جامعة طيبة تُطلق المسابقة الثانية لبناء الشركات الناشئة

أطلق د. عبد العزيز السراني؛ مدير جامعة طيبة، المسابقة الثانية لبناء الشركات الناشئة المبتكرة في منطقة المدينة المنورة، التي نظمتها إدارة الابتكار وريادة الأعمال بوكالة الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي.

وقال السراني، إن الهدف من المسابقة هو تشجيع الشباب وتحفيزهم على تقديم أفكار ريادية في مجالات الأعمال والاقتصاد والمشاريع المختلفة، وإيجاد فرص المنافسة والابداع لدى الطلبة في مجالات خدمة المجتمع من خلال تقديم مشاريع ذات جدوى تٌطبق على أرض الواقع.

وأضاف: الجامعة تحرص ضمن برامجها وبالتنسيق مع إدارة الابتكار وريادة الأعمال، وعمادة شؤون الطلاب على صقل مهارات الطلبة الإدارية في مجالات الأعمال ومساعدتهم في عمل مشاريع تتعلق بتنمية المجتمع.

في سياق متصل افتتح السراني وبحضور وكلاء الجامعة مركزًا للابتكار والتطوير الذي يهدف إلى إكساب طلاب وطالبات الجامعة مهارات طباعة ونحت المجسمات ثلاثية الأبعاد.

من جهته أشار د. سلطان العمري؛ وكيل الجامعة المكلف للأعمال والإبداع المعرفي الى أن شروط المسابقة تتضمن أفكار مشاريع قابلة للتطبيق وتتمتع بالاستمرارية وإضافة تغييرات إيجابية للمجتمع.

وأوضح أن المسابقة تمر بعدة مراحل، تبدأ بالتسجيل واستقبال وفرز الأفكار، ثم التجهيز وتطوير قدرات رواد الأعمال، من ثم التصميم وتحويل الفكرة لمشروع ناجح وأخيرا نمو المشروع وتطويره. مبينا بأن باب التسجيل يغلق 21أكتوبر 2018.

وأضاف أنه سيشارك في تحكيم المشاريع الفائزة نخبةً من المختصين بالجامعة إضافةً الى رجال أعمال واقتصاديين من القطاعين الصناعي والتجاري.

محمد أمين زهران

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

متخصصة في ريادة الأعمال تدعو لرصد الأفكار الجيدة لتحويلها إلى فرص استثمارية

دعت فاطمة الخلف؛ المتخصصة في ريادة الأعمال، إلى رصد الأفكار التي يمكن أن تتحول إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.