نساء سعوديات

تدشين المرحلة الأخيرة من تأنيث محال المستلزمات النسائية

تعتزم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بدء المرحلة الثالثة والأخيرة من برنامج توطين وتأنيث محال المستلزمات النسائية خلال شهر مايو المقبل، بعد تأجيله لمدة سنوات.

 من جانبه قال  الدكتور إبراهيم الشافي؛ مدير عام برنامج التوطين الموجه في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية إنه يمكن التعويل على السيدات بشكل أفضل من الرجال، من حيث دوران العمل والإنتاجية وعدم التسرب، وهو ما يجعل النتائج إيجابية في تنفيذ المرحلة الثالثة من تأنيث المستلزمات النسائية وتوطينها.

 ولفت الشافعي إلى أن القطاعات التي من المقرر توطينها خلال الفترة المقبلة هي: تأجير السيارات، وعربات الطعام المتنقلة، مضيفًا أن الخطة تتضمن حماية السعوديين من المنافسة غير العادلة، والتفتيش المستمر، علاوة على التنسيق مع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) لتمويل جزء من الرواتب ودعم الاستقرار الوظيفي، بجانب الرواتب المخصصّة لمالكي المشاريع الخاصة.

جدير بالذكر أن المرحلة الأولى من بيع المستلزمات النسائية اقتصرت على عمل المرأة السعودية بمحال بيع الملابس النسائية الداخلية وأدوات التجميله، فيما اختصت المرحلة الثانية بمحال بيع فساتين السهرة وفساتين العرائس والعباءات النسائية والإكسسوارات، وذلك بالمراكز التجارية المغلقة التي تتوافر بها حراسة أمنية عامة أو المحال بالمراكز التجارية المفتوحة، والموجودة في الشوارع والطرق الرئيسة.

 وتتضمن شروط التأنيث في المرحلتين السابقتين، التزام صاحب العمل بتوفير مقاعد للعاملات السعوديات للجلوس عليها داخل محال وأكشاك بيع المستلزمات النسائية المحددة في هذا القرار، وتوفير مكان مخصص للعاملات السعوديات لأداء الصلاة والاستراحة، ما لم يكن هناك مكان مناسباً لا يبعد أكثر من 50 مترًا عن المحل.

كان العاهل السعودي الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود قد أصدر في 2012 قرارًا بشأن تأنيث محال المستلزمات النسائية في المملكة على أن يطبق في البداية على المحال المختصة ببيع المستلزمات النسائية الداخلية بدءًا من العام 2012 إلا أن القرار  لم يطبق على الفور وتم تأجيل المرحلة الثالثة منه لعدة سنوات، نظرًا لما آثاره من جدل حول عمل المرأة بالمملكة.

كتبت: سلمى ياسين

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

العمل: السماح للمنشآت بتعيين 100% من السعوديين بدوام جزئي

أعلنت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، عن السماح للمنشآت الخاصة وأصحاب الأعمال، بتعيين 100% من العمالة الوطنية من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *