس شركتك، وبدء تنفيذ خططك ومشروعاتك. ومن هذا المنطلق، نحذرك من سبعة أخطاء مالية يقترفها شباب رواد الأعمال.

عندما أسس هاجان ماجور متجر بيع على الإنترنت، لم يكن لديه فكرة عن الشؤون المالية؛ إذ يقول: «حينما بدأت تأسيس المتجر، وضعت فيه كلّ ما أملك من أموال؛ ما أدى إلى تراكم الضرائب بشكل كبير».

وبعد استخدامه رقم الضمان الاجتماعي الخاصّ به عن طريق الخطأ بدلًا من رقم البطاقة الضريبية لشراء الإعلانات عبر الإنترنت، فوجيء ماجور بفاتورة كبيرة من دائرة الإيرادات الداخلية، اضطرّته إلى اقتراض 60 ألف دولار من عائدات الشركة لتسديد الضرائب المستحقة.

وبالفعل، يغفل كثير من شباب روّاد الأعمال الناجحين عن وضع الشؤون المالية في الحسبان عند تأسيس مشروعاتهم وشركاتهم؛ وذلك بوقوعهم في أخطاء سبعة تتضمن:

  1. الإفراط في الاستثمار:

من أكثر الأخطاء انتشارًا، إنفاق شباب روّاد الأعمال، كلّ مدخراتهم- دون حساب- على تأثيث مكاتب فخمة، أو شراء أجهزة باهظة الثمن؛ فالإنفاق الزائد في الأمور غير الضرورية قد يؤدي إلى تدهور أوضاعك المالية سريعًا، فقد يكون من السهل حرق مدخراتك قبل حتى أن يكون لديك منتج أو خدمة للبيع؛ فالإفراط في الإنفاق يزيد حجم المشكلات المالية لرائد الأعمال. وبدلًا من ذلك، عليك إنفاق كل دولار لتحسين جودة المنتج؛ حتى يحوز رضا المستخدم.

  1. عدم الاستعانة بالخبراء:

غالبًا ما يستهين شباب روّاد الأعمال بالاستعانة بالمتخصصين والخبراء عند الضرورة، خصوصًا في الأمور القانونية والمالية والحسابية؛ فعلى سبيل المثال: يؤدي اقتراف خطأ حسابي واحد إلى زيادة حجم الضرائب على الدخل، ومن ثَمّ تدهور الوضع المالي والاقتصادي للشركة بشكل مخيف.

  1. عدم ادّخار جزء من السيولة للظروف الطارئة:

اعتاد شباب روّاد الأعمال على عدم الادخار، وإنفاق كلّ الدخل الخاصّ بالشركة، بينما ادّخار أقلّ القليل قد يساعد على الحفاظ على تدفق الأموال، إضافةً إلى أن هذه الأموال قد تكون ضرورية لتمويل مشروعات أكثر توسّعًا.

  1. عدم التخطيط للأسوأ:

يجب على روّاد الأعمال وضع خطة تساعد على التعامل مع أسوأ الظروف، كتأمين لدعم الأعمال التجارية في حالة عدم القدرة على إدارتها. وينصح الخبراء ببناء مؤسسة إنمائية قابلة للإلغاء تساعد الشركة على تجاوز الإجراءات القانونية التي قد تكون مكلّفةً.

  1. دمج الأصول الشخصية مع أصول الشركة:

يرفض الخبراء فكرة التمويل الشخصي من خلال الاستفادة من الأصول الشخصية لأغراض تجارية؛ لأنه إذا لم تُكلّل هذه الأعمال التجارية بالنجاح ،فقد يتبع الدائنون اتباع أصولك الشخصية.

  1. استخدام بطاقات الائتمان الشخصية لأغراض تجارية:

من أكثر الأخطاء التي يقع فيها رائد الأعمال، استخدام بطاقات الائتمان الشخصية في مشروعه؛ ما يسبب له مشكلات قد تفسد العملية التنظيمية للشركة. لذلك يجب عمل بطاقة ائتمان تجارية تُخصص للشركة، مع تخصيص سجلّ للنفقات الخاصة بالشركة.

  1. إنفاق السيولة النقدية على الشكليات:

إذا حققت الشركة مبيعات ضخمة متتالية خلال شهرين أو ثلاثة، فقد يشعر رائد الأعمال بثقة زائدة. ولأنه قليل الخبرة، فقد يبدأ في إنفاق التدفق النقدي الخاصّ بالشركة دون تمييز، ويكون في الغالب على مظاهر وشكليات غير ضرورية، ومن ثَمّ يقع في أزمات مالية قد تؤدي إلى فشل المشروع.

 

ديانا رانسوم

 

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

رواد الأعمال..ورأس المال المخاطر

انطلاقًا من أهمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة للنشاط الاقتصادي، تأتي أهمية توفير التمويل اللازم بما يحقق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *