ريادة الأعمال.. ورأس المال الجريء

نظّمت غرفة الأحساء، ممثلةً في مجلس ريادة الأعمال، بالتعاون مع بنك التنمية الاجتماعية، وضمن فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال مؤخرًا، لقاءً مفتوحًا، استضاف خبراء مختصين في مجال ريادة الأعمال ورأس المال الجريء، وسط حضور شبابي كبير، بحضور عبداللطيف العرفج؛ رئيس مجلس إدارة الغرفة، ومحمد الموسى مدير بنك التنمية الاجتماعية بالأحساء وذلك بقاعة الشيخ سليمان الحماد بمقر الغرفة الرئيس.

وفي بداية اللقاء، قدّم علي الغدير؛ من بنك التنمية الاجتماعية عرضًا مرئيًا حول دور البنك في زيادة مساهمة الأسر المنتجة في الاقتصاد الوطني من خلال دعم نشاطاتها وتنمية مواردها ورعاية مشاريعها والعمل على استدامة أعمالها، مشيرًا إلى أن البنك قدّم منذ تأسيسه وحتى نهاية العام الماضي قروضًا بأكثر من 102 مليار ريال، مبينًا أنه وفّر في عام 2017 فقط، أكثر من 15 ألف فرصة عمل جديدة، منوّهًا عن العديد من البرامج غير المالية التي يقدمها البنك ضمن دوره في رعاية ودعم رواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة ومتناهية الصغر.

وفي عرض لتجربة أحد رواد الأعمال الشباب الناجحين بالأحساء، تحدث رائد العبدالله؛ عن دور البنك في دعم وتمويل مشروعه، وهو عبارة مصنع متكامل لفرش السيارات، هو الأول من نوعه في المملكة، مبينًا أنه تفاجأ بسهولة وسلاسة إجراءات البنك والدعم الكبير الذي وجده لمشروعه، لأنه مبتكر وريادي مشيرًا إلى أنه يتأهب حاليًا لبداية الإنتاج والتسويق، لافتًا إلى أنه وقّع عقودًا مع عدد من وكلاء السيارات في المملكة بهذا الخصوص، مثمنًا رعاية وتشجيع ومساعدة عدة جهات لمشروعه منذ أن كان فكرة ودراسة أولية، من بينها غرفة الأحساء.

من جهته، أوضح المهندس قيس العيسى؛ الرئيس التنفيذي لشركة “رؤية كابيتال”، أن رأس المال الجريء هو تمويل يوفره المستثمرون للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة التي يُعتقد أن لديها القدرة على التوسع الكبير خلال فترة زمنية قصيرة نسبيًا (من 3 إلى 6 سنوات)، مبينًا أن شركات رأس المال الجريء تُعد اليوم واحدة من أهم مقوّمات نجاح الشركات الناشئة، منوّهًا بأنها تبحث عادًة عن شركات وأشخاص على معرفة وثيقة بالقطاع، الحماس، الالتزام والعمل المستمر دون كلل أو ملل.

وأكد “العيسى” أن شركات رأس المال الجريء لا تسعى أبدًا إلى تملك نسب كبيرة في الشركات الناشئة التي تمولها وتشارك فيها، وتسعى كذلك لضمان وجود حوكمة جيدة بها وأن تكون ذات قيمة مضافة، لأن النقد ليس كل شيء، كما تبحث عن الشركات الناشئة التي لها منتج أو خدمة نوعية يمكن تسويقها بشكل واسع وغير مقيّد بمنطقة جغرافية معينة ولها القدرة عن التوسع السريع مبينًا أن شركات رأس المال الجريء لا تقف عند حدود الدعم المالي فقط، بل تساعد وتخدم الشركات التي تستثمَر فيها؛ لذلك فهي تشغيلية واستثمارية في آنٍ واحد.

وحول حاضنات الأعمال ومراكز الابتكار ودورها في اكتشاف رواد الأعمال، قال المهندس إبراهيم الزهيميل؛ الرئيس التنفيذي لشركة “أوشن اكس” للاستشارات الإدارية والمالية، إن منصات ريادة الأعمال هي منصات مصممة لتلبية احتياجات رواد الأعمال لتحويل أفكارهم المبتكرة إلى واقع وتنمية المشاريع الناشئة، مؤكدًا على أهميتها ودورها في دعم وتنويع الاقتصاد وخلق وظائف جديدة، مشيرًا إلى أن أنواعها تضم حاضنات الأعمال ومسرعات الأعمال، بالإضافة إلى مساحات العمل المشتركة.

وتحدث الزهيميل عن حاضنة أعمال الأحساء، مبينًا أنها أول حاضنة تحصل على ترخيص على مستوى الغرف التجارية الصناعية بالمملكة تحت مسمى منصة “حاضنة أعمال الأحساء”، مؤكدًا أنها ستسهم في تلبية احتياجات مجتمع ريادة الأعمال بالأحساء وتوفير كافة صور الدعم الفني والتقني والمالي والتسويقي للمشاريع الناشئة بالأحساء، منوّهًا بمبادرة وجهود الغرفة في احتضان ودعم ورعاية المشاريع الريادية والأفكار الابتكارية النوعية ذات القيمة المضافة، وكذلك المساهمة في دعم نجاح واستمرارية المشروعات الناشئة بالسوق.

من جانبه، أكد المهندس مشاري الجبر؛ رئيس ‎مجلس ‎ريادة الأعمال بالغرفة، أن هذا اللقاء يندرج ضمن نشاطات المجلس المستمرة لتشجيع ورعاية ودعم رواد ورائدات الأعمال بالأحساء، مثمنًا علاقة التعاون المتميزة مع بنك التنمية الاجتماعية، داعيًا شباب وشابات الأعمال الأحساء إلى الاستفادة من الفرصة المتميزة التي ستوفرها حاضنة أعمال الأحساء التي ستطلقها الغرفة قريبًا جدًا مؤكدًا أنها ستكون إضافة نوعية كبيرة؛ لتمكين الابتكار والأفكار الإبداعية والمشاريع الريادية الناشئة بالأحساء.

وفي نهاية اللقاء جرى طرح عدة مداخلات واستفسارات من الحضور حول أهمية تنظيم مثل هذه الفعاليات لنشر المعرفة والوعي بريادة الأعمال ودور حاضنة أعمال الأحساء والتمويل الجماعي، ودوره في تنمية وتطوير المشاريع الناشئة، ثم قام رئيس الغرفة بتكريم المتحدثين في اللقاء بدروع الغرفة التكريمية.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

في ذكرى البيعة.. قرارات أنصفت المرأة في عام 2018

حصلت المرأة السعودية على كثير من الحقوق في ظل حكم الملك سلمان الذي حلت ذكرى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.