تقرير لـ”جدوى للاستثمار” يكشف تراجع التضخم 0.1% في سبتمبر

قالت شركة جدوى للاستثمار في تقرير لها عن حالة الاقتصاد السعودي بنهاية الربع الثالث من عام 2017، إن التضخم الشامل في المملكة تراجع بنسبة 0.1 %، على أساس سنوي، في سبتمبر، مواصلًا مساره الانكماشي الذي بدأ منذ مطلع عام.

وأضاف تقرير جدوى الذي صدر حول عدة محاور منها الاقتصاد الفعلي، والوضع المالي للحكومة، واحتياطي الموجودات الأجنبية، والتضخم، وميزان المدفوعات، والسوق العقارية، وأسواق النفط ، أن صافي التغير الشهري في حسابات الحكومة لدى ” ساما ” شهد تراجعًا بنحو 5.8 مليار ريال على أساس شهري، في سبتمبر.

فيما ارتفع صافي حيازة البنوك المحلية من سندات الحكومة بـ 3.4 مليار ريال في سبتمبر، وذلك رغم إصدار الحكومة صكوكًا بقيمة 7 مليار ريال خلال نفس الشهر.

وتراجع احتياطي الموجودات الأجنبية للمملكة لدى ” ساما ” بشكل سريع إلى 485 مليار دولار في سبتمبر، كما تراجع الاحتياطي بنحو 2.4 مليار دولار ، وذلك وسط توقعات بأن تساعد سندات الدين الدولية بقيمة 12.5 مليار دولار، والتي تم إصدارها في نهاية سبتمبر، على تخفيف الضغط على احتياطي الموجودات الأجنبية في الشهور القليلة القادمة.

وتوضح البيانات الصادرة من ” ساما” تقلص فائض الحساب الجاري خلال الربع الثاني لعام 2017 ، ولكنه لا يزال إيجابياً، عند 1.1 مليار دولار، ويكمن استمرار الفائض إلى الزيادة، على أساس سنوي، في قيمة الصادرات، وكذلك تراجع فاتورة الواردات.

وبالتزامن مع ذلك تراجعت القيمة الإجمالية للتحويلات الخارجية العاملين الأجانب إلى أدنى مستوى لها في أربع سنوات، لتصل إلى 8.2 مليار دولار، مع تراجع متوسط قيمة التحويلات للعامل الواحد للربع الثاني على التوالي، وذلك وسط توقعات بتحسنها خلال الفترة القادمة مع تطبيق رسوم على عائلات الوافدين .

وتحسنت أسعار العقارات، على أساس ربعي، خلال الربع الثالث لعام 2017، لكنها بقيت في الخانة السلبية، على أساس سنوي، متراجعة بنسبة 6 %، وسجلت أسعار العقارات السكنية أداءً أفضل من العقارات التجارية على أساس شهري، فيما بقيت العقارات في منطقة الرياض تسجل أضعف مستويات الأداء مقارنة ببقية المناطق الرئيسية في المملكة في الربع الثالث، متراجعة بنسبة 11 بالمائة، على أساس سنوي.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

المملكة تحتل المركز 68 في مؤشر المعرفة العالمي

احتلت المملكة العربية السعودية المركز 68 بين 131 دولة في مؤشر المعرفة العالمي، في إصداره …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *