تحقيق التدفق النقدي

“إن الظروف لا تصنع الإنسان، بل إنها صنيعة الإنسان، وهو أكثر حرية من أن تقيده الحاجة أو المادة”

ــ “بينجامين دزرائيلي”

إن الاعتبار الوحيد الأكثر أهمية لأي شركة هو التدفق النقدي، فهو مثل الدم والأكسجين بالنسبة للمخ. والفرق الشاسع بين الحياة والموت يشبه الفرق بين نجاح أحد المشاريع وفشله.

تقع الأزمات في الأغلب الأعم بحدوث انقطاع مفاجئ في التدفق النقدي، ما يهدد باستمرار الشركة. إن قدرتك على التصدي لانقطاع التدفق النقدي هو أحد الأدلة على ذكائك وتمكنك بصفتك رجل أعمال أو صاحب الشركة، وهو المحك الحقيقي الذي يحدد مدى قدرتك الفعلية على إنجاح الشركة من عدمه.

وهناك عديد من العوامل المختلفة التي تؤدي إلى مشكلات التدفق النقدي، ومهما كان السبب، فعليك أن تدخل حالة الطوارئ القصوى على الفور وتطبق كل ما تكلمنا عنه في الفصول السابقة. فلتكن هادئا، واجمع الحقائق وافرض سيطرتك على الموقف وقلل خسائرك وتواصل باستمرار مع أصحاب الشأن داخل وخارج الشركة.

عندما تنهار العائدات فجأة

يرجع السبب الرئيس لحدوث أي انهيار في التدفق النقدي عادة إلى قسم المبيعات، ذلك أن المبيعات التي تحتاج إلى تحقيقها من أجل استمرار ونمو الشركة قد فشلت في ذلك لسبب أو لآخر، كما أن أسرع طريقة للخروج من الأزمات هي أن تطرح منتجاتك في السوق وتبدأ في بيع الكثير من هذه المنتجات والحصول على ثمنها مباشرة.

وقد يتسبب تخلف العميل عن الدفع أو تعطل عملية تحصيل مستحقاتك من الأشخاص الذين يدينون لك بأموال في أزمة نقدية، وبناء علية فأنت لست في حاجة إلى الأصول، بل في حاجة إلى المال فقط. ومع ذلك فإن هذا الموقف قد يكون مدمراً.

وأحيانا تفشل في الحصول على قرض مصرفي كان منتظراً أو على استثمار من أي نوع، أو أنك لم تحصل عليه في الموعد الذي كنت تتمنى فيه الحصول عليه ــ وعليه فإنك تستنفد كل أموالك النقدية انتظارا للأموال القادمة التي قد تتخلف عن وصولها.

حلل الموقف بدقة

عندما تمر بأزمة نقدية، فإن أول ما ينبغي عليك القيام به هو أن تجلس وتحلل موقفك تحليلا دقيقا، ثم اعرف ما لديك من أموال نقدية بالضبط في الوقت الحاضر بشتى صورها، ومن كل المصادر.

اعرف مقدار الأموال النقدية المتوقع وصولها في غضون الأيام الثلاثة المقبلة، لكن لا تترك شيئا للمصادفة، وإياك ووضع الافتراضات المسبقة. وإن كان أحد المبالغ النقدية القادمة يعد عاملاً حاسماً في استمرار الشركة وبقائها فطالب به مرة بعد أخرى دون أي تهاون، وتذكر أن الأمل ليس إستراتيجية يمكن اتباعها ولا ينبغي عليك أن تركن للحظ أو تثق به.

اعرف مقدار الأموال النقدية التي ستخرج اليوم، وفي الأيام والأسابيع القليلة المقبلة. لإيقاف النزيف متى كان ذلك ممكناً، وتوقف عن تسديد المستحقات التي تستنفد الأموال النقدية. قد لا يرضى هذا الحل الدائنين والموردين مؤقتا لكنهم يتعاملون مع حدث طارئ، بينما تتعامل أنت مع بقاء الشركة من عدمه.

أبواب الشركة مفتوحة، مثل الإيجار والمرافق والضرائب والرواتب، أما أي شيء آخر فإنه يمكن تأخيره أو إرجاؤه.

اطلب فترة نقاهة

عندما بدأت مشروعي منذ عدة سنوات كنت متفائلاً بإفراط فيما يخص المبيعات ولم أكن منتبها إلى النفقات كما يجب، وبناء عليه استنفدت كل مدخراتي بسرعة كبيرة، وكل ما اقترضته من أصدقائي. لقد نفد ما لدي من مال، وكان الهاتف لا يكف عن الرنين والناس يطلبون مستحقاتهم المالية. وهددني صاحب العقار بمصادرة سيارتي ــ لقد كان ذلك كابوساً.

قررت أن أعامل مشروعي هذا على أنه انقلاب مفاجئ كما لو كان على شفا الانهيار، وكنت مهدداً بخسارة كل شيء، فاتصلت وزرت كل دائن من الدائنين وشرحت له الوضع. طلبت منهم أن يصبروا وأن يعطوني فترة نقاهة، والمدهش أن الجميع تعاطف معي ووافق على ذلك، وفي فترة النقاهة التي حصلت عليها منهم استطعت أن أحقق مبيعات وأن أحقق تدفقاً نقدياً وأن أغير وضع مشروعي من النقيض للنقيض.

