تزايد دعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وزير التنمية المحلية: تمويل 472 مشروعا في 18 محافظة تدريب الشباب بمراكز التدريب الحرفي في 14 محافظة

في إطار دعم وزارة التنمية المحلية الكامل للمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر، أعلنت الوزارة تمويل 472 مشروعا جديدا بإجمالي استثمارات بنحو 2,8 مليون جنيه منها 2,4 مليون جنيه قروضا من الصندوق و471 ألف جنيه مشاركة شعبية· وقد صرّح وزير التنمية المحلية اللواء عادل لبيب: بأن هذا يأتي في إطار الاستفادة من الخامات المحلية المتوافرة في كل محافظة، وتعظيم القيمة المضافة لها لإنتاج منتجات ذات جودة عالية وبأسعار تنافسية مطلوبة بالسوق المحلي، الأمر الذي يحقق عائدا اقتصاديا عاليا يسهم في مساعدة الشباب في إقامة مشروعاتهم وتوفير المزيد من فرص العمل؛ لافتا إلى أن المشروعات الصغيرة هى بوابة العبور إلى المستقبل وتمثل القاطرة التى يمكن الاعتماد عليها في المرحلة المقبلة لحل جزء كبير جدا من مشكلة البطالة.

وأعلن الوزير أن هذه المشروعات ستنفذ في 18 محافظة هي: الجيزة، والقليوبية، والبحيرة، ومطروح، والفيوم، ودمياط، والغربية، والدقهلية، والمنوفية، وبني سويف، والمنيا، وسوهاج، والأقصر، وكفر الشيخ، وشمال سيناء، والإسماعيلية، والشرقية، وأسيوط، لافتا إلى أن هذه المشروعات تعمل في مجالات الإنتاج الحيواني والداجني ومنافذ البيع.

وأشار لبيب إلى أن محافظة الشرقية جاءت في المركز الأول بين المحافظات المستفيدة من القروض، حيث تم تمويل 57 مشروعا بها بإجمالي استثمارات 355 ألف جنيه، تليها محافظة المنوفية 54 مشروعا بإجمالي استثمارات 354 ألف جنيه، ثم محافظة سوهاج 55 مشروعا بإجمالي استثمارات 309 آلاف جنيه، ثم محافظة الغربية 59 مشروعا بإجمالي استثمارات 306 آلاف جنية، والمنيا 50 مشروعا بإجمالي استثمارات 292 ألف جنيه، لافتا إلى أن صندوق التنمية المحلية له دور كبير في دعم مشروعات المرأة المعيلة، حيث بلغت نسبة هذه المشروعات 62% من إجمالي عدد المشروعات التي تمت الموافقة عليها، وتتميز هذه المشروعات بقدرتها على توظيف العمالة نصف الماهرة وغير الماهرة، كما أنها تعطي فرصة للتدريب أثناء العمل لرفع القدرات والمهارات·

وعن صندوق التنمية المحلية قال: إنه يسهم في تحقيق التنمية الإقليمية؛ وذلك عن طريق المساهمة الفعالة في إحداث التوازن بين الأقاليم من خلال إعطاء الأولوية في الإقراض للمشروعات التي تقام في مناطق الصعيد والمناطق الصحراوية والحدودية، والتوسع في إقامة وتشجيع الصناعات التكاملية بالريف المصري وتدعيم النشاط الأهلي بالقرية، من خلال تقديم تسهيلات ائتمانية لمشروعات الجمعيات الأهلية والتعاونيات، إضافة إلى الاهتمام بالمحافظة على البيئة بإعطاء الأولوية في الإقراض للمشروعات التي تراعي ذلك.

فتح مراكز التدريب الحرفية في جميع المحافظات أمام الشباب

وفي الإطار نفسه قرر اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية فتح مراكز التدريب الحرفية في جميع المحافظات أمام الشباب الراغبين في التدريب على الحرف المهنية المختلفة. وفي هذا الصدد اعتمد الوزير مبلغ 370 ألف جنيه لتنفيذ عدد من الدورات التدريبية بمراكز التدريب الحرفي في 14 محافظة هي: البحيرة، والغربية، والمنوفية، وكفر الشيخ، والدقهلية، والشرقية، وبورسعيد، والفيوم، وأسيوط، وسوهاج، والوادي الجديد، والأقصر، والإسكندرية، والإسماعيلية، في مجالات الأثاث والنجارة والأحذية والمنتجات الجلدية والملابس الجاهزة.

وقال لبيب: إن الهدف الأساسي من عقد هذه الدورات التدريبية هو فتح المجال لخلق فرص عمل حقيقية للشباب تساعدهم على بناء مستقبلهم؛ وتوفيرالعمالة الماهرة والمدربة اللازمة للعمل في المجالات الحرفية المختلفة وفي مصانع القطاع التعاوني الإنتاجي.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

رمضان والطاقة الإنتاجية

أيام قليلة، وتحل علينا نفحات أفضل الشهور عند الله -عز وجل- والمسلمين عامة، وهو شهر رمضان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *