تصل لـ10 ملايين ريال.. تعرف على غرامة مخالفي نظامي الغذاء والأعلاف

بدأت الهيئة العامة للغذاء والدواء تطبيق جدولي تصنيف المخالفات والعقوبات المقررة لها وفقًا لنظامي الغذاء والأعلاف ولائحتهما التنفيذية، اللذين وافق مجلس إدارة مجلس إدارة الهيئة العامة للغذاء والدواء عليهما مؤخراً، ويتضمنان عقوبات مشددة على المخالفين تصل إلى السجن وغرامات مالية بقيمة 10 ملايين في حال التسبب عمداً بتداول مادة غذائية ضارة بالصحة أو مغشوشة أو ممنوعة.

وتضمّن جدول تصنيف المخالفات والعقوبات المقررة لها وفقًا لنظام الغذاء ولائحته التنفيذية، تفصيلاً شاملاً لأنواع المخالفات وغراماتها على المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ومحلات بيع المواد الغذائية وتجهيزها.

وورد في معظم المخالفات مضاعفة العقوبة حال تكرارها، مع التشديد على حق الهيئة في اتخاذ تدابير احترازية، ومنها السحب واسترجاع الغذاء على نفقة المخالف، والاستدعاء، والإتلاف، ومنع تداول الغذاء أو عدم الإذن بالفسح، وفي حال التسبب عمداً بتداول مادة غذائية ضارة بالصحة أو مغشوشة أو ممنوعة تكون العقوبة بالسجن مدة تصل إلى عشر سنوات، وغرامة تصل إلى عشرة ملايين ريال، أو بهما معًا.

ومن بين المخالفات التي يشملها جدول تصنيف المخالفات والعقوبات المقررة لها وفقاً لنظام الغذاء ولائحته التنفيذية، مزاولة النشاط بعد المنع أو الإغلاق من قبل الجهات الرقابية المعنية دون إذنها وغرامتها 50 ألف ريال، وقيام المنشأة بتداول أو الإعلان عن غذاء أو أي من مشتقاته يحتوي على مواد محظورة أو محرمة أو ملوثة أو ممنوعة دولياً أو محلياً أو يكون صادر بحقها منع تداول وغرامتها 500 ألف ريال، واستخدام المنشأة عبوات غذائية سبق للهيئة أن حظرت استخدامها وغرامتها 100 ألف ريال.

محمد أمين زهران

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

هيئة الاتصالات تُحذر مستخدموا واتساب من رسائل احتيالية

حذرت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات اليوم الخميس مستخدمي تطبيق “واتساب” من الاستجابة لرسائل الاحتيال التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.