واجه الموقف

إن كان موقفك يبعث على اليأس بما يكفي من منطلق استنفاد السيولة النقدية ــ فيمكنك أن تتخذ إجراءات يائسة. ذات مرة، عندما استنفدت كل السيولة النقدية (الأمر الذي قد يحدث بانتظام عندما تؤسس مشروعا جديدا)، اتصلت بالدائنين الكبار وأخبرتهم بأنني لا أملك سوى خيارين إما أن أشهر إفلاسي أو أن أبتكر خطة طويلة المدى لدفع أموالهم. فإن أكرهوني على إشهار إفلاسي فلن يأخذوا فلساً واحداً من الأموال التي أدين بها لهم، لكن إن تعاونوا معي في الشهور القليلة المقبلة، فسوف أعدهم بتسديد كل أموالهم. ولما واجهتهم بهذا النوع من التهديد، وافقوا بدون استثناء، على الصبر وأمهلوني وقتا كافيا حتى أستطيع أن أغير الأوضاع في عملي إلى الأحسن ــ وبالفعل نجحت في ذلك.

تستهلك المشاريع التجارية الناشئة أموالا نقدية كثيرة أكثر من المتوقع، وستفاجأ دوما بنفقات وخسائر غير متوقعة مثل المستهلكين الذين لن يسددوا لك، وكل شيء يتكلف أكثر مما خصصت له في الميزانية ويستغرق وقتا أطول لمعالجته. ولن تهدأ وتستقر تقلبات التدفق النقدي ويسهل إدارتها إلا بعد مرور عدة سنوات على تشغيل المشروع. لكن تذكر: “عندما يصبح السير صعبا، لا يواصل التقدم إلا الشخص شديد البأس”.

ابحث عن الأموال النقدية في أي مكان

عندما تمر بأزمة نقدية، فكر في كل الأشياء التي يمكنك القيام بها من أجل تحقيق التدفق النقدي على المدى القصير حتى تضمن استمرار العمل، ولقد سحب الكثير من أصحاب الأعمال -حتى أنا- كل قرش ممكن كان موجودا في بطاقاتهم الائتمانية. وذات مرة حصلت على قرض بضمان سيارتي المرسيدس التي كنت أملكها خالصة من الديون، فحصلت على ما يكفي من الأموال حتى أجتاز ذلك الشهر العسير.

كن مبدعاً وحول كل شيء يمكن تحويله إلى نقد، ولو مؤقتا على أسوأ الفروض

انس كبرياءك، وكن مستعدا للتوسل والاقتراض من أي شخص معه المال، مثلك مثل القائد العسكري تماما الذي يتعهد بالنصر ومثل صاحب العمل -لا بد أن تتعهد تماماً من أجل استمرار مشروعك.

إنقاذ “فيدرال إكسبريس”

منذ عدة سنوات، عند ما كان يقوم “فريد سميث” بتأسيس شركة “فيدرال إكسبريس”، استنفدت الشركة كل ما لديه من أموال نقدية. ولقد كافح لعدة سنوات حتى مر بمرحلة حرجة للغاية، إذ لم يستطع دفع رواتب الموظفين. وأخبره من حوله أنه قد أبلى بلاء حسنا وقد حان الوقت للاستسلام. لقد استنفد كل مصدر من مصادر الاقتراض تماما، وليس أمامه أي شيء آخر.

وفي تصرف مشهود من تصرفات شجاعة رواد الأعمال في تاريخ التجارة الأمريكية، قام “سميث” برهن أثاث غرفة من غرف منزله، وحصل على ما يكفي من المال للاستمرار لمدة شهر آخر، أي ما يكفي لدفع رواتب الموظفين. وفي الشهر التالي رهن أثاث غرفة أخرى، إلى أن نهض من عثرته وهو يوشك على النوم على البلاط هو وأسرته.

تعلم قصة “سميث” المرء بألا يتغاضى عن أي تحرك يمكن أن يتخذه -مهما كان هذا التحرك جريئا أو غريبا أو حتى يائساً- من أجل حل مشكلات التدفق النقدي.

إجراءات ينبغي اتخاذها عند الأزمات

1.

إن كنت تمر بأزمة نقدية فاجلس على الفور وحلل مواردك المالية، محددا كم تبقى لديك وبكم تدين، ومقدار الأموال التي تستطيع أن تحصل عليها من أي مصدر.

2.

ادخر الأموال النقدية بكل الوسائل الممكنة. أخّر، أو أرجئ تسديد ما تدين به، وفي الوقت نفسه اطلب دفع مقدم من أي شخص من عملائك الحاليين والمستقبليين.

“إياك والاستسلام والتوقف عن المحاولة مهما حدث”.

“ونستون تشرتشل”

عن براين تريسي

شاهد أيضاً

سبعة أخطاء مالية يقع فيها رواد الأعمال

إذا كنت من شباب رواد الأعمال، فإن التحدي الأكبر الذي يواجهك هو أوضاعك المالية التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.